^TOP^
الاسلام والمجتمع والعبادات

" ما شّاء الله تَباركَ الله ماشّاء الله لاقُوة الا بالله, اللهُم إني أسّألُكَ الهُدى والتُقّى والعَفّافَ والغّنى "

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 16 من 16

الموضوع: الاسلام والمجتمع والعبادات

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    مصر - طنطا - الاسكندرية
    مكان سكنك
    محافظة الغربية
    المؤهل العلمي
    بكالوريوس هندسة
    العمر
    55
    المشاركات
    2,257

    رد: الاسلام والمجتمع والعبادات

    وجدت الآن فى المنتدى أحاديث كثيرة دينية وهذا طبيعى لوجودنا بالشهر العظيم رمضان ياليت السنة كلها رمضان - جزاكم الله خيرا

  2. #12
    الصورة الرمزية محمد ابو نبأ
    محمد ابو نبأ غير متصل !! الـمـراقـب العــام !!
    !! شـاعـر الـمزرعـة !!
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    العراق
    مكان سكنك
    العراق العظيم/الموصل
    المؤهل العلمي
    تجاره
    العمر
    48
    المشاركات
    806

    رد: الاسلام والمجتمع والعبادات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمسم مشاهدة المشاركة
    أخي محمد ابو نبا جزاك الله الجنه
    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُعَاوِيَةَ الْغَاضِرِيِّ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "ثَلَاثٌ مَنْ فَعَلَهُنَّ فَقَدْ طَعِمَ طَعْمَ الْإِيمَانِ: مَنْ عَبَدَ اللَّهَ وَحْدَهُ وَأَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَأَعْطَى زَكَاةَ مَالِهِ طَيِّبَةً بِهَا نَفْسُهُ رَافِدَةً عَلَيْهِ كُلَّ عَامٍ، وَلَا يُعْطِي الْهَرِمَةَ وَلَا الدَّرِنَةَ وَلَا الْمَرِيضَةَ وَلَا الشَّرَطَ اللَّئِيمَةَ وَلَكِنْ مِنْ وَسَطِ أَمْوَالِكُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَمْ يَسْأَلْكُمْ خَيْرَهُ وَلَمْ يَأْمُرْكُمْ بِشَرِّهِ". أخرجه أبو داود (2/103 ، رقم 1582) ، وابن سعد (7/421) ، والحكيم الترمذى (2/302) ، والبيهقى (4/95 ، رقم 7067) . وأخرجه أيضًا : ابن أبى عاصم فى الآحاد والمثانى (2/300 ، رقم 1062). وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (3 / 38). قال العلامة شمس الحق أبادي في "عون المعبود شرح سنن أبي داود": ( رَافِدَة عَلَيْهِ ): الرَّافِدَة الْإِعَانَة، أَيْ تُعِينُهُ نَفْسه عَلَى أَدَاء الزَّكَاة ( وَلَا الدَّرِنَة ): هِيَ الْجَرْبَاء , قَالَهُ الْخَطَّابِيُّ. وَأَصْل الدَّرِنُ الْوَسِخُ كَمَا فِي الْقَامُوس ( وَلَا الشَّرَط ): قَالَ أَبُو عُبَيْد: هِيَ صِغَار الْمَال وَشِرَارُهُ. وَقَالَ الْخَطَّابِيُّ: وَالشَّرَط رَذَالَة الْمَال ( اللَّئِيمَة ): الْبَخِيلَة بِاللَّبَنِ وَيُقَالُ لَئِيم لِلشَّحِيحِ وَالدَّنِيِّ النَّفْس وَالْمُهِين ( وَلَكِنْ مِنْ وَسَط أَمْوَالكُمْ ): فِيهِ دَلِيل عَلَى أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يُخْرِجَ الزَّكَاة مِنْ أَوْسَاط الْمَال لَا مِنْ شِرَارِهِ وَلَا مِنْ خِيَارِهِ.


    شكرا لك اختي سمسم على الاضافة والمرور
    بارك الله بك وجزاك الله كل خير واقول
    ماورد في الاحاديث الشريفة سيكون ضمن ما ساذكره
    في تكملة موضوع الزكاة
    شكرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية محمد ابو نبأ
    محمد ابو نبأ غير متصل !! الـمـراقـب العــام !!
    !! شـاعـر الـمزرعـة !!
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    العراق
    مكان سكنك
    العراق العظيم/الموصل
    المؤهل العلمي
    تجاره
    العمر
    48
    المشاركات
    806

    رد: الاسلام والمجتمع والعبادات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلاف فواخرجي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك يا ابا نبأ على التذكرة
    والحقيقة ان الغالبية العظمى من الاغنياء واصحاب الدخل المرتفع لا يطهرون اموالهم ولا يعيرون بالا لهذا الركن من اركان الاسلام الذي لا يستقيم اسلام المرء الا به
    هذا ما الاحظه انا في المجتمع المغربي ولا ادري ان كان الامر كذلك في باقي المجتمعات العربية
    و ينص الفقهاء على ان منكر وجوب الزكاة كافر كما جاء بالموضوع
    اما من يمتنع عن آدائها مع اعتقاده بوجوبها فانه يأثم لا محالة لكنه لايخرج عن الاسلام
    وعلى الحاكم ان يأخذها منه قسرا
    للاسف نحن في عصر فسد فيه الحاكم والمحكوم حتى اضحت اقوال الفقهاء مجرد نظريات لا طائل منها لانه لا يوجد من يطبقها او حتى يسال عنها
    اشكرك يا ابا نبأ ونحن في انتظار التكملة
    تقبل تحياتي



    وبكِ بارك الله سلاف شكرا لك على المرورالكريم والتعليق
    سلاف المسالة اصبحت عامة وليست مقتصرة على أغنياء
    المغرب بل أغلب أغنياء الامة الا مارحم ربي أما الحكام
    فقد أستبدلوا شرع الله بقوانين وضعية وحرصوا على تطبيقها
    بل يدافعون عنها بكل قوة وبكل صرامة مثل جباية الضرائب
    واو دان اوضح مسالة ان البعض يعتقد جهلا ان الضرائب
    تجزي عن الزكاة وهذا طبعا شيء غير صحيح
    لان الضريبة تنفيذ لقانون وضعي أما الزكاة
    فهي عبادة وركن أساسي في الدين الاسلامي
    وحتى صرفيات الزكاة تختلف عن صرفيات الضرائب
    ولذلك فدفع الضريبة لايغني عن دفع الزكاة وفي مسالة
    مهمة وضحتها في الموضوع وأشرتِ اليها مسالة
    امتناع الشخص عن دفع الزكاة والكفر فأقول كما أجمع
    علماء الامة أنَّ مَن أَنكر الزَّكاة وجَحد وُجوبَها، فقد كَفر
    وخَرجعن المِلة. قال الإِمام النَّووي عن المُسلم
    الذي يَعرف وجوبَ الزَّكاة ثم يجحدها: "صارَ بِجَحْدِها
    كافراً، وجَرت عليه أَحكامُ المرتَدّين من الاستِتَابة والقَتل؛ لأنَّ
    وجوب الزَّكاة مَعلوم من الدِّين بالضَّرورة".
    ويعتبر جاحِداً للزكاة مَن يُحقِّر من شَأنها أو يَقول:
    إنها لا تَصلح لهذا العَصر أو ما شابَه ذلك.
    و الإسلام قد فرق بين الممتنعين حسب أحوالهم، فيتخذ
    موقفاً محدداً من كل قسم حسب حاله على ما يأتي:‏

    1. الممتنع عن أداء الزكاة مع الإنكار لوجوبها : ‏

    موقف الإسلام منه يختلف حسب حاله إن كان ممن
    لا يخفى عليه أمرها حكم بكفره وقوتل على منعها.
    فإن كان يخفى عليه أمرها، كمن أسلم حديثاً ونشأ في
    البادية فهذا لا يحكم بكفره، بل يعرف بوجوبها عليه
    وتؤخذ منه قهراً، فإن جحدها بعد ذلك حكم بكفره وقوتل
    عليها لقيام الحجة عليه.‏

    2. الممتنع عن أدائها بخلاً بها مع اعترافه بوجوبها : ‏

    فموقف الإسلام منه أنه لا يحكم بكفره، بل تؤخذ منه قهراً، ويعزر
    إن لم يكن له عذر، ويصرفها الإمام العادل في مصارفها
    الشرعية. أما إن كان له عذر، بأن الإمام ظالم يأخذ أكثر
    من الواجب، أو يصرفها في غير مصارفها الشرعية فإنه
    يؤمر بإخراجها، ويحذّر عاقبة منعها، ولا يلزمه دفعها إلى الإمام الظالم.‏
    بل يصرفها في الاماكن المنصوص عليها في القرأن والسنة
    شكرا لك سلاف على المرور والتعليق تقبلي تحياتي وأمنياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية محمد ابو نبأ
    محمد ابو نبأ غير متصل !! الـمـراقـب العــام !!
    !! شـاعـر الـمزرعـة !!
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    العراق
    مكان سكنك
    العراق العظيم/الموصل
    المؤهل العلمي
    تجاره
    العمر
    48
    المشاركات
    806

    رد: الاسلام والمجتمع والعبادات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامه عباس مشاهدة المشاركة
    وجدت الآن فى المنتدى أحاديث كثيرة دينية وهذا طبيعى لوجودنا بالشهر العظيم رمضان ياليت السنة كلها رمضان - جزاكم الله خيرا


    أخي الفاضل القسم الاسلامي من أنشط الاقسام في المنتدى
    على مدار السنة وليس في رمضان وحده وبأمكانك مراجعة القسم
    ومشاهدة المواضيع وتاريخ وضعها فستجد انها في كل اوقات
    السنة بوركت اخي وجزاك الله كل خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    البحرين
    المؤهل العلمي
    كهرباء السيارات
    العمر
    39
    المشاركات
    53

    رد: الاسلام والمجتمع والعبادات

    بارك الله فيك أبو نبأ ، وكثر من أمثالك ، وجزيت خيرا

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2015
    الدولة
    مصر
    مكان سكنك
    الاسكندرية
    المؤهل العلمي
    ليسانس اداب
    المشاركات
    4
    شكرا على الموضوع الرائع واشاركم موقع كتب اسلامية
    [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

المواضيع المتشابهه

  1. الاتيكيت في الاسلام
    بواسطة الصباح النجار في المنتدى المواضيع الاسلامية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-03-2010, 02:17 PM
  2. عظمة الاسلام
    بواسطة مبروك العشري في المنتدى عالم تربية الأرانب ورعايتها
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-16-2010, 09:16 PM
  3. كتاب شرح الاسلام باللغة الانكليزية
    بواسطة sendbad في المنتدى المواضيع الاسلامية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-12-2010, 05:00 PM
  4. الاسلام بخير
    بواسطة الصباح النجار في المنتدى المواضيع الاسلامية
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 12-08-2009, 08:20 AM
  5. هوان امه الاسلام
    بواسطة وليد الفخراني في المنتدى عالم المواضيع العامة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-26-2009, 11:07 AM

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Untitled-1