تعتبر الزراعة هي العملية التي يتم خلالها إنتاج الغذاء للإنسان بصورة أساسية من خلال فلاحة الأرض ونثر البذور ورعايتها حتى تنمو من خلال عمليات التسميد والحرث، من خلال القواعد والأسس العلمية مع استخدام بعض المستلزمات والأدوات الخاصة لعملية الري في الاوقات المناسبة والتربة تعد هي الوسيط المثالي للعملية الزراعية وهي النمط الزراعي الشائع ولكن هناك العديد من الدراسات العلمية والتجارب التي تمكنت من الزراعة في أوساط أخرى بخلاف التربة ، وهى ما تعرف باسم الزراعة بدون تربة التي تتم داخل [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] و تكون مجهزة بـ مستلزمات البيوت المحميه الخاصة لعملية الزراعة بدون تربة ، وسوف نتعرف اليوم من خلال هذا المقال على الزراعة بدون تربة فتابعونا ..

الزراعة بدون تربة داخل البيوت المحميه :
ظهرت بعض مجموعة من الدراسات التي حاولت أن تقوم بإنبات بعض أنواع النباتات بدون التربة داخل البيوت المحميه ، وذلك كحل لبعض المناطق التي يسود فيها الجفاف والتي تتعرض فيها التربة لمجموعة من المشاكل البيئية مثل الانجراف والتصحر ، ومن أهم أشكال الزراعة بدون تربة ، الزراعة المائية التي تقوم على أساس زراعة بعض أنواع الأصناف النباتية داخل فتحات مياه في مواسير يتم إضافة مجموعة من المكونات إليها .

أهم مكونات الزراعة بدون تربة داخل البيوت المحميه :
- حوض التفريغ وحوض التغذية من أهم مستلزمات البيوت المحميه المستخدمة للزراعة بدون تربة ، وهما حوضان ممتلئين بالمياه حوض التغذية يخصص للعمليات الغذائية المختلفة للنبات بجانب السماد من خلال نظام من المواسير المائية إلى جانب حوض التفريغ الذي يتم تفريغ المياه الزائدة إليه وفي بعض الأحيان يتم استخدام حوض واحد فقط تخرج المياه منه ثم تعود إليه مرة أخرى.

- مضخة لنقل المياه خلال المواسير ليس من المهم أن تكون لديها قدرة كبيرة على الضخ وذلك لأنه في معظم الأحيان تكون الزراعة بدون تربة أو ما يطلق عليها الزراعة المائية في مستوى منتصف جسم الإنسان.

- شبكة المواسير التي تقوم على أساسها الزراعة المائية بشكل كامل وتكون هذه المواسير بقطر حوالي من 4 إلى 6 أنشأت وتكون مزودة بمجموعة من الفتحات في الجهة العلوية حيث أن هذا المكان هو الذي يتم وضع الأشتال فيه وفي معظم الأحيان تكون هذه المواسير مرتبة بشكل أفقي.

- الأصص وهى أوعية من الطين تم وضع الشتلات فيها إما في حالة الزراعة المائية فإن هذه أن الأوعية تحتوي على بعض الحصى التي يتم وضع النبات فيها والتي يتم تثبيتها في الأنابيب.

أهم خصائص الزراعة بدون تربة داخل البيوت المحميه :
· الزراعة بدون تربة تفتح المجال للعديد من العمليات الزراعية التي يمكن تنفيذها بدون تربة وبدون غرس الأشتال.
· توفير الأسمدة والمياه لعدم وجود تربة وبالتالي لا يوجد فاقد المياه حيث يتم إعادة استخدام المياه مرة أخرى إلى جانب الأسمدة الفائضة عن الأشتال تكون موجودة في الفتحات.
· العديد من العمليات الزراعية التي لا يتم القيام بها مثل عمليات الحرث والتعشيب والتي يتم تنفيذها في الزراعة العادية مما يوفر المجهود والوقت للقائمين على هذه العملية الزراعية.
· من أهم خصائص الزراعة بدون تربة هو الحفاظ على البيئة حيث أن الزراعة المائية تعد زراعة صديقة للبيئة وذلك لأنها لا تحتاج إلى استخدام مبيدات الأعشاب ومبيدات حشرية.
· يمكن من خلال الاعتماد على الزراعة المائية إنتاج المحصول الواحد أكثر من مرة في العام الواحد مما يؤدي إلى رفع مستوى الإنتاجية .

· يمكن القيام بها في العديد من الأماكن المختلفة مثل : فوق الأسطح أو في الأماكن التي لا يوجد فيها تربة ، مما يجعلها استثمار يمكن القيام به بشكل سهل وبدون مجهود كبير.