الزراعة في البيوت المحميه من أهم وأفضل وأحسن الأساليب الزراعية الحديثة حيث أن البيوت المحمية توفر لنا إمكانية الزراعة في أي وقت على مدار السنة لأي نوع من أنواع المحاصيل المرغوب في زراعتها حيث أن في داخل البيوت الزجاجية أو الصوبات الزجاجية يمكن التحكم في الظروف المناخية من حيث درجات الحرارة ودرجات الرطوبة وذلك حتي نتمكن من زراعة المحاصيل الشتوية في الصيف وزراعة المحاصيل الصيفية في الشتاء حيث أن البيوت المحميه بالسعودية ب [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] يمكن أن يتم فيها زراعة العديد من المحاصيل سواء من الخضروات أو الفاكهة أو نباتات الزينة أو الزهور والورود مثل الخيار والطماطم والخس والكابوتشا والكرنب والسبانخ والجرجير والفلفل بأنواعه سواء الحلو أو الحار والبقدونس والشبت ومن الفاكهة يمكن زراعة الفراولة والبطيخ والكيوي والكنتالوب والكثير من الورود والزهور ونباتات الزينة المتنوعة.
لذلك فإن البيوت المحميه من أهم الأساليب المستخدمة في الزراعة حديثاً حيث أننا من خلالها نستطيع التغلب على الظروف المناخية المختلفة والتي في بعض الأحيان قد تكون قاسية على الكثير من أنواع النباتات، ومؤخراً بسبب العديد من الفوائد التي نحصل عليها من الزراعة في البيوت المحميه أصبح أن الكثير من شركات البيوت المحميه في المملكة تقوم بإنشاء مصانع كبيرة وذلك لتتمكن من صناعة مختلف البيوت المحميه بسبب زيادة الطلب عليها من المستثمرين الزراعيين ومن أصحاب المشاريع اللذين يعتمدون على البيوت المحميه في أعمالهم ثم طرحها في الأسواق المحلية والعالمية بالعديد من اسعار البيوت المحميه بالسعوديه المتنوعة وذلك على حسب كل المواصفات والمميزات التي تتميز بها كل بيت محمي مقارنة بالآخر حيث تتوافر البيوت المحميه الكبيرة والبيوت المحمية الصغيرة والبيوت المحمية البلاستيكية والبيوت المحميه الزجاجية والبيوت المحميه المصنوعة من الألياف البلاستيكية والبيوت المحميه المصنوعة من الفيبر جلاس بالإضافة إلى البيوت المحمية المجهزة بالمعدات اللازمة لإتمام عملية الزراعة والأخرى الغير مجهزة.
وبذلك نجد إقبال هائل على القيام بمشروع البيوت المحمية وذلك بسبب الفوائد والمميزات الكثيرة التي نحصل عليها من البيوت المحميه حيث أن يمكن زراعة بعض المحاصيل التي تستهلك باستمرار كالطماطم ونقوم بتوزيعها في الأسواق المحلية ثم نتجه إلى التصدير للأسواق العالمية وذلك حتى يتم سد احتياجات السكان من محصول الطماطم الذي لا يمكن لبيت من البيوت أو مطعم من المطاعم الاستغناء عنها، كما يمكننا الاستعانة بالأيدي العاملة وتوفير فرص عمل للكثير من الشباب ويقومون ببعض العمليات الأخرى مثل متابعة المحصول والقيام بالحصاد ومن ثم تجميع المحصول ثم تغليفه جيداً ثم بعد ذلك الاتجاه إلى توزيعه في الأسواق والمحلات التجارية للحصول على الكثير من الأرباح، فبذلك يمكننا أن نربح من خلال الزراعة في البيوت المحميه وليس ذلك فقط بل أن البيوت المحميه تساعدنا على إتاحة الكثير من فرص العمل للشباب، فنجد أن البيوت المحميه من كل اتجاه تساعدنا في الحياه اليومية سواء كان من الزراعة وسد احتياجات السكان أو الاكتفاء الذاتي من الغذاء بالإضافة إلى التجارة في المحاصيل الزراعية والتي تؤدي عملية التجارة هذه إلى ربح الكثير من الأموال والتي قد تساعدنا على التوسيع في المشروع الخاص بالزراعة في البيوت المحميه والذي يزيد من فرصة التجار والمستثمرين في التجارة والأرباح الخاصة بالمحاصيل المنتجة من الزراعة في البيوت المحمية بالإضافة إلى مساعدة الكثير من الشباب لإيجاد فرصة عمل.