إن الزراعة في بيت محمي يؤدي إلى كثيرٍ من الإفادات المتنوعة الاقتصادية والفردية والمجتمعية؛ لذلك يوصي أصحاب الخبرة في المجال الزراعي بالتوجه إلى الزراعات المحمية لما فيها من التطور الواضح في أساليب الزراعة.
ومن خلال المعلومات التي تقدمها [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] سوف نتعرف علي تهجين الثمار وكيفية الزراعة داخل المحميات الزراعية .
تهجين الثمار :
تتطلب الزراعة في أي بيت محمي بعض الضوابط والشروط لإنتاج محصول أكثر وفرة وأكثر جودة أيضًا ومن ذلك تهجين الثمار لإنتاج نوع من الثمار ذو مواصفات خاصة لم تكن موجودة من قبل في الثمار السابقة فهو عبارة عن عملية معالجة عن طريقها يتم خروج جيل جديد من النبات يتميز بلون وحجم مختلف كما يختلف في مدة إزهاره ونضوجه وفي رائحته ومذاقه ومقاومته لبعض الحشرات الضارة والتي تؤثر سلبًا على الإنتاج العام في البيوت المحمية، وقد كان في الماضي مُتبع بعض الأساليب التي يتم بها التهجين كأن يقوم المزارع بإحضار نباتين إلى التربة ويقوم بزراعتهما ويكون في أحدهما صفات مرغوبة لديه فحينما يتم زراعتهما بجوار بعضهما البعض تقوم الرياح والحشرات بدور التلقيح الطبيعي ولكن هذا الأمر كان يستغرق الكثير من الوقت ويمكن أن يكون على امتداد الموسم الزراعي ولكن الآن يتم ذلك بطرق حديثة فيتم زراعة الصنفين ويتم القيام بتلك العملية يدويًا دون انتظار مثل ما حدث بالماضي والآن قد تحمل بعض النباتات رمز f1 وهذا يعني أن هذا النبات قد تم تهجينه وأنها طريقة لزراعة النباتات المُهجنة والتي يتم اللجوء فيها إلى المختبرات وأخذ النباتات الملقحة والقيام بالأمر بصورة علمية.
طرق التبريد :
كما نعلم أن وجود بيت محمي في ظروف مناخية غير جيدة يتطلب تهيئته ليصبح متلائمًا مع النباتات التي سيتم زراعتها ومن هذه العوامل التي تؤدي إلى وجود مناخ ملائم التبريد والتي قد تتم وفقًا لبعض الطرق الآتية:
الفتحات الجانبية والأسقف والأبواب: الزراعة في بيت محمي تتطلب التهوية الملائمة والتبريد المناسب للنباتات والتي قد تكون من خلال الفتحات الجانبية والأبواب والأسقف وتسمى هذه الطريقة التهوية الثابتة وهي التي يتم فيها إدخال الهواء الخارجي مع الداخلي ولكن بصورة تبريد لا تضر بالنبات أما خلال فصل الشتاء فيفضل استخدام الفتحات العلوية وعدم فتح الجانبية نظرًا لأنها تؤدي إلى دخول مباشر للهواء على النبات مما يؤدي إلى ضرره وفي فصلي الربيع والخريف يتم فتح جميع الفتحات.
مراوح الدفع والتفريغ: يعتبر اللجوء إلى بيت محمي للزراعة فيه من الأسباب التي تؤدي إلى الربح وأيضًا المنفعة العامة للمواطن ولكن استخدام طرق حديثة للزراعة فيه مثل وجود مراوح الدفع فإنه أمر قد يتطلب بعض التكلفة ولكنه مفيد وضروري للنبات فهذه الطريقة تؤدي إلى تعادل درجة الحرارة الداخلية والخارجية وقد تزيد قليلًا في الخارج بما يسمح وجود مناخ معتدل ومناسب للنباتات، وقد يكون فتحات دخول الهواء بالسقف فيتم حينها تقليل الضرر الذي قد يصيب النبات بتشغيل المراوح فيدخل الهواء من أعلى إلى أسفل.
أنابيب مثقوبة أفقية: يعتبر من أنجح الطرق المستخدمة للزراعة في أي بيت محمي حيث يتم توزيع الهواء بشكل معتدل ومناسب من خلال أنبوب يمتد بطول البيت المحمي وموزع عليه الثقوب التي تقوم بإدخال الهواء وفي هذه الطريقة يتم تحجيم درجة حرارة الهواء الداخل مما يقلل احتمالية إصابة النبات بالأضرار.
مراوح السحب ووسائد التبريد: تستخدم في بيت محمي طريقة مراوح السحب أو الشفط والتي تقوم بسحب الهواء الداخلي إلى خارج البيت المحمي ودخول الهواء الخارجي على وسائد مبللة على الطرف الآخر مما يؤدي إلى وجود مناخ مناسب وزيادة الرطوبة عن طريق دخول بخار الماء الداخل مع الهواء فيعطي درجة حرارة تبريد مناسبة للنبات، وهذه الطريقة أشبه بطريقة المبرد الصحراوي.