تعد الزراعة داخل البيوت المحمية من الطرق الحديثة والناجحة في تطوير مجال الزراعة وزيادة إنتاج المحاصيل الزراعية، كما تم من خلال هذه الطرق المبتكرة أيضًا توفير أكثر من عشرات الأصناف الجديدة من النباتات عن طريق الهجن وتتميز هذه الأنواع من الزراعة الحديثة بأنها ساعدت على توفير الموارد البيئية مثل ترشيد استهلاك المياه وتوفير كميا الأسمدة التي تطلبها التربة والذي يرجح إلى أن تربة البيوت المحمية أكثر نقاء وصحة من تربة الحقول المكشوفة لأنها لا تتعرض إلى الأمراض والحشرات والآفات الزراعية كما تتعرض لها الحقول المكشوفة بسبب الرياح ونقل العدوى ولأجل نجاح الزراعة في بيوت الصوب يجب التعرف على جدولة وتوقيت المحاصيل الصحيحة فيها.
وللمزيد من المعلومات حول الزراعة المحميه زر موقع [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] .
منظمات النمو للمحاصيل داخل الصوب
وتعمل منظمات النمو داخل البيوت المحمية على زيادة الإنتاج الخاص بالنباتات وكذلك أن يتم الإنتاج من خلال مواصفات معينة، حيث من أكثر الاستخدامات التي تجيد فيها منظمات النمو هو نباتات الزينة ولكن في الأصل فأن منظم النمو صالح لجميع النباتات ويؤثر هذا النمو في تقوية النبات منذ مراحل الطور الأول له فيساعد على نمو نبات قوي غير ضعيف مقاوم جيد للأمراض والآفات الزراعية التي قد يتعرض لها النبات.
جدولة المحاصيل وتوقيتها
ومن خلال استخدام الترتيب والدقة في أي مرحلة من مراحل النبات بداية من بذر البذور إلى انتهاء جمع المحصول فيعد من عوامل نجاح الزراعة داخل البيوت المحمية حيث عندما يتم تحديد موعد دخول وخروج المحصول في أوقات معينة يتم عليه تحديد باقي عمليات الزراعة المختلفة مثل الري والتسميد وفترات الإضاءة للنبات وإضافة منظمات النمو إلى كل عمليات الزراعة التي يحتاج إليها المحصول، كما يوجد هناك أكثر من وسيلة تؤثر في جدولة وتوقيت المحاصيل وهي الحرارة حيث تعتبر من أهم العوامل التي تساعد في عملية نضج النبات بشكل سريع وان زيادة الحرارة أيضًا لبعض النباتات تؤدي إلى نضج أسرع وهذا في اغلب المحاصيل الزراعية من الخضروات والفاكهة.
كما يوجد هناك عامل مؤثرة وبشدة على المحاصيل الزراعية ونجاحها مثل الفترة الضوئية التي يحتاج إليها النبات وهي المدة التي يجب أن يتعرض لها النبات للضوء ولكن هنا يختلف طول فترة الضوء أو قصره على نوع المحصول نفسه وهل هو من النباتات التي تحتاج إلى زيادة الضوء للنمو الناجح له وإذا كان كذلك فيتم تعويض ضوء النهار وضوء الشمس في فترات الليل إلى الإضاءة المصطنعة مثل توفير كشافات كهربائية داخل البيوت المحمية وإذا كان من المحاصيل التي لا تحتاج إلى ضوء مكثف فهنا يكتفي فقط بضوء فترات النهار فقط للمحصول ولا يتم تزويده بأي إضاءة أخرى.
عملية التطويش للمحاصيل
والتطويش هي إحدى عمليات الزراعة التي يجب لن تتم في أوقات معينة ومراحل خاصة بالنبات حتى تساعد على نجاح الزراعة داخل البيوت المحمية وتساعد أيضًا على إنتاج زراعي وفير حيث أن هذه العملية عبارة عن قطع أو قص القمم النامية للنبات وهو ما يعرف بالسيادة القيمة وهذه العملية تساعد على نمو النباتات بشكل أفقي مما يساعد النبات على تكوين أفرع وبراعم جديدة وبالتالي فيؤدي في النهاية إلى زيادة المحصول وزيادة إنتاجه.
مكافحة الآفات والأمراض داخل الصوب
ومن خلال برنامج مكافحة الآفات والأمراض داخل البيوت المحمية والتي قد تتعرض لانتشار الأمراض والحشرات نظرا إلى البيئة المصنعة داخلها ولكن بمقارناتها بالحقول المكشوفة فيعتبر بيوت الصوب أفضل كثيرا من الأراضي المكشوفة، ولكن يجب أيضًا متابعة التربة وتفعيل عملية التعقيم الجيدة للتربة والتي تتم عن طريق البحث عن أصناف محاصيل مقاومة وزراعتها والزراعة في التربة المعقمة واذا اضطررنا إلى استخدام نوع من الأسمدة والمبيدات فيجب أن تكون من الأنواع الموصي بها.