الفلفل الملون أو ما يعرف بالفلفل الحلو هو احد النباتات الحولية وموطنه الأصلي هو المكسيك وتم انتقاله بعد ذلك إلى أمريكا عن طريق الطيور المهاجرة وبعدها انتشرت زراعته في العالم كله من خلال توفير المناخ الذي يحتاج إليه الفلفل الملون حيث يتم زراعته داخل [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] يتوافر داخله الرعاية اللازمة للفلفل الملون من حيث درجات الحرارة المطلوبة ونسبة الرطوبة وكمية مياه الري كل هذا بغض النظر إلى زراعته طوال مواسم العام، كما تعرف خبراء زراعة الصوب على أنواع الفلفل الملون والتي تحتوي الأحمر والأخضر والأصفر والبرتقالي ونجحوا في زراعته بشكل جيد في بيت محمي تم أعداده ليتناسب بشكل جيد مع زراعة الفلفل الملون لما يوفر إنتاجية عالية ومربحة جدا.
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

تاريخ الفلفل الملون :
يعرف الاسم العلمي للفلفل الملون باسم Capsicum وكما ذكرنا أنه ينتمي إلى موطنه الأصلي المكسيك ومن خلال هجرة الطيور من المكسيك إلى أمريكا تم انتقاله من خلالهم إلى هناك وبعدها قام الراحلة إلى نقله بعد ذلك إلى أوروبا وبعدها انتقل إلى جميع أنحاء العالم وكان هذا منذ أكثر من أربعمائة عام أو أكثر وبعد أن اكتشف عوامل المناخ التي يتم من خلالها زراعة الفلفل الألوان في بيت محمي مجهز بشكل خاص لتوفير المناخ ودرجات الحرارة التي يطلبها النبات والمحاصيل حتى نحصل على أعلى إنتاجية مربحة من هذا المحصول حيث أن الزراعة داخل الصوب نجحت بشكل كبير أكثر من الزراعة المكشوفة حيث استطعنا أن نحصل على إنتاج ناجح للخضروات والفاكهة بنسبة مائة في المائة.
ومن خلال وجود بيت محمي مجهز لزراعة الفلفل الملون استطاعت مصر أن تقوم بإنتاجية كبيرة للفلفل الملون سواء كان الأحمر أو الأصفر أو البرتقالي أو الأخضر ويعد من أفضل الأنواع الممتازة كما يتميز بزيادة الطلب عليه من مختلف الأسواق العالمية لأنه متعدد الفوائد لما فيه من عناصر غذائية قيمة وعالية كما يعد من أفضل أنواع الفلفل في الطهي كما أنه يعتبر عنصر أساسي في المطاعم الكبيرة والذي يستخدم كإحدى التوابل لتحسين المذاق والطعم في العديد من الأكلات والأطباق الرئيسية، وتم زيادة إنتاج الفلفل الملون في بيت محمي والذي يعتبر إحدى النباتات الطبية لما يحتويه هذا النوع من الفلفل من فوائد طبية متعددة حيث أنه يساعد على علاج العديد من الإصابات والالتهابات في الجسم بالإضافة إلى أنه معالج جيد لآلام الرأس كما أنه يدخل في الوصفات الطبية لتخفيف الوزن وحرق الدهون في الجسم.
فكرة وأهداف مشروع زراعة الفلفل الملون :
من خلال طلب السوق المحلي والعالمي المتزايد على الفلفل الملون فكانت فكرة زراعته داخل بيت محمي من الأفكار الناجحة والمربحة جدا والتي ساعدت على أفضل إنتاجية ممكنة من زراعة الفلفل داخل الصوب حيث استطاع المزارعون أن يقدموا أرباح تصل إلى مائة وثلاثون ألف جنيه من خلال زراعة في الصوب وكانت الأرباح الناتجة عن زراعة الفلفل الملون أدت بأكثر مما كانوا يتوقعون من خلال التكاليف والإنتاجية.
أجمالي التكاليف الخاصة بالصوب الواحدة :
ومن خلال دراسة الجدوى لزراعة الفلفل داخل بيت محمي واحد فتكون التكاليف الثابتة لمشروع زراعة الفلفل اقل بكثير من العائد الربحي من نفس المشروع والذي يتوقف على عدد الصوب ومساحة الأرض الزراعة وعملية التسويق الناجحة للمحصول، ويجب على صاحب المشروع أولا أن ينتبه كثيرا لكل العوامل التي تم ذكرها عن عوامل نجاح زراعة الفلفل الملون حتى يستطيع أن يحصل على مشروع مثمر وناجح بدون الوقوع في أي أخطاء أخرى تعرض صاحب المشروع للخسارة.