يمكن زراعة ونمو الباذنجان بكميات كبيرة في الحقول والمزارع بصورة صحية كما يجود زراعته أيضًا في [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] ولكن إذا تم ذلك بعقلانية وعلى أساس قابل للتوسع حيث يمكن أن يكون مصدراً جيداً للدخل، لأن الباذنجان يعتبر من النباتات المعمرة ولكن المزارعين في معظم الحالات يعاملونه كنبات سنوي فقط يبدأ معظم مزارعي الباذنجان في الحقول والمزارع المحمية في إنتاج المحاصيل الهجين في بيئة محمية داخليًا أولا. حتى يجود زراعته والانتظار حتى تنمو الشتلات الصغيرة وتكون جاهزة للزرع في أماكنها (عادة من 4 إلى 6 أسابيع) ثم يتم نقلها من منبتها إلى الحقل أو زراعتها في بيوت محمية حيث تصنع الجسور المرتفعة والأخاديد المحروثة ويوضع شريطاً بلاستيكيًا ذو لون أسود عبر تلك الصفوف.
نجاح زراعة الباذنجان في البيت المحمي :
من خلال الغطاء البلاستيكي الأسود في تغطية بيوت زراعيه فنجد أنه يساعد على أن تصبح التربة أكثر دفئًا كما يتحكم أيضا نمو في الأعشاب الضارة، ويستخدم المزارعون نظام الري بالتنقيط والتي تعتبر إحدى الطرق الحديثة والمتطورة من نظم الري الحديثة والتي يتم استخدامها داخل الصوب وعندما تكون الشتلات جاهزة للزرع، يصنع المزارعون ثقوبًا صغيرة في الغطاء البلاستيكي تزرع من خلالها الشتلات الخاصة بنبات الباذنجان.
بعد ذلك يتم تطبيق التسميد والري بالتنقيط وإدارة الأعشاب الضارة داخل بيوت محمية يقوم المزارعين بشد النباتات من خلال أوتاد لدعم نمو النبات عندما يصل ارتفاع النبات إلى 40 سم (16 بوصة)، والذي يساعد ذلك الأمر في تحسين التهوية وتسهيل عملية الحصاد بعد بضعة أسابيع، كما يتم أيضًا تخفيف النباتات بإزالة بعض البراعم من أجل تشجيع النبات على تكريس وتخصيص موارده الغذائية في ثمار اقل.
ونجد أن معظم أنواع الباذنجان التي يتم زراعتها في بيوت محمية بكميات تجارية يمكن حصادها بعد 60-100 يوم من عملية الزرع، ويعتمد الوقت المستغرق من الزراعة إلى الحصاد على نوع النباتات والظروف المناخية وعمر الشتلات المزروعة أيضًا، لا يمكن الحصاد إلا من خلال مقص اليد أو السكاكين وعادة ما يتم ذلك في أكثر من عملية حصاد، وبعد الانتهاء التام من عملية الحصاد يحرث مزارعو الباذنجان المكتمل ويدمرون الباقي منه، ثم يقوم أيضًا المزارعون بتدوير المحصول (مع الكرنب والذرة والبقوليات وغيرها) وذلك الأمر يتم من أجل السيطرة على الأمراض ومنع تآكل التربة.
طريقة زراعة الباذنجان من البذور :
يعتبر محصول الباذنجان من المحاصيل التي تنمو خلال فترة طويلة الأجل، حيث يحتاج من 60 إلى 100 يوم من بداية الزرع إلى مرحلة النضج واكتمال النمو، ومع ذلك فإذا كان تخطط زراعة الأرض للباذنجان من بداية من نثر البذور فهناك بعض الحقائق التي تحتاج إلى معرفتها وهي أولاً: تتطلب بذور الباذنجان تربة ذات درجة حرارة من 20 إلى 70 درجة مئوية على الأقل حتى تنبت بشكل صحيح داخل بيوت زراعيه.
ثانيًا: من المهم جدًا أن يتم توفير مستويات رطوبة مثالية حتى تنبت بذور الباذنجان مع مراعاة أن كثرة الري يمكن أن تكون ضارة على النبات وهنا يصلح باختيار الري بالتنقيط والذي يساعد على إنبات بذور الباذنجان في غضون 8 إلى 17 يومًا تقريبًا حسب الأحوال الجوية وحالة التربة، يفضل المنتجون في المناطق المعرضة لخطر الصقيع زرع البذور في أحواض مخصصة تحت ظروف خاضعة للرقابة ومتحكم بها ثم بعد النمو يتم نقلها وزرعها في مواقعها النهائية وهي وجودها في التربة المستديمة سواء في الحقول المكشوفة أو في بيوت محمية.