الزراعة المكثفة أو كما تسمى أيضا الزراعة الكثيفة أحد النظم الزراعية التي يتم من خلالها استخدام [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] حيث أن الزراعة الكثيفة تتميز بالمعدلات المنخفضة من البوار إلى جانب الاستخدام المرتفع من المدخلات مثل العمالة أو رأس المال أو الاستخدام للمبيدات والأسمدة بشكل كثيف.
وتتناقض الزراعة الكثيفة مع الكثير من أنواع الزراعات التقليدية التي تكون فيها المدخلات أقل بكثير من وحدة الأرض حيث أن الزراعة الكثيفة ترتفع فيها معدلات استخدام العمالة وتحل ادوات الزراعة فيها محل الكثير من المعدات الزراعية أو محل العمالة بشكل كبير كما يعتبر البعض أن الزراعة الكثيفة أحد الاستجابات للنمو السكاني الكبير حيث يمكن من خلال هذه العملية إنتاج كميات كبيرة من الغذاء في نفس المساحة المستخدمة الزراعية.
ومن أهم الأشكال اليومية للزراعة المكثفة هو استخدام الأسمدة الكيميائية و ادوات الزراعة من الحراثة الآلية وتنظيم عملية نمو النبات واستخدام مبيدات الأفات التي ترتبط بجميع هذه الأشكال مع استخدام الميكنة الزراعية التي أدت إلى حدوث زيادة كبيرة في الإنتاج.
ادوات الزراعة ومميزات الزراعة الكثيفة
عند استخدام ادوات الزراعة في عمليات الزراعة الكثيفة سوف نلاحظ مجموعة من المميزات أهمها:


  • حدوث زيادة في المحاصيل الزراعية لكل فدان لكل شخص وبالتالي زيادة الإنتاجية وزيادة الأرباح المتصلة بالزراعة.
  • أصبحت المحاصيل الغذائية متاحة للمستهلكين بأسعار في متناول الجميع حيث تدنت تكلفة الإنتاجية.
  • من خلال نفس المساحة الأرضية يمكن الحصول يمكن إمداد عدد أكبر من السكان بالمحاصيل الزراعية حيث أن هذا يؤدي إلى انخفاض احتمال حدوث مجاعة.
  • من خلال الزراعة المكثفة يمكن الحفاظ على الأماكن التي يوجد فيها غابات أو الأماكن التي يوجد فيها غابات مطيرة حيث أن الحصول على معدلات أكبر من الغذاء في نفس مساحة الأرض سوف يساعد في عدم استقطاع أي جزء من الغابات من أجل أن الزراعة.

أهم عيوب الزراعة المكثفة

  • من أهم عيوب الزراعة المكثفة هو استخدام ادوات الزراعة في عملية التسميد المكثف الذي يؤدي إلى حدوث تغيرات بيولوجية في البحيرات والأنهار فعلى سبيل المثال هناك بعض العلماء الذين يؤكدون على أن وجود نقص في الأكسجين في المنطقة التي توجد في خليج المكسيك نتيجة لزيادة التكاثر في الطحالب بسبب التسميد النيتروجينى.
  • استخدام مبيدات الأفات بشكل كثيف يؤدي إلى قتل بعض الأنواع من الحشرات المفيدة.
  • الزراعة المكثفة تعمل على الحد من أو تدمير الكثير من الأماكن الطبيعية للعديد من المخلوقات البرية بالإضافة إلى أنها تعمل على تعرية التربة.
  • إذا لم يتم إدارة الزراعة المكثفة بالشكل الصحيح فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة سمية الأرض بالإضافة إلى أن هذا يمكن أن يؤدي إلى حدوث التصحر ويمكن أن يجعل الأرض متآكلة للحد الذي يؤدي إلى منع النمو.
  • تحتاج الزراعة المكثفة إلى كميات كبيرة من المدخلات التي يمكن من خلالها النقل والإنتاج والاستخدام للمبيدات والأسمدة الكيميائية.
  • هناك الكثير من الأثار السلبية التي يمكن أن تحدث وتؤثر على صحة الإنسان من جراء استخدام المبيدات الحشرية بشكل كبير سواء على العمالة التي تقوم بعمليات الزراعة أو الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من المناطق التي يتم استخدام المبيدات فيها أو على المياه التي تكون قريبة من الزراعة أو المستهلكين الذين يتناولون المحاصيل الزراعية التي تم استخدام المبيدات عليها.
  • تحتاج الزراعة المكثفة إلى العديد من الآلات والمعدات الزراعية والاستخدام بشكل كثيف للأسمدة الكيميائية التي يتم من خلالها القضاء على الآفات الزراعية لذلك فهي تحتاج إلى مجهود كبير والكثير من التكاليف.