يعد قصب السكر أحد النباتات الشهيرة على مستوى العالم وذلك لأنه عند زراعة قصب السكر في [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] فإنه يعد من مصادر الإنتاج للسكر الطبيعي ويعد الموطن الأصلي لزراعة قصب السكر في المناطق الجنوبية والمناطق الجنوبية الشرقية من قارة أسيا ثم انتقلت بعد ذلك زراعة قصب السكر في جميع إنحاء العالم وانتقلت زراعة قصب السكر للوطن العربي مع الفتوحات الإسلامية حيث انتقلت بصورة خاصة إلى مناطق دول حوض البحر الأبيض المتوسط والمغرب ومصر.
وفي الوقت الحالي تعد البرازيل هي الدولة رقم واحد في العالم في إنتاج قصب السكر ثم الهند والصين حيث إن السكر الذي يتم الحصول عليه من قصب السكر يعد من أفضل أنواع السكر وأجودها وذلك لأنه يحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية مثل العديد من الفيتامينات والمعادن.
وعند زراعة قصب السكر في البيوت المحميه فإنه يحتاج إلى التربة السوداء الطينية التي تكون غنية بالطمي وثقيلة وتعد بيئة الصعيد في مصر من البيئات المثالية لزراعة قصب السكر.
بيت محمي وزراعة قصب السكر

  • في البداية وقبل أن يتم زراعة قصب السكر في بيت محمي او داخل البيوت المحميه يجب أن يتم اختيار نوع قصب السكر الصحي حيث أن قصب السكر يوجد منه العديد من الأنواع ومن الأفضل عند اختيار قصب السكر الذي سوف يتم زراعته أن يتم اختيار الأنواع السميكة حيث أنها من أكثر الأنواع التي يمكن من خلالها إنتاج نوعيات جيدة وصحية ومن المعروف أن قصب السكر ينمو من المفاصل لذا فإن كل مفصل من قصب السكر يعد شتلة صالحة للزراعة.
  • حيث أن هذه المفاصل سوف تنمو مرة أخرى إلى عيدان أخرى لذا فإنه يجب أن يتم تقسيم عمود قصب السكر إلى مجموعة من القطع ومن المهم أن يتم ترك 4 سنتيمتر من المفاصل في القطعة الواحدة وذلك حتى ترتفع نسبة إنتاج البراعم بالإضافة إلى أنه عند زراعة قصب السكر في بيت محمي فمن المهم أن يتم التخلص من أي زهور أو أوراق توجد على عمود قصب السكر.
  • وحتى يتم زراعة قصب السكر في البيوت المحميه يجب أن يتم حفر أخاديد وذلك في منطقة مشمسة حيث أن زراعة قصب السكر تتم بصورة عمودية وفي صورة شرائح لذا فإن الأخاديد يتم حفرها بعمق حوالي أربع بوصات ومن المهم أن تصل أشعة الشمس إلى هذه الأخاديد بشكل كامل بالإضافة إلى أنه من المهم عند حفر الأخاديد أن تكون طويلة بالصورة التي تتناسب مع كل قطعة من قطع قصب السكر التي سوف يتم زراعتها وأن يتم ترك مسافة بين كل أخدود بحوالي قدم واحد.
  • ومن الأفضل عند حفر الأخاديد أن يتم استخدام المعدات الخاصة بالحفر وذلك لتسهيل عملية الحفر خاصة إذا كانت المساحة التي سوف يتم زراعتها بقصب السكر كبيرة حيث أن هذه الأدوات سوف تكون أكثر سرعة ومثالية وصحية.
  • كما أنه عند زراعة قصب السكر فمن المهم يتم ترطيب الأخاديد وذلك من خلال خرطوم المياه حيث أنه يتم ترطيب الأخاديد بشكل طفيف وذلك لتهيئتها لعملية الزراعة كما أنه من المهم التأكد من تصريف التربة للمياه يكون بالشكل الجيد ولن يحدث أي نوع من التراكمات للمياه.
  • عادة ما تكون عملية نمو قصب السكر في فصل الربيع وفي بعض الأوقات تكون في شهر أبريل أو شهر مايو لذا سوف يتم البدء في قطع قصب السكر المزروع في هذه الأوقات من المفاصل وسوف تخرج عيدان قصب السكر مرة أخرى وسوف تطول نهاية الصيف.
  • حتى ينمو قصب السكر بالشكل الجيد والصحي يجب أن يتغذى على الأسمدة الغنية بالنيتروجين لذا يمكن أن يتم تسميد قصب السكر بمعيار مناسب من الأعشاب أو الأسمدة أو أن يتم الاستبدال بالأسمدة العضوية.