^TOP^
نظرةٌ وجيزة في فوائد ثمرة الخروب.

" ما شّاء الله تَباركَ الله ماشّاء الله لاقُوة الا بالله, اللهُم إني أسّألُكَ الهُدى والتُقّى والعَفّافَ والغّنى "

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: نظرةٌ وجيزة في فوائد ثمرة الخروب.

العرض المتطور

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2018
    الدولة
    الجزائر
    مكان سكنك
    الجزائر العاصمة
    المؤهل العلمي
    ماجستر علوم نباتيَّة .
    المشاركات
    1

    نظرةٌ وجيزة في فوائد ثمرة الخروب.

    - تُوفِّر هذه النَّشرةُ معلوماتٍ أساسيَّةً عن ثمار الخرّوب ( علمياً : Ceratonia siliqua) ، فيما يتعلَّق بالأسماء الشَّائِعة ، والاستعمالات التَّقليديَّة، وما يقوله العِلم فيه، والآثار الجانبيَّة المحتمَلة والتَّحذيرات.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    - الخرّوب شجر مثمرٌ من الفصيلة القَرْنِيَّة ، يؤكل ويستعمل علفًا للماشية وهو نبات دائم الخضرة ، وتُطلق الكلمة أيضًا على ثمار ذلك الشّجر ، وهي ثمار حلوة مستطيلة تشبه القرن في شكلها
    ، ولونها يميل إلى السواد. تعيش بشكل طبيعي في المنطقة المتوسطية بما يشمل المشرق العربي والمغرب العربي ، وتعيش شجرة الخروب من (200-300) سنة.
    - الأسماء الشَّائعة : الخرّوب ( تذكر المصادر العالميَّة أن التسميَّة ذاتُ أصلٍ عربيٍّ ) . وفي تركيا يطلقون عليه اسم "keçiboynuzu" والَّذِي يعني "قرن العنزة". كما أُطلِق على ثمرة الخرّوب اسم خبز القديس، أو خبز يوحنا المعمدان، نسبةً إلى أنه كان يقتات على قرون الخرّوب. في مصر يدعى بـ"التين المصري" أو "التين الفرعوني" ، وفي سوريا : الخرّنوب.

    - ما هي المُوصِّفَات الشَّاملة لهذا النَّبَات ؟

    • يصل ارتفاعها إلى ما بين 15 و 17 متر. في عمر 18 سنة يبلغ سمك الساق وسطياً 85 سم. الأوراق ريشية تتكون من عنق طويل يحمل من 6-10 وريقات متقابلة، الورقة بيضية الشكل. الحافة مستوية مستديرة عند القمة، الأوراق جلدية خضراء داكنة يبلغ طولها (2.5-6.25 سم). بذور الخرُّوب متساوية بشكل كبير مع بعضها في الحجم والوزن ممَّا جعلها الوسيلة الأولى في الوزن قبل انتشار الموازين الحديثة، وهي تساوي 0.2 غرام للحبة أي قيراط.

    - ما هي المَرْوِيَّات الأَدَبِيَّة التَارِيخِيَّة لهذا النَّبات ؟

    • بعض المراجع أعادت أصول الخرّوب إلى سوريا وفلسطين وكانت تسمى حينها بازلاء البحر المتوسط. كانت بذور أو حبات الخرُّوب تُستخدم لقياس كتل الذهب والأحجار الكريمة والمعادن الثمينة بشكل عام. ويعود ذلك إلى تساوي حباتها عادة في الوزن والحجم ما يمكن الاعتماد عليها كقياس، فبدأ اليونانيون التقليد وتبعهم الرومان ثم العرب وبقية العالم. ولا يزال القيراط حتى اليوم الوحدة الأساسية لقياس ما نعرفه بالجواهر. كما شكلت شجرة الخرّوب غذاءً أساسياً للناس في مالطا إبّان حصارها في الحرب العالمية الثانية بين عامي 1940 و 1942 من قبل إيطاليا وألمانيا.

    - ما هي الاستعمالات الدَّوَائِيَّة لهذا النَّبَات فِي طِبِّ الأَدْوِيَةِ القَديمَة ؟

    • كتب الطبيب اليوناني دِيُسقُورِيدُوس في القرن الأول الميلادي أن ثمار الخرّوب تفرج ألم المعدة وتنظِّم الهضم.

    - كيف يُستعمَل هذا النَّبات ؟

    • للخروب عدة طرق لتناوله تختلف من مكان لآخر، فمن الممكن أن تمضغ ثمار الخروب الجافة والغضة لمذاقها الحلو، وأثناء عملية المضغ تنشط اللِّثة وتنجلي الأسنان، وتطيِّبُ رائحة الفم. تصنع من الثمار الغضة حلوى لذيذة ومغذية، ويتم ذلك من خلال غلي القرون الغضة مع الحليب المحلى بالسكر، ويحرك الخليط باستمرار إلى أن يصبح ذا قوام؛ ويؤكل بارداً أو ساخناً حسب الرغبة، كما يصنع من القرون الجافة شراب منعش وذلك من خلال غلي القرون أو تكسيرها ونقعها بالماء ويصفى المنقوع.

    - ما هي الطريقة ٱلْمُثْلَىٰ لتحضير عصير من هذا النَّبَات ؟

    المكوّنات : 1 كغ من الخرّوب. كوب ونصف من السّكر. لتران من الماء. ننقع الخرّوب في الماء طوال الليل. بعد التأكد من مرور الساعات الكافية على الخرّوب المنقوع في الماء، نضع الإناء على النار بدون تصفيته، أي بنفس الماء الذي كان منقوعاً فيه، ويجب أن يترك على نار قويّة ما يقارب 30 دقيقة أو اقلّ ، ثمّ نتركه ليبرد كلياً. نصفّيه من الألياف، ويجب أن تكون مصفاة دقيقة جداً، أو قطعة من القماش النظيف ومساماته صغيرة، ونصفّيه ليصبح لدينا عصيراً سائلاً نقياً خالياً من الشوائب أو أي ألياف. نضع السكر ليصبح طعمه حلواً، ويقلّب جيداً لتذوب كل كمية السكر التي تمّ وضعها، ويُمكنك إضافة القليل من ماء الورد، ثمّ نعبئها في زجاجات ونضعها في الثلاجة لكي تبرد، ونشربها لاحقاً باردة ومنعشة .

    - ما هي القيمة الغذائيَّة لهذا النَّبَات ؟

    • قيمة غذائية لا يستهان بها : يحتوي لبّ قرون الخروب على مواد غذائية عدّة من أهمها السكر بنسبة 55% وبروتين عالي الجودة بنسبة 15% ودهون بنسبة 6% أمّا مسحوق البذور فيحتوي على 60% بروتين وكميات وافرة من الزيوت الخالية من الكوليسترول كما يوجد في ثمار الخروب فيتامينات (أ، ب1، ب2، ب3، د) وعناصر معدنية مهمة مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والفسفور، والمنغنيز، والباريوم، والنحاس، والنيكل، والمغنيزيوم، وغيرها، وتخلو الثمار من حمض الأوكساليك (Ox) الذي يحول دون امتصاص الكالسيوم والعناصر المعدنية الأخرى وهذا من شأنه تسهيل عملية امتصاص الأمعاء لهذه المعادن والإفادة منها بشكل كبير، ويتميز بكتين الثمار بعدم تسببه بظهور أعراض الحساسية.

    - ما هي الآليَّة الَّتِي يعَمَلُ بها هذا النَّبات ؟

    • يحتوي الخرّوب على مَجموعةٍ مختلفة من المواد الكيميائيَّة التي قد يكون لها تأثيراتٌ مضادَّة للأكسدة. وتُشير بَعضُ الأبحاث الأوَّلية إلى أنَّ الموادَّ الكيميائيَّة في عَصير الخرّوب قد تُبطِئ تَطوُّر تَصلُّب الشَّرايين، وربَّما تُكافِح الخلايا السَّرطانية. ولكن ليسَ مَعروفاً ما إذا كان الخرّوبُ يبدي هذه الآثارُ عندَ النَّاس الذين يشربون العَصير.

    - ما هي الاستعمالات الطبِّيَّة الرَّاسِخة والمُدعمة عِلْمِيّاً لهذا النَّبَات ؟

    • السمنة المتوسطة : في بعض التجارب السريرية التي تم إجراؤها، وجد أن استهلاك لب الخروب يساعد في خفض وزن الجسم، عن طريق خفضه لمستويات هرمون الجريلين Ghrelin المسؤول عن تحفِّيز الجوع ، والدهون الثلاثية في الجسم بعد الاكل. كما وأن محتوى الخروب من الألياف الغذائية ساعد في زيادة الشعور بالشبع لدى المشتركين في الدراسة، مما قلل تلقائياً من معدل السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم. وأشارت البحوث مؤخراً إلى أن تناول الخروب ساهم في زيادة إفراز الدهون مع البراز في الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن، وهذا شيءٌ مدهش .
    • الإسهال : يستخدم طحين الخروب في علاج الإسهال لدى الأطفال، حسب دراسة أجريت على ستمائة طفلٍ من المصابين بالإسهال الحاد. وكما يوضح ملخصها أن الثلاثمائة طفل الَّذِين تمت معالجتهم باستخدام طحين الخرّوب تم شفاؤهم بشكل أسرع من الأطفال الباقين، الذين عولجوا بدون استخدام طحين الخروب.
    • فترة الحَمل : وجد بأن تناول الحامل للخروب قد يساعد في السيطرة على مشاكل القيء خاصة في بداية الحمل، وقد يساعد في التخفيف من مشكلة الحرقة والاضطرابات الهضمية، وقد يساعد في علاج الاسهال. بالإضافة إلى كون الخروب مصدراً للعديد من المعادن والفيتامينات التي من المهم تناولها بكميات كافية خلال الحمل. إلا أنه لا توجد دراسات كافية حول مدى سلامة تناول الخروب والحصص المسموحة للحامل بتناولها منه، لذا فمن الأفضل تناوله بكميات معتدلة ومتقطّعة ، وليسَ بكميَّات كبيرة ودفعةً واحدة ! ...
    • فترة الرَّضاعة : يساعد الخروب المرأة المرضع في إدرار الحليب ونظرا لتركيبته الكيماوي وما يحتويه من فيتامينات ومعادن فهو يعطي الحليب قيمة غذائية إضافية للرضيع.
    • الشكولاطة : اعتُبر الخروب الخيار أو البديل الصحي الآخر للشوكولاتة، لأنه خال من المواد المنبهة، مثل مادة الـ«ثيوبرومين» والكافيين الموجودة في الشوكولاتة والقهوة. وقد تسبب هذه الموادّ عادةً الحساسية، وتؤدي إلى الإدمان والمزاج العكر. وهو حلو بالطبيعة، لذا لا تضم منتجاته الكثير من السكر فيها.
    • هشَاشة العِظام : الخروب قد يكون الحل الأمثل لمن يعانون هشاشة العظام خصوصا النساء؛ وذلك لأنه يخلو من الأوكساليك oxalic acid الَّذِي يحول دون امتصاص الكالسيوم والعناصر المعدنية الأخرى من الأمعاء، فهو غني بالمعادن المهمة للجسم التي تعمل على حماية العظام من الهشاشة، لذا يُنصح بالخروب فهو سلاح لقوة العظام ومنع هشاشتها.
    • الحموضة : يعتبر الخرّوب سريع وفعال لعلاج الحموضة التي تنتج عن بعض المأكولات عند كثير من الناس.
    • الوقاية من القرحة : يعالج قرح المعدة بالخرّوب؛ لأنه يحتوي على مادة صمغية تعمل كجدار حماية للمعدة وطبقة عازلة تحمي المعدة من البكتيريا والفطريات.
    • ارتفاع الكولسترول : تُبيِّن بعضُ الدِّراسات أنَّ الخروب قد يعمل على خفض نسبة الكولستيرول الكلِّي والكولستيرول "الضار" “bad” (LDL) cholesterol.
    • الغثيان والقيء : يقلل من حالات الغثَيان والقيء التي قد تحدت عند شخص بشكل مستمر، نظراً للخاصية المركّبات القلويَّة التي يحتوي عليها.
    • السُّعال : يَعمَل على تَنبيه المُفرزات التنفُّسية وتسهيل خروج البلغم (مقشِّع)؛ فهو طارِدٌ للبلغم ومُليِّن للمُخاط ويطرد البلغم، ممَّا يؤدِّي إلى تَحسُّن في التنفُّس. ويستطيع الأطفال الأستفادة منه في هذا الجانب بأمان ودون أثار جانبية .
    • ضغطُ الدَّم : الخروب خالي من الكافيين، لذا فهو مناسب لمرضى ضغط الدم، ويحتوي على نسبة جيدة من البوتاسيوم، أحد العناصر الهامة لتعزيز صحة القلب، إذ يساهم في ارتخاء جدران الأوعية الدموية والسيطرة على الضغط.
    • يمتاز طحين الخرُّوب الذي نحصل عليه من القرون البنّية ومن الحبوب الداخلية، أنّه خالٍ من عنصر الغلوتين ويُشكّل الخبز المصنوع منه غذاءً مؤاتيا لمن يُعانون من متلازمة تهيّج القولون والحساسية الغذائية على الغلوتين.
    • يحتوي الخروب أيضاً على نسبة عالية جدا من السيلينيوم. فكوب واحد فقط من مسحوق الخرُّوب فيه نحو 5.5 ميكروغرام من السيلينيوم، الذي تكمن أهميته في تحسين وظائف الغدة الدرقية .
    • داء السُّكَّرِي : يحتوي الخروب على ألياف غذائية قابلة للذوبان تساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم، ومن هنا فقد يكون الخروب شراباً مثالياً لمرضى السكري، ولكن ، بدون إضافة السكر .
    • يعتبر الخروب مصدراً رئيسياً لإمداد الجسم بالطاقة الذي يحتاجها للقيام بجميع وظائفه اليومية سواء كان مجهوداً عقلياً أم عملياً.
    • تستخدم قرون الخروب بشكل عام لصنع الكعك والفطائر، وفي المشروبات الساخنة.
    • كما يبدو أحيانًا وكأنه بديلاً جيدًا للتسنين حيث أن بعض الأطفال يشتهوا مذاقه.
    • يفيد في حالات الإمساك، حيث إنّه يقوم على تنشيط حركة الأمعاء.
    • الخروب ينشط وظائف الكلي ، ويخلص الجسم من الماء الزائد .
    • يستخدمه الخبازون لزيادة سُمك الخبز والمعجنات بشكل عام.
    • يعمل الخروب على رفع كفاءة جهاز المناعة.

    - ماهي التَّأثيراتُ الجانبيَّة والتَّحذيرات لهذا النَّبَات ؟

    • يبدو أنَّ الخرّوب ذا تَحمُّلٍ جيِّد من قِبَل معظم مُستَخدميه، ولم تتبين أي آثار جانبية له، إلا أن هناك بعض المحاذير التي يستوجب دائماً مراعاتها في فئات خاصة مثل فترة الحمل والرضاعة، اذ ان هذه الفترات تعتبر حساسة. وبما أنه لا توجد معلومات كافية بخصوص جرعات الخروب المسموحة وآثاره الجانبية، لذا فيستوجب على الحامل أو المرضعة توخي الحذر وتناوله بكميات معتدلة. أما بخصوص تفاعلاته مع الأدوية فانه الى الان لا توجد معلومات واضحة وكافية.
    • لذلك، يجب إخبارُ جَميع مقدِّمي الرِّعاية الصحِّية حولَ أيَّة معالجات تكميليَّة أو بَديلة يستخدمها المريضُ، وإعطاؤهم صورة كاملة عمَّا يفعله لتدبير حالتِه الصحِّية. وهذا ما يُساعد على ضَمان رعايةٍ منسَّقة وآمنة.
    ــــــ

    • معدُّ هذه النَّشرة : نصرُالدّين عَميار
    [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
    التعديل الأخير تم بواسطة نصرالدّين عَميار ; 10-11-2018 الساعة 06:53 PM

  2. هذا العضّو معجّبـ/ـة بموضّوعك ويقول شُكراً لك (نصرالدّين عَميار) وجزاك الله خيراً.  


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Untitled-1