تعد الطماطم من أكثر المحاصيل الزراعية أهمية لذلك يتم زراعتها بداخل [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] في السعودية وفي كثير من دول العالم وذلك لعدة أسباب:

أولاً
كثرة الطلب على الطماطم بالسوق وكثرة استهلاكها، فهي نبتة أساسية بكثير من الوجبات الغذائية لكثير من المجتمعات.
ثانياً
لدى النبات قدرة إنتاجية مرتفعة.
ثالثاً
التمكن من خلال بيوت محمية التحكم في درجة الحرارة وتوفير الظروف المناخية المناسبة للنبات في غير مواسمها.
رابعاً
التمكن من حماية الطماطم من خلال زراعتها بداخل بيوت محمية والعمل على زراعتها بأسلوب علمي فبالتالي إعطاء فرصة لعاملين من كمية المحصول والطلب إلى أن يتم جعلهم عمل تجاري مجزي.

لماذا يُفضل زراعة الطماطم بداخل بيوت محمية بدلاً من الأراضي المكشوفة؟

يُفضل زراعة الطماطم في الأراضي المغطاة بدلاً من الأراضي المكشوفة وذلك نظراً لعدة أسباب تتمثل فيما يلي:

أولاً
من خلال الزراعة بداخل بيوت محمية زراعية سيتواجد الحماية أكثر لمحاصيل الطماطم مقارنة بالأراضي المكشوفة حيث تكون أكثر بعداً عند التأثيرات الضارة التي قد تتسبب بها الظروف المناخية القاسية والسيئة والغير متوقعة بأي وقت.

ثانياً
من خلال الزراعة بداخل بيوت محمية سيتم توفير مساحة أكبر للرقعة الزراعية المخصصة لإنتاج الشتلات والمحاصيل الزراعية للطماطم نسبياً، وذلك مقارنة بالزراعة بالأراضي المكشوفة.

ثالثاً

التمكن من إنتاج محاصيل وشتلات الطماطم بمواسم غير موسمها، حيث موسم زراعة الطماطم هو موسم دافئ خالي من الصقيع، وفي الظروف المناخية الصقيعة يظهر دور البيوت المحمية لكي يتم توفير للمحاصيل الظروف المناخية المناسبة.

رابعاً
من خلال المشروعات الزراعية المغطاة كزراعة الطماطم يتم زيادة الدخل القومي والحصول على العملات الصعبة أو الحرة وذلك لأن الإنتاج الزراعي الناتج عن الأراضي المغطاة يكون إنتاج صالح للتصدير وذو مواصفات تسويقية ممتازة.

خامساً
التمكن من خلال زراعة الطماطم بداخل البيوت المحمية من تقليل الفاقد من محصول الطماطم أثناء تداوله من الحصاد وحتى الاستهلاك.

سادساً
يتم تغطية متطلبات السوق من مواصفات مرغوبة بالإنتاج الزراعي للطماطم، حيث يتم تحقيق تلك المواصفات من خلال زراعتها بواسطة البيوت المحمية وبالتالي الحصول على إنتاج زراعي ذو جودة عالية وصحي وناضج.

سابعاً
الحصول على إمكانية التبكير في زراعة بعض المحاصيل من خلال الزراعة بداخل البيوت المحمية الزراعية مثل الفاصوليا والخيار والفراولة وعلى الأخص الطماطم.

ثامناً
يتم استغلال طاقة الشباب والعمالة في عمل منتج والتوفير في مساحات الأراضي الزراعية وعدم استنزاف مساحات قابلة للاستصلاح.

تاسعاً
التمكن من إجراء الأبحاث العلمية من خلال البيوت المحمية الزراعية والتي يصعب تحقيقها وتجربتها من خلال الأراضي الزراعية والحقول المكشوفة.

عاشراً
التمكن من تجنب استخدام المبيدات والمواد الكيماوية السامة بواسطة البيوت المحمية الزراعية وذلك من خلال استخدام نظم مكافحة متكاملة، بجانب إمكانية إنتاج هجن منتجة محلياً تجارية وعلى الأخص منتج الطماطم من خلال البيوت المحمية الزراعية.


فوائد نبات الطماطم:


  1. تساعد الطماطم على تقليل أعراض مرض السكر.
  2. تساعد الطماطم على عمل عضلة القلب وحمايته، وتعزز من عمل الأوعية الدموية وتحمي الإنسان من الأمراض القلبية.
  3. بسبب احتواء نبتة الطماطم على الصوديوم فهي تتمكن من الحفاظ على مستويات ضغط الدم لدى الإنسان.
  4. لاحتواء نبتة الطماطم على فيتامين C فهي تتمكن من حماية الإنسان من الأنواع المختلفة من السرطان ومكافحتها، وتحارب أي تكون للخلايا السرطانية أو الجذور الحرة.
  5. تعمل نبتة الطماطم على تعزيز عمل الجهاز الهضمي وحمايته من الإصابة بالإمساك.
  6. تحمي نبتة الطماطم العينين.
  7. الطماطم مصدر غني لفيتامين C.