انتشرت بالآونة الأخيرة ظاهرة تقديم بيوت محمية للبيع وانتشار مشروعات البيوت المحمية الزراعية نظراً لأهمية الزراعة المغطاة وما أثبتته من مدى فعاليتها من حيث مزاياها التي تقدمها لأصحاب المشروعات الزراعية وتعاونهم على الاستثمار بكفاءة إن تم مقارنتها بالأراضي المكشوفة، واليوم سنتحدث عن أحد المحاصيل الزراعية التي بإمكاننا زراعتها من خلال بيوت محمية للبيع للحصول عليها بأعلى جودة وبمواصفات تسويقية ممتازة ، ومن هنا تأتي [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل].
أولاً
محصول الخيار والظروف المناخية التي بحاجة إليها:-
يصنف الخيار على أنه أحد المحاصيل الخضر التي تكون بحاجة إلى درجة حرارة معتدلة مائلة قليلاً للحرارة، حيث عند ارتفاع درجة الحرارة أثناء زراعة الخيار بداخل بيوت محمية للبيع يتم عدم حدوث عقد للمحصول وعند انخفاض درجة الحرارة أثناء زراعة الخيار بداخل بيوت محمية للبيع يتم توقت نمو النبات إما أن تنبت بذور أو تموت حين يتم زراعة الشتلات بأطوارها الأولى وذلك وفقاً للدرجة الحرارة السائدة.

ويأتي دور بيوت محمية للبيع على الأخص النوع البلاستيكي ليتم إنتاج المحاصيل الخضرية من خلالها شتاءً مثل محصول الخضار، فكما تحدثنا أن المحاصيل الخضرية بحاجة إلى درجة حرارة معتدل، لكن من خلال البيوت المحمية الزراعية بإمكاننا الحصول على محاصيل الخيار والمحاصيل الخضرية شتاءً وذلك هو أساس فكرة بيوت محمية للبيع، بحيث عند سطوع الشمس يتم تخزين الحرارة بداخل البيوت المحمية مع الحرص على إغلاقها جيداً حتى لا يتم تسريب درجة الحرارة الباردة إلى داخلها، بجانب بالطبع أننا بإمكاننا أيضاً زراعة محاصيل الخضر صيفاً وذلك من خلال دهان البلاستيك أو بالمواد الكيميائية العازلة للضوء بجانب عمل غطاء داخلي من الجريل لكي يساعد على خفض درجة الحرارة بداخل البيت وتعمل على زيادة التهوية للنباتات.
وعلى رغم من أن بذلك يكلفك كمستثمر تكاليف مرتفعة كتكاليف إنتاج إلا أن العائد الذي تحصل عليه بالنهاية مع عدد مرات الزراعة المتكررة التي تتم أثناء العام الواحد يساعد على غطاء تكاليف الإنتاج مع زيادة الأرباح، فلذلك تجد المستثمرين والمزارعين يميلون إلى زراعة الخيار بداخل بيوت محمية للبيع لأنهم بإمكانهم زراعتها عدة مرات في عروات متتالية في السنة الواحدة.

ثانياً
خطوات زراعة الخيار من خلال البيوت المحمية:-

1- تجهيز الأرض، ينجح زراعة الخيار في أنواع مختلفة من الأراضي سواء كانت رملية أو طينية أو رملية خفيفة أو رملية سوداء، ولكن يجب الحرص الشديد على جودة الصرف والتهوية إلا أن الأراضي الصحراوية الرملية ذو صرف جيد والأراضي الجديدة التي تخلو من الآفات والتي تقل بها الأملاح هي الأفضل ، وكما هو معلوم أن تلك الأنواع من الأراضي والتربات تقل بها العناصر الغذائية لذلك هي بحاجة إلى سماد طبيعي مثل سمادة الدواجن ليتم وضعها أثناء التجهيز بجانب وضع برنامج له متكامل.

2- إنتاج مشاتل الخيار بداخل بيوت المشتل ثم إنتاج مشاتل الخيار بداخل بيوت مستديمة،
فمن خلال الخراطيم المتواجدة بشبكة الري يتم ري الأرض بالتنقيط ويتم ضغط جذور الشتلة حتى تلتصق بالتربة، ويتم فعل ذلك يومياً إلى أن يتم ري الجذور وحتى يتم نموها بشكلاً سليم.

3- تربية الخيار بداخل البيوت المحمية:
فهناك أساليب متعددة لكي تمكنك من الحصول على أعلى نسبة من المحصول بالوقت الذي تكون فيه اسعار المحصول مرتفعة وبالتالي تغطية التكاليف وزيادة الأرباح.

4- التربية وتقليم المحاصيل

5- تحسين محاصيل الخيار

6- الاهتمام بأساليب التهوية

7- التحكم في نسبة الرطوبة

8- وضع برنامج دقيق للري

9- التسميد وفقاً لنوع التربة ومتطلباتها ويُفضل استخدام السماد البلدي أو سماد الدواجن.

10- المرحلة الأخيرة ألا وهي الجمع، والتي تتم بعد شهر من النقل بالأراضي الرملية أو بالزراعة الصيفية لكن إن كانت بأراضي ثقيلة أو زراعة شتوية يتم جمعها بعد شهر ونصف، وذلك يتم كل يومين ليس على دفعة واحدة.