^TOP^
مصر بين الإعدام والعدم ..

" ما شّاء الله تَباركَ الله ماشّاء الله لاقُوة الا بالله, اللهُم إني أسّألُكَ الهُدى والتُقّى والعَفّافَ والغّنى "

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مصر بين الإعدام والعدم ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سوريا
    مكان سكنك
    اللاذقية
    المؤهل العلمي
    آداب .ألماني_انجليزي_E_D
    العمر
    60
    المشاركات
    3,793

    مصر بين الإعدام والعدم ..


    مصر بين الإعدام والعدم
    بقلم الدكتور أحمد الريسوني، نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

    الإعدام الحقيقي في مصر ليس هو الحكم بالقتل على الإمام الأكبر في هذا العصر، العلامة يوسف القرضاوي، وعلى الرئيس المنتخب محمد مرسي، وقبلهما على المرشد الدكتور محمد بديع، وقبل ذلك على مئات ومئات من العلماء والدعاة والمفكرين والمصلحين؛ فهؤلاء في جميع الأحوال سوف يموتون في آجالهم المحددة،{فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ}...

    والحكم بإعدامهم أو حتى تنفيذ هذا الحكم، لن يكون سوى مجدٍ جديد وعمر مديد لهم ولمكانتهم وتأثيرهم. فهنيئا لهم بالإعدام وبدونه.

    أما الإعدام الحقيقي في مصر فهو أن يصبح العدم حاكما لمصر ولشعبها، وأن يصبح الحكم بالإعدام صادرا عن العدم والعدمية.

    الإعدام الحقيقي في مصر هو إعدام الشرعية السياسية والقانونية والقضائية.

    الإعدام الحقيقي في مصر هو إعدام إرادة الشعب وصوته وكلمته.

    الإعدام الحقيقي في مصر هو إعدام الحق والحقيقة والحرية والكرامة.

    الإعدام الحقيقي في مصر هو القضاء على القضاء وعلى القضاة.

    الإعدام الحقيقي في مصر هو إعدام الأزهر ودار الإفتاء وهيئة كبار العلماء...

    فهل ستستسلم مصر لهذه الإعدامات ولهذا العدم؟ لا أظن، بل لا يمكن.
    اللَّهُمَّ عَامِلْنا بِإِحْسَانِكَ، وَتَدَارَكْنَا بِفَضْلِكَ وَامْتِنَانِكَ، وَتَوَلَّنَا بِرَحْمَتِكَ وَغُفْرَانِكَ، وَاجْعَلْنا مِنْ عِبَادِكَ الَّذِينَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

  2. 2 من الأعضّاء هُم مُعجبون بموضّوعك ويَقولون شُكراً لك ( Mayada oulabi ) وجّزاك الله خيراً


  3. #2
    الصورة الرمزية سُلاف
    سُلاف غير متصل
    مشرفة المواضيع الإسلامية
    من مؤسسين الموقع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    المغرب
    مكان سكنك
    طنجة_البيضاء
    المؤهل العلمي
    دبلوم دراسات عليا أدب اسباني
    العمر
    39
    المشاركات
    10,264



    ألف تحية تقدير وإعزاز للدكتور الريسوني بارك الله في عمره

    ولا يسعنا الا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

    فما يحدث قد فاق حقا كل أشكال ظلم الإنسان لأخيه الإنسان والتي يمكن تخيلها !




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Untitled-1