^TOP^
مختارات من خطب الجمعة

" ما شّاء الله تَباركَ الله ماشّاء الله لاقُوة الا بالله, اللهُم إني أسّألُكَ الهُدى والتُقّى والعَفّافَ والغّنى "

Mazra3a.net 2008| Blog Gadgets

صفحة 1 من 26 1 2 3 4 5 6 11 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 255

الموضوع: مختارات من خطب الجمعة

  1. #1
    الصورة الرمزية سُلاف
    سُلاف غير متصل
    مشرفة المواضيع الإسلامية
    من مؤسسين الموقع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    المغرب
    مكان سكنك
    طنجة_البيضاء
    المؤهل العلمي
    دبلوم دراسات عليا أدب اسباني
    العمر
    38
    المشاركات
    10,265

    مختارات من خطب الجمعة


    في الكلمات ، كلمات لا تبليها الأيام ...

    هكذا قال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه عند استماعه الى شعر زهير بن أبي سلمى

    وبالفعل هناك كلمات كلما ترددت في الأذن كلما تجددت معانيها و أصبحت متطابقة مع الزمن الذي تلقى فيه ... حتى لو مرت عليها آلاف السنين

    ذاك هو حال كثير من خطب يوم الجمعة لجماعة من العلماء الأجلاء حوت الكثير من العظات وعالجت الكثير من المشكلات الدينية والظواهر الاجتماعية والانسانية ...

    ارتأيت ان أجعل من هذا الركن موعدا أسبوعيا ان وفقني الله ، لنشرها حتى يتسنى لكل اعضاء منتدانا وزواره الاطلاع عليها والاستفادة مما جاء فيها ...

    بعض منها منه ما هو موجود على الشبكة ، والبعض الآخر غير موجود سآخذه من بعض المراجع القديمة بمكتبة والدي

    وان تخلفت عن موعدي هذا فأرجو منكم المسامحة وتقبل عذري نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أول خطبة ان شاء الله هي للشيخ ابو المنذر فؤاد بن أبو سعيد من مدينة غزة الفلسطينية

    وهي بعنوان { فلنكن خير الناس ولا نكن شر الناس } ، يتحدث فيها عن سبل ارتقاء المسلم الى الدرجات العلى من الصلاح والاستقامة بأبسط الأمور التي جاءت بها توجيهات الشريعة الاسلامية
    سواء على مستوى العقيدة او المعاملات الدنيوية والأخلاق الاجتماعية ...
    لن أطيل عليكم أحبتي ... إليكموها


    **************************************************

    إنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ، وَنَسْتَعِينُهُ، وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ: {يا أيُّها الذين آمنُوا اتقُوا الله حقّ تُقاته ولا تمُوتُنّ إلا وأنتُم مُّسْلمُون} ).
    {يا أيها النّاسُ اتقُواْ ربّكُمُ الّذي خلقكُم مّن نفْس واحدة وخلق منْها زوْجها وبثّ منْهُما رجالا كثيرا ونساء واتقُوا الله الّذي تساءلُون به والأرْحام إنّ الله كان عليكُمْ رقيباً} سورة النساء الآية الأولى.
    {يا أيُّها الّذين آمنُوا اتقُوا الله وقُولُوا قوْلا سديداً* يُصْلحْ لكُمْ أعْمالكُمْ ويغْفرْ لكُمْ ذُنُوبكُمْ ومن يُطع الله ورسُولهُ فقدْ فاز فوْزاً عظيماً}
    أما بعد؛
    فإنَّ خيرَ الحديث كتابُ الله، وخيرَ الهدي هديُ محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وشرَّ الأمور محدثاتُها، وكلَّ محدثةٍ بدعةٌ، وكلَّ بدعةٍ ضلالة.

    خير الناس هم من اختارهم الله جلاله لهداية خلقه، وهم أنبياءُ الله ورسله، عليهم الصلاة والسلام فعندما ذكر سبحانه جمعا منهم قال: {.. وَكُلاًّ فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ}

    والأنبياء والرسل هناك تفاضل بينهم، {تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ} {وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا}

    وأفضل هؤلاء هم الخمسة أولو العزم، {وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا} {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلا تَسْتَعْجِلْ لَهُمْ }ثم يأتي بعدهم في التفضيل والخيرية أتباعهم وأنصارهم ومن آمن بهم.

    لكن أفضلَّ الناس وخيرَ الرسل والأنبياء هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ القِيَامَةِ وَلا فَخْرَ، وَبِيَدِي لِوَاءُ الحَمْدِ وَلا فَخْرَ، وَمَا مِنْ نَبِيٍّ يَوْمَئِذٍ آدَمَ فَمَنْ سِوَاهُ إِلاَّ تَحْتَ لِوَائِي، وَأَنَا أَوَّلُ مَنْ تَنْشَقُّ عَنْهُ الأَرْضُ وَلا فَخْرَ» ...، سنن الترمذي وزاد ابن ماجه : «.. وَأَنَا أَوَّلُ شَافِعٍ، وَأَوَّلُ مُشَفَّعٍ، وَلا فَخْرَ، ..».

    و«خَيْرُ النَّاسِ بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبُو بَكْرٍ، وَخَيْرُ النَّاسِ بَعْدَ أَبِي بَكْرٍ عُمَرُ» ابن ماجه عن على رضي الله تعالى عنه

    ثم سائر العشرة المبشرين بالجنة، وآل بين النبوة والسابقين السابقين، لقد جَاءَ جِبْرِيلُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: "مَا تَعُدُّونَ أَهْلَ بَدْرٍ فِيكُمْ؟ قَالَ: مِنْ أَفْضَلِ المُسْلِمِينَ" أَوْ كَلِمَةً نَحْوَهَا، "قَالَ: وَكَذَلِكَ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ المَلاَئِكَةِ".

    وعلى العموم؛ صحابة النبي صلى الله عليه وسلم والأتباع والتبع هم خير القرون، فقد قال النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ يَجِيءُ أَقْوَامٌ تَسْبِقُ شَهَادَةُ أَحَدِهِمْ يَمِينَهُ، وَيَمِينُهُ شَهَادَتَهُ»..

    إنكم «تَجِدُونَ النَّاسَ مَعَادِنَ، خِيَارُهُمْ فِي الجَاهِلِيَّةِ خِيَارُهُمْ فِي الإِسْلاَمِ، إِذَا فَقِهُوا، وَتَجِدُونَ خَيْرَ النَّاسِ فِي هَذَا الشَّأْنِ أَشَدَّهُمْ لَهُ كَرَاهِيَةً، وَتَجِدُونَ شَرَّ النَّاسِ ذَا الوَجْهَيْنِ الَّذِي يَأْتِي هَؤُلاَءِ بِوَجْهٍ، وَيَأْتِي هَؤُلاَءِ بِوَجْهٍ»

    عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِ النَّاسِ؟ رَجُلٌ مُمْسِكٌ بِعِنَانِ فَرَسِهِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ. أَلا أُخْبِرُكُمْ بِالَّذِي يَتْلُوهُ؟ رَجُلٌ مُعْتَزِلٌ فِي غُنَيْمَةٍ لَهُ يُؤَدِّي حَقَّ اللَّهِ فِيهَا. أَلا أُخْبِرُكُمْ بِشَرِّ النَّاسِ؟ رَجُلٌ يُسْأَلُ بِاللَّهِ وَلا يُعْطِي بِهِ»

    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ، أَنَّ أَعْرَابِيًّا قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ خَيْرُ النَّاسِ؟ قَالَ: «مَنْ طَالَ عُمُرُهُ، وَحَسُنَ عَمَلُهُ» سنن الترمذي


    أما في المعاملات؛ فخير الناس من عنده السماحة في بيعه وشرائه، وحسن القضاء والاقتضاء في دين وقرضه، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَّ رَجُلاً أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَقَاضَاهُ بَعِيرًا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَعْطُوهُ»، فَقَالُوا: مَا نَجِدُ إِلا سِنًّا أَفْضَلَ مِنْ سِنِّهِ، فَقَالَ الرَّجُلُ: أَوْفَيْتَنِي أَوْفَاكَ اللَّهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَعْطُوهُ، فَإِنَّ مِنْ خِيَارِ النَّاسِ أَحْسَنَهُمْ قَضَاءً». . وعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «رَحِمَ اللَّهُ رَجُلا سَمْحًا إِذَا بَاعَ، وَإِذَا اشْتَرَى، وَإِذَا اقْتَضَى».

    وعَنِ السَّائِبِ، قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «كُنْتَ شَرِيكِي فِي الْجَاهِلِيَّةِ فَكُنْتَ خَيْرَ شَرِيكٍ، لا تُدَارِينِي، وَلا تُمَارِينِي» والمراد أنه كان شريكا موافقا لا يخالف ولا ينازع.

    والمؤمنون لا بد أن تكون بينهم المودة والألفة والائتلاف، عَنْ جَابِرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْمُؤْمِنُ يَأْلَفُ وَيُؤْلَفُ، وَلا خَيْرَ فِيمَنْ لا يَأْلَفُ وَلا يُؤْلَفُ، وَخَيْرُ النَّاسِ أَنْفَعُهُمْ لِلنَّاسِ»

    والأخلاق الحسنة تجلب الخيرية لصاحبها ففي الحديث: "خير الناس أحسنهم خلقا".
    و«خَيْرُ النَّاسِ رَجُلٌ تَنَحَّى عَنْ شُرُورِ النَّاسِ»

    انظروا إلى خير الناس، إلى خير المسلمين، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، قَالَ: قُلْنَا يَا رَسُولَ اللهِ، مَنْ خَيْرُ النَّاسِ؟ قَالَ: "ذُو الْقَلْبِ الْمَخْمُومِ، وَاللِّسَانِ الصَّادِقِ"، قُلْنَا: فَقَدْ عَرَفْنَا الصَّادِقَ، فَمَا ذُو الْقَلْبِ الْمَخْمُومِ؟ قَالَ: "هُوَ التَّقِيُّ النَّقِيُّ الَّذِي لا إِثْمَ فِيهِ وَلا حَسَدَ "، قُلْنَا: فَمَنْ عَلَى أَثَرِهِ؟ قَالَ: "الَّذِي يَشْنَأُ =أي يكره= الدُّنْيَا وَيُحِبُّ الآخِرَةَ "، قَالُوا: مَا نَعْرِفُ هَذَا فِينَا إِلاَّ رَافِعٌ مَوْلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَمَنْ عَلَى أَثَرِهِ قَالَ: "مُؤْمِنٌ فِي خُلُقٍ حَسَنٍ"، قَالُوا: أَمَّا هَذِهِ فَإِنَّهَا فِينَا.

    وإذا نظرنا إلى الأمراء والمسئولين فمن خيارهم ومن شرارهم؟ عَنْ عُمَرَ ابْنِ الخَطَّابِ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخِيَارِ أُمَرَائِكُمْ وَشِرَارِهِمْ؟ خِيَارُهُمُ الَّذِينَ تُحِبُّونَهُمْ وَيُحِبُّونَكُمْ، وَتَدْعُونَ لَهُمْ وَيَدْعُونَ لَكُمْ، وَشِرَارُ أُمَرَائِكُمُ الَّذِينَ تُبْغِضُونَهُمْ وَيُبْغِضُونَكُمْ، وَتَلْعَنُونَهُمْ وَيَلْعَنُونَكُمْ»

    وبيَّن صلى الله عليه وسلم لأمته مَن شرُّ الناس مكانة؟ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَلا أُخْبِرُكُمْ بِشْرِ النَّاسِ مَنْزِلاً؟» قَالُوا: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ! قَالَ: «رَجُلٌ يُسْأَلُ بِاللَّهِ وَلا يُعْطِي».

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَفَ عَلَى نَاسٍ جُلُوسٍ، فَقَالَ: «أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرِكُمْ مِنْ شَرِّكُمْ؟» قَالَ: فَسَكَتُوا، فَقَالَ ذَلِكَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ، فَقَالَ رَجُلٌ: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنَا بِخَيْرِنَا مِنْ شَرِّنَا، قَالَ: «خَيْرُكُمْ مَنْ يُرْجَى خَيْرُهُ وَيُؤْمَنُ شَرُّهُ، وَشَرُّكُمْ مَنْ لا يُرْجَى خَيْرُهُ وَلا يُؤْمَنُ شَرُّهُ»:

    ألا واعلموا أن خير المسلمين «مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ»
    و«خير الناس من طال عمره وحسن عمله وشر الناس من طال عمره وساء عمله».

    الخيرية تكون للأهل والزوجات والأولاد والأقارب قبل غيرهم، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ، وَأَنَا خَيْرُكُمْ لأَهْلِي»

    «خيركم من تعلم القرآن وعلمه».

    وشرُّ الناس من اتقاه الناس خوفا من تسلطه وجبروته، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ: أَنَّ رَجُلاً اسْتَأْذَنَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَمَّا رَآهُ قَالَ: «بِئْسَ أَخُو العَشِيرَةِ، وَبِئْسَ ابْنُ العَشِيرَةِ». فَلَمَّا جَلَسَ تَطَلَّقَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي وَجْهِهِ وَانْبَسَطَ إِلَيْهِ، فَلَمَّا انْطَلَقَ الرَّجُلُ؛ قَالَتْ لَهُ عَائِشَةُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! حِينَ رَأَيْتَ الرَّجُلَ قُلْتَ لَهُ كَذَا وَكَذَا، ثُمَّ تَطَلَّقْتَ فِي وَجْهِهِ وَانْبَسَطْتَ إِلَيْهِ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَا عَائِشَةُ! مَتَى عَهِدْتِنِي فَحَّاشًا، إِنَّ شَرَّ النَّاسِ عِنْدَ اللَّهِ مَنْزِلَةً يَوْمَ القِيَامَةِ مَنْ تَرَكَهُ النَّاسُ اتِّقَاءَ شَرِّهِ».

    والمحبة على الرفقة والصحبة توجب الفضل والخيرية، عَنْ أَنَسٍ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَا تَحَابَّ الرَّجُلانِ إِلاَّ كَانَ أَفْضَلُهُمَا أَشَدَّهُمَا حُبًّا لِصَاحِبِهِ".

    و«إن أعظم الذنوب عند الله؛ رجل تزوج امرأة، فلما قضى حاجته منها طلقها، وذهب بمهرها، ورجل استعمل رجلا فذهب بأجرته، وآخرُ يقتل دابةً عبثا».. فكيف بمن يخرب ممتلكات الناس، ويدمر أموالهم، ويعبث بأعراضهم؟؟

    و«إن أعظم المسلمين في المسلمين جرما: من سأل عن شيء لم يحرم على المسلمين فحرم عليهم من أجل مسألته» .

    و«إن أعظم الناس عند الله فرية: لرجل هاجى رجلا؛ =أي ذكره بصفات سيئة= فهجا القبيلة =أي ذمها= بأسرها، ورجل انتفى من أبيه وزَنَّى أمَّه».

    و«إن أفضل عباد الله يوم القيامة: الحمادون». أي دائمو الحمد على السراء والضراء.
    و«تَجِدُ مِنْ شَرِّ النَّاسِ يَوْمَ القِيَامَةِ عِنْدَ اللَّهِ ذَا الوَجْهَيْنِ، الَّذِي يَأْتِي هَؤُلاَءِ بِوَجْهٍ، وَهَؤُلاَءِ بِوَجْهٍ». وهم الخون والمغتابون والنمامون.

    وفي العقائد من هم شر الناس؟
    عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ المُؤْمِنِينَ، أَنَّ أُمَّ حَبِيبَةَ، وَأُمَّ سَلَمَةَ ذَكَرَتَا كَنِيسَةً رَأَيْنَهَا بِالحَبَشَةِ فِيهَا تَصَاوِيرُ، فَذَكَرَتَا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: «إِنَّ أُولَئِكَ إِذَا كَانَ فِيهِمُ الرَّجُلُ الصَّالِحُ فَمَاتَ، بَنَوْا عَلَى قَبْرِهِ مَسْجِدًا، وَصَوَّرُوا فِيهِ تِلْكَ الصُّوَرَ، فَأُولَئِكَ شِرَارُ الخَلْقِ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ القِيَامَةِ» .

    إن الذين يقرءون القرآن ولا يعملون بما فيه، بل يخالفونه بآرائهم وأهوائهم هم من الأشرار، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ بَعْدِي مِنْ أُمَّتِي، أَوْ سَيَكُونُ بَعْدِي مِنْ أُمَّتِي قَوْمٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حُلُوقَهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ، ثُمَّ لا يَعُودُونَ فِيهِ، هُمْ شِرَارُ الْخَلْقِ وَالْخَلِيقَةِ».

    الخطبة الثانية
    الحمد لله؛
    سمات خيار المسلمين ظاهرة، وصفاتهم بادية، رؤويتهم تذكر بالله، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ قَالَتْ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخِيَارِكُمْ؟". قَالُوا: بَلَى! قَالَ: "الَّذِينَ إِذَا رُؤوا ذُكِرَ اللَّهُ، أَفَلا أخبركُم بِشِرَارِكُمْ؟". قَالُوا: بَلَى! قَالَ: "الْمَشَّاؤُونَ بِالنَّمِيمَةِ، المفسدون بين الأحبة، الباغون بالبراء العنَتْ".

    أما كثرة الكلام والثرثرة والتشدق فهي من صفات الأشرار، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "شِرَارُ أُمَّتِي الثَّرْثَارُونَ، الْمُشَّدِّقُونَ الْمُتَفَيْهِقُونَ، وخيار أمتي أحاسنهم أخلاقاً".. ما أكثر الأشرار واللئام في هذا الزمان على وسائل الإعلام وفي الميادين العامة والخاصة، "إن من شرار أمتي الذين غذوا بالنعيم، الذين يطلبون ألوان الطعام، وألوان الثياب، يتشدقون بالكلام".

    إنها "ستكون هجرة بعد هجرة، فخيار أهل الأرض ألزمهم مهاجر إبراهيم، =أي الشام=، ويبقى في الأرض شرار أهلها، تلفظُهم أرضوهم، تقذرهم نفس الله، وتحشرهم النار مع القردة والخنازير".

    عن أبي سَعِيدٍ الخُدْرِيَّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: حَدَّثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدِيثًا طَوِيلاً عَنِ الدَّجَّالِ، فَكَانَ فِيمَا حَدَّثَنَا بِهِ أَنْ قَالَ: "يَأْتِي الدَّجَّالُ، وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْهِ أَنْ يَدْخُلَ نِقَابَ المَدِينَةِ، بَعْضَ السِّبَاخِ الَّتِي بِالْمَدِينَةِ، فَيَخْرُجُ إِلَيْهِ يَوْمَئِذٍ رَجُلٌ هُوَ خَيْرُ النَّاسِ، أَوْ مِنْ خَيْرِ النَّاسِ، فَيَقُولُ: أَشْهَدُ أَنَّكَ الدَّجَّالُ؛ الَّذِي حَدَّثَنَا عَنْكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدِيثَهُ، فَيَقُولُ الدَّجَّالُ: أَرَأَيْتَ إِنْ قَتَلْتُ هَذَا، ثُمَّ أَحْيَيْتُهُ هَلْ تَشُكُّونَ فِي الأَمْرِ؟ فَيَقُولُونَ: لاَ، فَيَقْتُلُهُ ثُمَّ يُحْيِيهِ، فَيَقُولُ حِينَ يُحْيِيهِ: وَاللَّهِ مَا كُنْتُ قَطُّ أَشَدَّ بَصِيرَةً مِنِّي اليَوْمَ، فَيَقُولُ الدَّجَّالُ: أَقْتُلُهُ؟ فَلاَ أُسَلَّطُ عَلَيْهِ"

    وقَالَ عَبْدُ اللهِ: لا تَقُومُ السَّاعَةُ إِلاَّ عَلَى شِرَارِ الْخَلْقِ، هُمْ شَرٌّ مِنْ أَهْلِ الْجَاهِلِيَّةِ، لا يَدْعُونَ اللهَ بِشَيْءٍ إِلاَّ رَدَّهُ عَلَيْهِمْ، فَبَيْنَمَا هُمْ عَلَى ذَلِكَ أَقْبَلَ عُقْبَةُ بْنُ عَامِرٍ، فَقَالَ لَهُ مَسْلَمَةُ: يَا عُقْبَةُ، اسْمَعْ مَا يَقُولُ عَبْدُ اللهِ، فَقَالَ عُقْبَةُ: هُوَ أَعْلَمُ، وَأَمَّا أَنَا فَسَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «لا تَزَالُ عِصَابَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى أَمْرِ اللهِ، قَاهِرِينَ لِعَدُوِّهِمْ، لا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ، حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ وَهُمْ عَلَى ذَلِكَ»، فَقَالَ عَبْدُ اللهِ: أَجَلْ! «ثُمَّ يَبْعَثُ اللهُ رِيحًا كَرِيحِ الْمِسْكِ؛ مَسُّهَا مَسُّ الْحَرِيرِ، فَلا تَتْرُكُ نَفْسًا فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ مِنَ الإِيمَانِ إِلاَّ قَبَضَتْهُ، ثُمَّ يَبْقَى شِرَارُ النَّاسِ عَلَيْهِمْ تَقُومُ السَّاعَةُ».

    وعَنِ الأَشْعَرِيِّ، أَنَّهُ قَالَ لِعَبْدِ اللَّهِ: تَعْلَمُ الأَيَّامَ الَّتِي ذَكَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَّامَ الهَرْجِ؟ ... قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «مِنْ شِرَارِ النَّاسِ مَنْ تُدْرِكْهُمُ السَّاعَةُ وَهُمْ أَحْيَاءٌ»

    "اللهم توفنا مَعَ الأَبْرَارِ، وَلا تُخَلِّفْنا فِي الأشرار، وألحقنا بالأخيار".
    "ربنا أصلح بيننا، واهدنا سبل الإِسْلامِ، وَنَجِّنَا مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ، وَاصْرِفْ عَنَّا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهْرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ، وَبَارِكْ لَنَا فِي أَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُلُوبِنَا وَأَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا، وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ، وَاجْعَلْنَا شَاكِرِينَ لِنِعْمَتِكَ، مُثْنِينَ بِهَا، قَائِلِينَ بِهَا، وأتممها علينا".
    "جَعَلَ اللَّهُ عَلَينا صَلاةَ قَوْمٍ أَبْرَارٍ، لَيْسُوا بِظَلَمَةٍ وَلا فُجَّارٍ، يَقُومُونَ الليل، ويصومون النهار".
    التعديل الأخير تم بواسطة سُلاف ; 01-13-2012 الساعة 04:24 PM


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. 8 من الأعضّاء هُم مُعجبون بموضّوعك ويَقولون شُكراً لك ( سُلاف ) وجّزاك الله خيراً


  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    العراق/بغداد
    مكان سكنك
    بغداد
    المؤهل العلمي
    مهندس ميكانيك انتاج ومعادن
    العمر
    47
    المشاركات
    414
    خطبة جامعة لصفات اهل السلامة من خير الناس ,وبالمثل لاهل الندامة اعاذنا الله تعالى واياكم...وكل ذلك مشفوع بخير الكلام وخير الهدي من كتاب الله وسنة سيد ولد ادم سيدنا رسول الله...
    جزى الله الشيخ خيرا وجزاك سيدتي الفاضلة واختي الحانية سلاف ,لا حرمنا الله من فضلك وبارك لك في عملك ونور وجهك المبارك يوم تبيض وجوه وتسود وجوه..
    اذا كان لك رغيفان فكل احدهما واشتر بالثاني زهورنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #3
    الصورة الرمزية سُلاف
    سُلاف غير متصل
    مشرفة المواضيع الإسلامية
    من مؤسسين الموقع
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    المغرب
    مكان سكنك
    طنجة_البيضاء
    المؤهل العلمي
    دبلوم دراسات عليا أدب اسباني
    العمر
    38
    المشاركات
    10,265

    رد: مختارات من خطب الجمعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس احسان عبد الكريم مشاهدة المشاركة
    خطبة جامعة لصفات اهل السلامة من خير الناس ,وبالمثل لاهل الندامة اعاذنا الله تعالى واياكم...وكل ذلك مشفوع بخير الكلام وخير الهدي من كتاب الله وسنة سيد ولد ادم سيدنا رسول الله...
    جزى الله الشيخ خيرا وجزاك سيدتي الفاضلة واختي الحانية سلاف ,لا حرمنا الله من فضلك وبارك لك في عملك ونور وجهك المبارك يوم تبيض وجوه وتسود وجوه..
    اللهم آمين يا رب العالمين

    وجزاك بالمثل ويزيد أخي إحسان


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    العراق
    مكان سكنك
    بغداد/ العامريه
    المؤهل العلمي
    دبلوم تقني/نظم حاسبات
    العمر
    50
    المشاركات
    3,311
    اللهم اجعلنا خير الناس وقنا شر الناس
    خير ما عملتي اختي ام سلمان جلعه الله في ميزان حسناتك
    نترقب الجمعه القادمه
    لك مني احلى تحيه


  6. #5
    الصورة الرمزية سُلاف
    سُلاف غير متصل
    مشرفة المواضيع الإسلامية
    من مؤسسين الموقع
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    المغرب
    مكان سكنك
    طنجة_البيضاء
    المؤهل العلمي
    دبلوم دراسات عليا أدب اسباني
    العمر
    38
    المشاركات
    10,265

    رد: مختارات من خطب الجمعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمسم مشاهدة المشاركة
    اللهم اجعلنا خير الناس وقنا شر الناس
    خير ما عملتي اختي ام سلمان جلعه الله في ميزان حسناتك
    نترقب الجمعه القادمه
    لك مني احلى تحيه
    بارك الله بك عزيزتي أم هند

    تقبل الله منا ومنك صالح الأعمال نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #6
    الصورة الرمزية سُلاف
    سُلاف غير متصل
    مشرفة المواضيع الإسلامية
    من مؤسسين الموقع
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    المغرب
    مكان سكنك
    طنجة_البيضاء
    المؤهل العلمي
    دبلوم دراسات عليا أدب اسباني
    العمر
    38
    المشاركات
    10,265


    الثقــــة باللـــه



    احمدك ربي حمد الشاكرين وأصلي وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

    عباد الله ...

    في الفتن والشدائد تظهر حقائقُ ما في القلوب من أيمانٍ أو عصيان.
    في الشدائد يظهر حسنُ الظن بالله عند أناس، ويظهر سوءُ الظن به عند آخرين .
    في الشدائد يظهر الرضى بقضاء الله عند أناس، ويظهر سخط القلب عليه- عافانا الله – عند آخرين.
    في الشدائد تتجلى الثقة بالله عند أناس، ويظهر ضعف الثقة به -سبحانه- عند آخرين .

    نعم-معاشر المؤمنين- فقد يظن الإنسان بنفسه خيراً،في حال السعة والرخاء، ولكن إذا حلّ القضاء،أو نزل البلاء رأيت من نفسك عجبا .
    يقول ابن حزم – رحمه الله - : ولقد أصابتني علة شديدة ولدت علي ربوا شديدا فولد ذلك علي من الضجر وضيق الخلق وقلة الصبر أمرا حاسبت نفسي فيه إذ أنكرت تبدل خلقي واشتد عجبي من مفارقتي لطبعي .

    عباد الله ...

    الثقة بالله في الشدائد والمصائب من أجلّ صفات الصالحين،وهو سمة النبيين والمرسلين عليهم الصلاة والسلام أجمعين .

    ** الثقة بالله هي التي جعلت إبراهيم – عليه السلام – يقول حين ألقي في النار : حسبي الله ونعم الوكيل .
    ** الثقة بالله هي التي جعلت موسى – عليه السلام- يجيب قومه بجواب الواثق بربه، حين لحقهم فرعون وجنوده ،قال الله : ( فلما ترءى الجمعان قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ).
    ** الثقة بالله هي من جعلت أمَ موسى-عليه السلام- تلقى موسى في اليم لما خافت عليه (( وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ)) .
    ** الثقة بالله هي التي جعلت نبينا – صلوات ربي وسلامه عليه- يقول لأبي بكر وهما في الغار (( لا تحزن إن الله معنا ))..
    ** الثقة بالله أن تكون أوثق بما عند الله منك مما في يدك .

    فيا أيها الفقير أين ثقتك بالله ؟؟
    ويا أيها المريض أين ثقتك بالله ؟؟
    ويا أيها البتلى أين ثقتك بالله ؟؟ .
    ويا أيها المدين أين ثقتك بالله ؟؟

    معاشر المؤمنين ...

    روى البخاري في صحيحه من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرَ رَجُلًا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ سَأَلَ بَعْضَ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يُسْلِفَهُ أَلْفَ دِينَارٍ فَقَالَ ائْتِنِي بِالشُّهَدَاءِ أُشْهِدُهُمْ فَقَالَ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا قَالَ فَأْتِنِي بِالْكَفِيلِ قَالَ كَفَى بِاللَّهِ كَفِيلًا قَالَ صَدَقْتَ فَدَفَعَهَا إِلَيْهِ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَخَرَجَ فِي الْبَحْرِ فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ الْتَمَسَ مَرْكَبًا يَرْكَبُهَا يَقْدَمُ عَلَيْهِ لِلْأَجَلِ الَّذِي أَجَّلَهُ فَلَمْ يَجِدْ مَرْكَبًا فَأَخَذَ خَشَبَةً فَنَقَرَهَا فَأَدْخَلَ فِيهَا أَلْفَ دِينَارٍ وَصَحِيفَةً مِنْهُ إِلَى صَاحِبِهِ ثُمَّ زَجَّجَ مَوْضِعَهَا ثُمَّ أَتَى بِهَا إِلَى الْبَحْرِ فَقَالَ اللَّهُمَّ إِنَّكَ تَعْلَمُ أَنِّي كُنْتُ تَسَلَّفْتُ فُلَانًا أَلْفَ دِينَارٍ فَسَأَلَنِي كَفِيلَا فَقُلْتُ كَفَى بِاللَّهِ كَفِيلًا فَرَضِيَ بِكَ وَسَأَلَنِي شَهِيدًا فَقُلْتُ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا فَرَضِيَ بِكَ وَأَنِّي جَهَدْتُ أَنْ أَجِدَ مَرْكَبًا أَبْعَثُ إِلَيْهِ الَّذِي لَهُ فَلَمْ أَقْدِرْ وَإِنِّي أَسْتَوْدِعُكَهَا فَرَمَى بِهَا فِي الْبَحْرِ حَتَّى وَلَجَتْ فِيهِ ثُمَّ انْصَرَفَ وَهُوَ فِي ذَلِكَ يَلْتَمِسُ مَرْكَبًا يَخْرُجُ إِلَى بَلَدِهِ فَخَرَجَ الرَّجُلُ الَّذِي كَانَ أَسْلَفَهُ يَنْظُرُ لَعَلَّ مَرْكَبًا قَدْ جَاءَ بِمَالِهِ فَإِذَا بِالْخَشَبَةِ الَّتِي فِيهَا الْمَالُ فَأَخَذَهَا لِأَهْلِهِ حَطَبًا فَلَمَّا نَشَرَهَا وَجَدَ الْمَالَ وَالصَّحِيفَةَ ثُمَّ قَدِمَ الَّذِي كَانَ أَسْلَفَهُ فَأَتَى بِالْأَلْفِ دِينَارٍ فَقَالَ وَاللَّهِ مَا زِلْتُ جَاهِدًا فِي طَلَبِ مَرْكَبٍ لِآتِيَكَ بِمَالِكَ فَمَا وَجَدْتُ مَرْكَبًا قَبْلَ الَّذِي أَتَيْتُ فِيهِ قَالَ هَلْ كُنْتَ بَعَثْتَ إِلَيَّ بِشَيْءٍ قَالَ أُخْبِرُكَ أَنِّي لَمْ أَجِدْ مَرْكَبًا قَبْلَ الَّذِي جِئْتُ فِيهِ قَالَ فَإِنَّ اللَّهَ قَدْ أَدَّى عَنْكَ الَّذِي بَعَثْتَ فِي الْخَشَبَةِ فَانْصَرِفْ بِالْأَلْفِ الدِّينَارِ رَاشِدًا ..

    وليس المعنى هو أن يفعل الإنسان مثل ذلك،ولكن المعنى أن أثق بالله ،وأن أعتقد أن الله لا بد كافيني وحاميني إن أنا حققت الثقة به، وحسن الاعتماد عليه .

    وهمسة في أذن الصالحين : إذا كانت ثقتك بالله كثقة ذلك الرجل بربه فافعل مثل فعله .

    الحمد لله وبعد ..
    عباد الله ..
    الثقة بالله هي: أن تعلق قلبك بالله وحده في تحصيل ما ينفعك ودفع ما يضرك،وأن تقطع الطمع من المخلوقين،فهم لا يملكون لك ولا لأنفسهم نفعاً ولا ضراً .

    روى الإمام احمد في مسنده والترمذي في سننه من حديث ابن عباس قال :كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقال : " يا غلام احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك وإذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله،وفي رواية الطبراني قال :- تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة- واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف.

    إن الأمورَ وإن ضاقت لها فرَجٌ كم من أمور شداد فرج اللـــهُ
    إذا ابتليت فثق بالله وارضَ به إن الذي يكشف البلوَى هو اللهُ
    والله مَالَك َغير الله من أحَد ولا يُصيبُك إلا ما قَضَى اللــهُ
    اللهُ لي عُدةٌ في كل نائبـــة أقولُ في كُل حَال : حسبي َاللهُ


    ****************************************

    خطبة اليوم كانت من إلقاء فضيلة الشيخ : محمد يوسف آل خشـــان

    جمعة مباركة بإذن اللــــه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    العراق
    مكان سكنك
    بغداد/ العامريه
    المؤهل العلمي
    دبلوم تقني/نظم حاسبات
    العمر
    50
    المشاركات
    3,311
    ونعم بالله
    ثقتي بالله جعلتني اتحمل اصعب الايام
    اشفيتي صدري غاليتي سلاف
    جزاك الله الجنه


  9. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سوريا
    مكان سكنك
    اللاذقية
    المؤهل العلمي
    آداب .ألماني_انجليزي_E_D
    العمر
    59
    المشاركات
    3,794


    بارك الله بك يا عزيزتي وأختي الغالية سلاف

    أسأل الله أن يجعل ذلك في موازين حسناتك

    يارب نسألك أن نكون من خيار الناس

    ومتابعة البقية معك أن شاء الله

    سلمت يداك ياغالية
    اللَّهُمَّ عَامِلْنا بِإِحْسَانِكَ، وَتَدَارَكْنَا بِفَضْلِكَ وَامْتِنَانِكَ، وَتَوَلَّنَا بِرَحْمَتِكَ وَغُفْرَانِكَ، وَاجْعَلْنا مِنْ عِبَادِكَ الَّذِينَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

  10. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    مصــــــــر
    مكان سكنك
    القاهرة
    المؤهل العلمي
    مهندس زراعي
    المشاركات
    2,208



    أهلا بالأخت الغالية ... أم سلمان ...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لقد مست هذه الخطبة مكانا حساسا في قلبي ... لأنها كما لو كانت حدثا مكررا بصفة منتظمة ... يحدث معي دوما ...

    فإن ما ذكرتيه صحيحا مائة بالمائة ... " ومن أنا حتى أحكم على ما قيل بأنه صحيح ..؟؟ "

    السبب فيما قلت هو أنه ما من مرة أتعرض فيها لموقف صعب ... وممكن نطلق عليه محنة ... إلا وثقتي بالله عالية جدا في أنه سينجيني منها ... وبالفعل وبدون مجهود مني أو تصرف ... أجد أنني خرجت منها كما الشعرة من العجين كما يقولون ...!!!

    ولم أتعرض للخذلان ولا مرة واحدة ... في أحيان قليلة جدا ... أجد أن هناك تدبيرا ما قد حدث غير الذي أتمناه ...ولا يمض وقت قصير إلا وأكتشف أن ما حدث هو الخير ... وما كنت أتمناه هو الشر ... ولكن الله لم يعيرني اهتماما بتحقيق رغبتي " حسب فهمي القاصر " ... ولكنه إختار لي الخير كله ...

    فمن توكل على الله ... فهو حسبه ... الحمد لله ... الحمد لله ...

    شكرا يا ام سلمان على هذه الجلسات الإيمانية ... الاسبوعية نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  11. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    العراق/بغداد
    مكان سكنك
    بغداد
    المؤهل العلمي
    مهندس ميكانيك انتاج ومعادن
    العمر
    47
    المشاركات
    414
    لا اعلم لماذا ايتها المباركة وانا ابحر في خضم نفائس لؤلؤ هذة الخطبة المباركة اجدك فيها,ولو لم اقرأ في نهايتها انها لاحد المشايخ لا حرمنا الله منهم, والذين لم اتشرف بمعرفتهم من قبل لقلت انها لسلاف حتما...انها نفس اسلوبك..نفس روحك..سبحان الله .....
    الكلام كله جميل بديع ولكن فيه جملتان ملكتا عقلي وقلبي وروحي

    ** الثقة بالله أن تكون أوثق بما عند الله منك مما في يدك .



    وهمسة في أذن الصالحين : إذا كانت ثقتك بالله كثقة ذلك الرجل بربه فافعل مثل فعله

    كثر في زماننا المضحك المبكي هذا الادعاء بالصلاح والتقوى ,وتجمع الناس فكانوا بذلك احزابا وجماعاتا فمنهم من ادعى انه من اهل السلوك والرياضات والتصوف,,ومنهم من ادعى السلفية والعمل بالكتاب والسنة وكأن الناس غيرهم اهل جاهلية ومرتدون السيف اولى بهم... ولان الصفة التي يمكن يتصف بها هذا الفريق او ذاك بسيطة ميسرة في الظاهر فهي بين السماع والدفوف او تطويل اللحى وتقصير الثياب ...وما اسهل ذلك..
    ولكن اين هم من المعيار الصادق والمؤشر الناجع(التقوى...التقوى...التقوى)
    هذه التقوى التي لم تبرزها اللحى ولا الثياب بل كما جاء في حديث الصادق المصدوق وهو يشير الى صدره الشريف ثلاثا(التقوى ها هنا ,التقوى ها هنا,التقوى ها هنا)...
    لا يعرف التقوى الحقة من امتلأ قلبه بالامراض والادران ولم يعمل على ازالتها بانهار من الدموع والناس نيام..
    الله الله اختي الغالية ..لا حرمنا الله من اشراقات روحك الفياضة
    بارك الله بك ووالديك وجزاكم الجنة
    اذا كان لك رغيفان فكل احدهما واشتر بالثاني زهورنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 26 1 2 3 4 5 6 11 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. دعاء الحكام العرب في صلاة الجمعة
    بواسطة علي محمود في المنتدى عالم الفرفشة والضُحك
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-25-2011, 12:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Untitled-1