^TOP^
مختارات من خطب الجمعة

" ما شّاء الله تَباركَ الله ماشّاء الله لاقُوة الا بالله, اللهُم إني أسّألُكَ الهُدى والتُقّى والعَفّافَ والغّنى "

Mazra3a.net 2008| Blog Gadgets

صفحة 3 من 26 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 13 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 255

الموضوع: مختارات من خطب الجمعة

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سوريا
    مكان سكنك
    اللاذقية
    المؤهل العلمي
    آداب .ألماني_انجليزي_E_D
    العمر
    59
    المشاركات
    3,794


    ألقيت هذه الخطبة بمدينة
    طنجة سنة 1998
    الخطيب : والــــدي الحبيب
    جائت في وقتها ليزداد الذين آمنوا ايمانا"

    سررت بقرآئتها
    وفي النهاية سررت أكثر بعدما عرفت أنها ملقاة من والدكم حفظه الله

    سلمت يداك سلاف على نقلها لنا

    بارك الله فيكم
    اللَّهُمَّ عَامِلْنا بِإِحْسَانِكَ، وَتَدَارَكْنَا بِفَضْلِكَ وَامْتِنَانِكَ، وَتَوَلَّنَا بِرَحْمَتِكَ وَغُفْرَانِكَ، وَاجْعَلْنا مِنْ عِبَادِكَ الَّذِينَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

  2. #22
    الصورة الرمزية سُلاف
    سُلاف غير متصل
    مشرفة المواضيع الإسلامية
    من مؤسسين الموقع
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    المغرب
    مكان سكنك
    طنجة_البيضاء
    المؤهل العلمي
    دبلوم دراسات عليا أدب اسباني
    العمر
    38
    المشاركات
    10,265

    رد: مختارات من خطب الجمعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mayada oulabi مشاهدة المشاركة
    جائت في وقتها ليزداد الذين آمنوا ايمانا"

    سررت بقرآئتها
    وفي النهاية سررت أكثر بعدما عرفت أنها ملقاة من والدكم حفظه الله

    سلمت يداك سلاف على نقلها لنا

    بارك الله فيكم
    بارك الله بك اختي ميادة

    لك دائما مودتي و تحيتي ودعائي بان يفرج الله كربكم قريبا قريبا برحمته ومنته ولطفه وكرمه

    يــــا رب


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    مصــــــــر
    مكان سكنك
    القاهرة
    المؤهل العلمي
    مهندس زراعي
    المشاركات
    2,208



    أختنا العزيزة أم سلمان ...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نشكرك على الخطبة العصماء والتي ألقيت في عام 1998 وكأنها كتبت من أجل ما يدور اليوم في عالمنا العربي ... وكأن الزمن لا يدور وقد توقفنا نحن العرب والمسلمين ... كما يقال " محلك سر " .... كل كلمة في الخطبة وكأنها موعظة لمن يحيا اليوم هذه الظروف الكئيبة ... الحكام ... هم الحكام ... وضعف الشعوب ... هو نفسه ضعف الشعوب ... والظلم ... هو نفس الظلم ... وكأنما كتب علينا أن نظل في هذا الهوان الى الأبد ...؟؟

    ولكن الخطبة أيضا فيها الأمل ... التمسك بكتاب الله وسنة رسوله ...ومحاولة تغيير هذا الواقع المرير... والصبر على البلاء ... فإن الله مع الصابرين ...

    تذكري عند عودتك من الأجازة الأخيرة كتبت لك :

    " وكذلك حمد لله على سلامة والدها المحترم الذي من كثر ما أحببناه نتمنى رؤيته معنا ... بل نتمنى تشريفنا ولو بمقال صغير ... يثري به المنتدى ... "

    وها هو أكثر من مجرد مقال ... هذه " خطبة جمعة " بها الكثير من المواعظ ... والحث على العمل والجهاد ...

    بارك الله لنا في الوالد الكريم ... ونرجو أن تتابعي إمتاعنا بخطبه الجليلة في أيام الجمع القادمة ...

    شكرا لك أم سلمان ... على هذه الصفحة الجديدة ... التي سنجني من ورائها الكثير لما فيها من خير لدنيانا وآخرتنا ... نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    الصورة الرمزية سُلاف
    سُلاف غير متصل
    مشرفة المواضيع الإسلامية
    من مؤسسين الموقع
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    المغرب
    مكان سكنك
    طنجة_البيضاء
    المؤهل العلمي
    دبلوم دراسات عليا أدب اسباني
    العمر
    38
    المشاركات
    10,265


    شكرا لك اخي علي محمود نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الخطبة كما أسلفتَ اخي بالرغم من تقادم تاريخ القائها الا ان ما فيها وكأنه ينطق بلسان حالنا اليوم

    الهوان هو هو ، والظلم والاستبداد هو هو كذلك ان لم يكن في تزايد ... كل هذا بسبب الابتعاد عن شريعتنا التي هي سبب عزة اسلافنا يوم كانوا متمسكين بها
    فكيف يستخلفنا الله في الأرض ويورثنا اياها ونحن أبعد ما نكون عن الطريق الذي رسمه لنا خالقنا وارتضاه لنا ؟

    الحقيقة اخي ابو رامي انني انتهزت هذه الاجازة لأحضر معي بعضا من خطب والدي حتى يكون هناك تنويع في مضمون الخطب المختارة بين ما هو موجود على الشبكة وبين ما هو غير موجود ينفرد به منتدانا
    أحضرت كذلك كتابا قديما لمجموع خطب لشيخ ازهري مصري رحمه الله كان خطيب مسجد المحلى بمدينة او قرية رشيد المصرية ( ارجو ان تصحح لي المعلومة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي)
    سيكون من المفيد جدا الاستئناس بخطبه والتي يعود تاريخ القائها الى الخمسينات من القرن الماضي !

    أسأل الله ان ينفعنا بما نقرأ وما نسمع
    لك كل الشكر والتقدير دوما أخي الكريم نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    الصورة الرمزية سُلاف
    سُلاف غير متصل
    مشرفة المواضيع الإسلامية
    من مؤسسين الموقع
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    المغرب
    مكان سكنك
    طنجة_البيضاء
    المؤهل العلمي
    دبلوم دراسات عليا أدب اسباني
    العمر
    38
    المشاركات
    10,265

    من أعظم ما يُستعان به على رفع المصائب


    إنَّ الحَمْدَ لله، نَحْمَدُه، ونستعينُه، ونستغفرُهُ، ونعوذُ به مِن شُرُورِ أنفُسِنَا، وَمِنْ سيئاتِ أعْمَالِنا، مَنْ يَهْدِه الله فَلا مُضِلَّ لَهُ، ومن يُضْلِلْ، فَلا هَادِي لَهُ.
    وأَشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، وأشهدُ أنَّ مُحَمَّدًا عبْدُه ورَسُولُه.
    { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ }
    { يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا }
    { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا }

    أما بعد؛
    فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار .
    أيها المسلمون عباد الله إن الله عز و جل لا يرضى من الدين إلا ما كان خالصا لوجهه ، قال الله سبحانه و تعالى : { ألا لله الدين الخالص } الذي ليس فيه شرك ؛ لا أكبر و لا أصغر . و قال سبحانه و تعالى : { وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة } . ( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء): هذا هو الإخلاص و التوحيد .( مخلصين له الدين ): أي لا يعبدون إلا الله . و (حنفاء ): أي مائلين عن الشرك و أهله . (ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة ): هذا إقامة الدين الظاهر . لأن الإيمان : قول و عمل . (و ذلك دين القيمة ) : هذا هو الدين القويم . الدين الصحيح الذي أنزله الله عز وجل و رضيه لنفسه ؛ الإخلاص أولا و العمل ثانيا ،و لا يمكن للعمل أن يكون صحيحا إلا بالإخلاص ،لأن الله سبحانه و تعالى قدَّمَه . و جعله كالأساس لجميع الأعمال ، و بدون هذا الأساس تبطل كل الأعمال ، و لذلك يقول النبي صلى الله عليه و سلم : ( إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى ) ؛ إنما الأعمال تعتبر شرعا و تصح عند الله عز وجل أو تبطل بالنيات ، العمل بالنية ، و قد أخذ الفقهاء من هذا الحديث قاعدة جعلوها أكبر قاعدة في الفقه الإسلامي ، و يبدأون بها ، في علم القواعد التي بُني عليها الفقه الإسلامي ؛ يُبدأ بهذه القاعدة ، و هي أول و أعظم قاعدة ، و هي قولهم : (الأمور بمقاصدها ) ، الأمر بمقصده ، و بالنية منه ، ماهي النية ؟ و ما هو القصد ؟ و يترتب على ذلك إذا كانت النية سليمة و صحيحة فإن العمل يكون كذلك سليما و صحيحا إذا انضم إليه شرط آخر و هو أن يكون العمل في نفسه موافقا للدين . موافقا لما جاء به سيد المرسلين عليه الصلاة و السلام .( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين ) الإخلاص يا عباد الله ، و يدخل في ذلك ، يدخل في الإخلاص : التوحيد ، وهو أعظم الإخلاص ، أن يُفرد العبد ربه بالعبادة ، و لا يلتفت قلبه إلى شيء آخر . و إنما يلتفت قلبه إلى الله سبحانه و تعالى .و دائما يلجأ إلى الله ، و لا يثق إلا بالله ، و لا يتوكل إلا على الله ، و لا يسأل إلا الله ، و لا يستعين إلا بالله . { إياك نعبد وإياك نستعين } هذا أعظم الإخلاص .أن يكون هذا القلب لا يلتفت يمنة و لا يسرة و إنما دائما إلى العلو ، إلى الله سبحانه و تعالى ، هذا أعظم الدين ، و هذا من أعظم ما يُستعان به على دفع الملمات ، وعلى رفع المصائب و الابتلاءات ؛ التوحيد و الإخلاص ، الدين الخالص ، التوكل على الله عز وجل ، الثقة به و الاعتماد عليه ، هذا من أعظم ما يدفع به العبد عن نفسه المصائب ، و النوائب لأنه من التجأ إلى الله ، فقد آوى إلى ركن شديد ، آوى إلى الله سبحانه و تعالى .
    هذا هو المتوكل و هذا هو المخلص يا عباد الله ، ابراهيم عليه الصلاة و السلام لما كادتْ به أمة من الأمم ، و صنعوا له نارا عظيمة أرادوا أن يحرقوه ، و أن يتخلصوا منه بأبشع صورة تُمكِن ، يعني ما أرادوا أن يعاقبوه مثلا بقتلٍ أو بنفيٍ أو بسجنٍ ، و إنما أوقدوا له نارا و أرادوا أن يحرقوه أمام الناس نكايةً به ، و تَشَفِّياً منه ،لأنه دعا إلى التوحيد ، و دعا إلى الإخلاص و حارب الشرك بجميع أنواعه و صنوفه ، حارب الشرك في عبادة الأصنام و في عبادة الكواكب ، حارب التعلق بغير الله عزو جل فأرادوا أن يحرقوه و أن يتخلصوا منه بأبشع الصور ، بالحرق بالنار .
    فماذا كان موقفه عليه الصلاة و السلام ؟
    لما هموا أن يلقوه في النار جاءه جبريل المَلَك العظيم ، فقال له : يا إبراهيم هل لك من حاجة ؟ ( هذا درسٌ يا عباد الله في التوحيد و في الإخلاص ، انظروا إلى إمام الأنبياء بعد نبينا صلى الله عليه و سلم ، و إلى أبي الأنبياء ، إلى داعية التوحيد ، يأتيه جبريل عليه الصلاة و السلام الذي يستطيع بصيحة أو بجناح واحد أن يهلك هؤلاء ، أن يهلكهم كلهم ، كما فعل بقوم لوط ) فماذا قال إبراهيم ؟ قال : أما إليك فلا ، و أما إلى الله عز و جل فحسبي الله و نعم الوكيل ، فحسبي الله و نعم الوكيل ، ما أعظم التوحيد ! ما أعظم التوكل على الله عز وجل ! و ألقوه في النار ، فما ضره شيء ، قال الله عز وجل : { قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم } رد الله عنه كيدهم و شرهم و حربهم ، و هكذا التوحيد يا عباد الله و التوكل على الله سبحانه و تعالى .
    نسأل الله عز وجل أن يرزقنا الدين الخالص و أن يجعلنا من المتوكلين عليه و من الواثقين به .
    عباد الله أقول ما تسمعون و أستغفر الله لي و لكم و لسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم .

    الخطبة الثانية


    الحمد لله رب العالمين ، و صلى الله و سلم و بارك على نبينا محمد و على آله و أصحابه أجمعين .
    أما بعد ؛ عباد الله إن النبي صلى الله عليه و على آله و سلم لما رجع هو و أصحابه إلى المدينة بعد معركة أُحُد التي أصيبوا فيها ، فقُتِل من أصحابه سبعون ، فيهم حمزة عمُّه و غيره من أصحابه عليه الصلاة و السلام ، وجُرح من أصحابه سبعون ، و كان بلاءً عظيما و امتحانا عسيرا رجعوا إلى المدينة بجراحات مثخنة ، و قد قُتِل منهم سبعون من خيار المؤمنين و أصيب النبي صلى الله عليه و على آله و سلم في عمه و في أصحابه ، و كذلك أصيب نفسه عليه الصلاة و السلام ، كُسرت رباعيته و شُجَّ رأسه ، هو نفسه أصيب عليه الصلاة و السلام ، و غيره من الأصحاب ، و كان من قدر الله سبحانه و تعالى و تقديره أن المشركين لما رجعوا من هذه المعركة أُشيعَ أنهم تجمعوا من جديد ، و أنهم يريدون الإغارة على المدينة ، هذا البلاء ، جيشٌ تعرض لامتحانٍ ، تعرض لأمر عسيرٍ ، و رجع إلى المدينة و تأتيهم الأخبار في هذا الوقت العسير بأن جيش المشركين يجمع صفوفه ليُغِيرَ على المدينة مرة أخرى .فلما جاءت هذه الأخبار إلى النبي صلى الله عليه و سلم و أصحابه بأن المشركين و بأن أبا سفيان - و كان قائد المشركين - ، و بأن أبا سفيان بن حرب يجمع صفوفه و يجمع جيشه ليرجع إلى المدينة فيستأصل شأفة المسلمين ، هكذا جاءت الشائعات و هكذا جاءت الأخبار ، فماذا كان موقفهم ؟ يقول الله سبحانه و تعالى : { الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم } . إذن نفس الموقف هو موقف الموحدين و موقف المخلصين ( الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ) كما قال ابراهيم عليه الصلاة و السلام . و لذلك عبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنهما قال : ( إن (حسبنا الله ونعم الوكيل) هذه - يعني هذه الكلمة - قالها ابراهيم حينما ألقي في النار ، و قالها محمد عليه الصلاة و السلام حينما قيل له : (إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم) ). هذا هو التوكل و هذا هو الإخلاص يا عباد الله .
    نسأل الله عز وجل أن يدفع عن هذه الأمة البلاء و الفتن ماظهر منها و ما بطن ، اللهم إنا نسألك أن تعز الإسلام و المسلمين و أن تذل الشرك و المشركين و أن تدمر أعداء الدين
    اللهم من أرادنا وأراد المسلمين و الإسلام بسوء فأشغله في نفسه
    اللهم أشغله بنفسه و اجعل الدائرة عليه
    اللهم و اجعل تدميره في تدبيره يا رب العالمين
    اللهم إنا نسألك أن تحفظ المسلمين في فلسطين
    اللهم احفظهم
    اللهم احفظهم
    اللهم احفظهم
    اللهم ادفع عنهم هذا البلاء
    اللهم ادفع عنهم حرب اليهود و ادفع عنهم شر اليهود يا رب العالمين .
    اللهم إنا نسألك أن ترد كيد اليهود في نحورهم
    اللهم رُدَّ كيد اليهود في نحورهم
    اللهم اجعل الدائرة عليهم
    اللهم اجعل الدائرة عليهم
    اللهم اجعل الدائرة عليهم
    اللهم اجعل تدميرهم فيما يخططون يا رب العالمين
    اللهم اجعل مآلهم إلى الفشل
    اللهم اجعل مصيرهم إلى الفشل يا رب العالمين
    و احفظ المسلمين في كل مكان يا أكرم الأكرمين ، و الحمد لله رب العالمين

    ******************************************


    خطبة اليوم من القاء فضيلة الشيخ

    "عبد الحميد بن خليوي الجهني"


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سوريا
    مكان سكنك
    اللاذقية
    المؤهل العلمي
    آداب .ألماني_انجليزي_E_D
    العمر
    59
    المشاركات
    3,794







    نسأل الله عز وجل
    أن يدفع عن هذه الأمة البلاء و الفتن ماظهر منها و ما بطن ، اللهم إنا نسألك أن تعز
    الإسلام و المسلمين و أن تذل الشرك و المشركين و أن تدمر أعداء الدين
    اللهم من
    أرادنا وأراد المسلمين و الإسلام بسوء فأشغله في نفسه
    اللهم أشغله بنفسه و اجعل
    الدائرة عليه
    اللهم و اجعل تدميره في تدبيره يا رب العالمين
    اللهم إنا
    نسألك أن تحفظ المسلمين في فلسطين
    اللهم احفظهم
    اللهم احفظهم
    اللهم
    احفظهم
    اللهم ادفع عنهم هذا البلاء
    اللهم ادفع عنهم حرب اليهود و ادفع عنهم
    شر اليهود يا رب العالمين .
    اللهم إنا نسألك أن ترد كيد اليهود في نحورهم

    اللهم رُدَّ كيد اليهود في نحورهم
    اللهم اجعل الدائرة عليهم
    اللهم اجعل
    الدائرة عليهم
    اللهم اجعل الدائرة عليهم
    اللهم اجعل تدميرهم فيما يخططون يا
    رب العالمين
    اللهم اجعل مآلهم إلى الفشل
    اللهم اجعل مصيرهم إلى الفشل يا رب
    العالمين
    و احفظ المسلمين في كل مكان يا أكرم الأكرمين ، و الحمد لله رب
    العالمين


    جزاك الله خيرا" أختي سلاف
    أسأل الله العزيز أن يعز الأسلام والمسلمين ويذل الشرك والمشركين

    اللهم اليك المشتكى

    لا اله الا أنت سبحانك ربي اني كنت من الظالمين
    اللَّهُمَّ عَامِلْنا بِإِحْسَانِكَ، وَتَدَارَكْنَا بِفَضْلِكَ وَامْتِنَانِكَ، وَتَوَلَّنَا بِرَحْمَتِكَ وَغُفْرَانِكَ، وَاجْعَلْنا مِنْ عِبَادِكَ الَّذِينَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    العراق
    مكان سكنك
    بغداد/ العامريه
    المؤهل العلمي
    دبلوم تقني/نظم حاسبات
    العمر
    50
    المشاركات
    3,311
    يعجز لساني عن ما اريد ان اعبر
    تهرب مني العبارات
    فاتتني الخطبه الماضيه كنت غائبه عنكم
    بارك الله في والدك واعطاه الصحه والقوة هنيئا لك به
    مثلما انت فخورة به المنتدى فخور به وبك
    كم كان يعجبني ان احضر صلاة الجمعه واسمع الخطبه
    جعله الله في ميزان حسناتك
    ووفقك الى ما يحبه ويرضاه


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    ليبيا
    مكان سكنك
    الجنوب الطيب
    المؤهل العلمي
    أستثمار و مصارف
    المشاركات
    1,288
    كلما يأتي ويوم الجمعة تهفو قلوبنا
    و ننتظر أختنا المتألقة دائما سلاف
    بأن تأتينا بخطبة جديدة
    ولكن لها مدة مغيبة عن المنتدى
    فأتمنى أن يكون غيابها خيراً
    فليرض عني الناس أو فليسخطوا ...... أنا لم أعد أسعى لغير رضاك
    ذقت الهوى مراً ولم أذق الهوى ...... يارب حلواً قبل أن أهواك

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    سوريا
    مكان سكنك
    حلب
    المؤهل العلمي
    مزارع
    العمر
    44
    المشاركات
    261
    المتالقة بالخير دائما سلاف....جزاك الله خيرا على هذه المشاركات...ان سمحتم لي بالدخول في هذا الموضوع؟؟؟خطبة الجمعة لي هذا الاسبوع عن فكرة مهمة وهي(الرجال والمدن والقرى قد تسقط ولكن لا اله الا الله لن تسقط ابدا) قصدت بها طرد الياس والملل الذي قد يصيب البعض لخسارة هنا او هناك وذكرتهم بقصة غزوة احد عندما اشيع ان رسول الله صلى الله غليه وسلم قد قتل ما دعا بعض الصحابة لترك السلاح قائلين علام نقاتل بعد رسول الله؟؟؟فعاتبهم الله بقوله وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل افئن مات او قتل انقلبتم على اعقابكم....

  10. #30
    الصورة الرمزية سُلاف
    سُلاف غير متصل
    مشرفة المواضيع الإسلامية
    من مؤسسين الموقع
    كاتب الموضوع كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    المغرب
    مكان سكنك
    طنجة_البيضاء
    المؤهل العلمي
    دبلوم دراسات عليا أدب اسباني
    العمر
    38
    المشاركات
    10,265



    بناء على طلب من اخينا العزيز" كـدي " ، جعلتُ خطبة اليوم عن أكل مال اليتيم و وصية الاسلام باليتامى و تشديد النهي عن اكل اموالهم واعتباره واحدة من السبع الموبقات التي تستوي مع الشرك والسحر ... اعاذنيها الله واياكم

    فاليكمــــوها


    *************************************

    الخطبة الأولى :
    أما بعد؛
    فقد أناط الله بهذه الأمة كثيراً من الواجبات والحقوق، ولا سعادة لها إلا بالقيام بها، وإنَّ من الحقوق التي يجب العناية بأمرها حق اليتيم .
    لقد أمر الله تعالى ونبيه بالإحسان إلى الأيتام، فقرن الله سبحانه حقه بحقهم آمراً هذه الأمة والأمم السابقة بالإحسان إليهم ، قال تعالى : وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ ، وقال : وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ.
    وندب ربنا إلى مراعاة مشاعره؛ لينشأ موفور الكرامة، عزيز النفس، قوي الشخصية، فقال عز وجل : وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاء اللّهُ لأعْنَتَكُمْ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ .
    قال السعدي رحمه الله :" لما نزل قوله تعالى:إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا شقَّ ذلك على المسلمين، وعزلوا طعامهم عن طعام اليتامى؛ خوفاً على أنفسهم من تناولها ولو في هذه الحالة التي جرت العادة بالمشاركة فيها، وسألوا النبي عن ذلك، فأخبرهم تعالى أن المقصود، إصلاح أموال اليتامى، بحفظها وصيانتها، والاتجار فيها، وأن خلطتهم إياهم في طعام أو غيره جائز على وجه لا يضر باليتامى؛ لأنهم إخوانكم، ومن شأن الأخ مخالطة أخيه، والمرجع في ذلك إلى النية والعمل، فمن علم الله من نيته أنه مصلح لليتيم، وليس له طمع في ماله، فلو دخل عليه شيء من غير قصد لم يكن عليه بأس، ومن علم الله من نيته، أنَّ قصدَه بالمخالطة التوصل إلى أكلها وتناولها، فذلك الذي حرج وأثم" .
    ولا يخفى ما في انعزاله بطعامه من أثر سيئ على نفسه، فلم يجعل الله من حرج بمخالطته، وهذا من الإحسان إليه.

    وأمر الله تعالى بإعطاء اليتيم من مال الإرث إذا حضر قسمته؛ تطيباً لخاطره، ومراعاةً لحاجته، فقال : وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُوْلُواْ الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُم مِّنْهُ وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا ، أعطوهم ما تيسَّر من هذا المال الذي جاءكم بغير كدٍّ ولا تعبٍ ما لا يضرُّكم وهو نافعُهم .
    وأمر الله سبحانه بالنفقة عليهم فقال : يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ . والسؤال في الآية عن مسألتين : المنفق، والمنفق عليه . أما المنفق فأعلم الله أنّه يقبله سواء قلّ أو كثًُر . وأما المنفق عليهم فذكر من جملتهم الأيتام، الذين هم من أولى الناس بالإحسان .
    وجعل الله تعالى لهم في الفيء والمغنم حقاً معلوماً فقال: وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّه ، وقال : مَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ .
    الإحسانُ إلى الأيتام دليلُ رحمةٍ ألقى الله بها في رُوعك، ورقةٍ في قلبك، وإنما يرحم الله من عباده الرحماء .
    فعن أبي الدرداء قال : أتى النبي رجل يشكو قسوة قلبه، فقال :((أتحبُّ أن يلينَ قلبُك وتدركَ حاجتَك ؟ ارحم اليتيم، وامسح رأسه، وأطعمه من طعامك، يلنْ قلبُك وتدرك حاجتك)) .
    وعن أبي هريرة أن رجلاً شكا إلى رسول الله قسوةَ قلبِه، فقال:((امسح رأس اليتيم، وأطعم المسكين)) .
    إنَّ الإحسان إليهم هدي النبي المختار، وطريق الأبرار ..
    فقد قُتل جعفر بن أبي طالب يوم مؤتة وكان وراءه صبية صغار، فجاءت أمهم تشكو إلى رسول الله يُتم أطفالها وحالتهم فقال: ((أتخافين عليهم وأنا وليهم في الدنيا والآخرة)) ؟! .
    وهو من صفات الأبرار، قال العزيز الغفار : لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَاب .
    وقد أعلمنا ربنا بمآل الأبرار، فقال : إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ * عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ * تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ * يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ * خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ * وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍ * عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ.
    الإحسان إلى الأيتام – عباد الله- به يتحقق الأمن في يوم الفزع الأكبر، قال تعالى : وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُورًا * إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا * فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا .
    وقال :فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ * فَكُّ رَقَبَةٍ * أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ * يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ * أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ ، قال ابن زيد :" أفلا سلك الطريقَ الذي فيه النجاة والخير" ، ومن أبرز معالمه : إطعام اليتيم والإحسان إليه .
    ومما يُروى:(( مَنْ مَسَحَ رَأْسَ يَتِيمٍ لَمْ يَمْسَحْهُ إِلَّا لِلَّهِ كَانَ لَهُ بِكُلِّ شَعْرَةٍ مَرَّتْ عَلَيْهَا يَدُهُ حَسَنَاتٌ)) .
    إنّ الإحسان إلى الأيتام من أسباب الفوز بأعلى الجنان، فعن سهل بن سعد قال: قال رسول الله :((أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا)) - وأشار بالسبَّابة والوسطى وفرَّجَ بينهما .
    قال النووي رحمه الله :"كَافلُ اليَتيم : القَ‍ائِمُ بِأمُوره " .
    وقال الإمام ابن بطال رحمه الله :"حق على من سمع هذا الحديث أن يعمل به ليكون رفيق النبي في الجنة، ولا منزلة في الآخرة أفضل من ذلك" .
    أيها المؤمنون : لماذا يصلي المصلون؟ ولماذا يعمر المساجد الراكعون والساجدون ؟ لماذا خرج في سبيل الله المجاهدون؟ كل هؤلاء ماذا يرجون؟ يرجون جنة عرضها السماوات والأرض. فلقد ضمن لك النبي بعمل واحد مرافقته في الجنة فقال :(( أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة)) ، فأي ربح أعظم من هذا الربح !
    ولمسلمٍ عن أبي هريرة قال: قال رسول الله :((كافل اليتيم له أو لغيره وأنا وهو كهاتين في الجنة)) .
    قال النووي رحمه الله :" (( اليَتِيمُ لَهُ أَوْ لِغَيرِهِ )) مَعْنَاهُ : قَريبُهُ ، أَو الأجْنَبيُّ مِنْهُ ، فالقَريبُ مِثلُ أنْ تَكْفَلهُ أمُّهُ أَوْ جَدُّهُ أَوْ أخُوهُ أَوْ غَيرُهُمْ مِنْ قَرَابَتِهِ ، والله أعْلَمُ" .
    كفالة اليتيم القريب كفالة وصلة، وكفالة البعيد مروءة وشهامة إذ لا دافع له إلا رجاء المثوبة من عند الله، وقد جمع النبي بينهما في الأجر .
    وقال : ((من ضمَّ يتيماً له أو لغيره حتى يغنيه الله وجبت له الجنة)) .
    عباد الله :
    وكما ندب القرآن الكريم إلى الإحسان إلى اليتيم، فقد نهى نهياً شديداً وزجر زجراً أكيداً عن أذيته والإساءة إليه، فقال تعالى: فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ . أي : لا تتسلط، ولا تحتقر . فالإساءة إليه سبيل المكذبين بالآخرة، قال ربنا تبارك وتعالى : أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ وَلا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ . وقال : كَلَّا بَل لَّا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ * وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ * وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَّمًّا * وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا * كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا * وَجَاء رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا * وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى* يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي * فَيَوْمَئِذٍ لَّا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ * وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ .
    ألا وإنَّ من الإحسان إليهم حفظَ أموالهم التي بها قيامُهم ، قال تعالى في موضعين : وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ . وقال : وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا * وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ . أي : إذا كان تحت حجر أحدكم يتيمة أردا أن يتزوجها أو أن يزوجها قريباً له وخاف ألا يعطيها مهر مثلها، فليعدل إلى ما سواها من النساء، فإنهن كثير، ولم يضيق الله عليه.
    ويبلغ الوعيد مداه في قوله تعالى : إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا .
    وجعل النبي أكل مال اليتيم من الموبقات فقال –لما سئل عنها – ((وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ)) .
    وعن أَبي شُرَيحٍ خُوَيْلِدِ بن عمرو الخزاعِيِّ قَالَ : قَالَ النَّبيّ :((اللَّهُمَّ إنِّي أُحَرِّجُ حَقَّ الضَّعِيفَينِ : اليَتِيم وَالمَرْأةِ)) ، ومعنى (( أُحَرِّجُ )) : أُلْحِقُ الحَرَجَ وَهُوَ الإثْمُ بِمَنْ ضَيَّعَ حَقَّهُمَا .
    بارك الله لي ولكم في القرآن الكريم، ونفعنا بما فيه من آيات وذكر حكيم، أقول ما تسمعون، وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه، إنه غفور رحيم .

    الثانية :
    أما بعد؛
    فهذه نتف من درر السير، تدل على عناية السابقين بأمر اليتيم ..
    فهذا ابن عمر رضي الله عنهما كان لا يجلس على طعام إلا على مائدته أيتام.
    وهذا ابن أبي العنبس الإمام، المحدث، قاضي الكوفة، أبو إسحاق، إبراهيم بن إسحاق ابن أبي العنبس الزهري الكوفي، صُرف من قضاء المنصورة لأن الموفق أراد أن يقرضه أموال الأيتام، فقال: "لا والله، ولا حبة". فعزله ورده إلى قضاء الكوفة . فزال منصبه، وبقيت كلمته وذِكْرُ أمانته .
    وفي ترجمة الخياط الإمام المحدث الحافظ، القاضي الورع، أبي عبد الله، محمد بن علي المروزي، "عرف بالخياط لأنه كان يخيط على الأيتام والمساكين حسبة " .

    وصاحب المغرب السلطان الكبير الملقب بأمير المؤمنين المنصور كان يجمع الأيتام في العام، فيأمر للصبي بدينار وثوب ورغيف ورمانة .
    عباد الله :
    إن اليتمَ الحقيقي يتم الأدب، يتم الأخلاق ..
    وكلُّ كسرٍ فإنّ الله يجبرُه وما لكسر قناة الدين جبران
    ولذا فإنَّ الأولى أيها المؤمنون أن نسعى مع كفالة اليتيم إلى تعلميه وتأديبه ..
    يا خادم الجسم كم تسعى لراحـته أتطلب الربح فيما فيه خسران
    أقبل على الروح واستكمل فضائلها فأنت بالروح لا بالجسم إنسان
    فهذا الزبير بن العوام كانت أمه صفية عمة رسول الله كانت تضربه ضرباً شديداً وهو يتيم، فقيل لها: قتلته! أهلكته! قالت:
    إنما أضربه لكي يدب ويجر الجيش ذا الجلب
    أيها المؤمنون :
    آية كريمة قليلة المبنى عظيمة المعنى تحمل ثلاث رسائل .. ألم يجدك يتيماً فآوى ..
    الرسالة الأولى للأوصياء : فحسب الأوصياء أن يعلموا أن يُتْمَ محمدٍ قد رعاه ربه وتولاه .
    والثانية لليتيم : فالآية دليل على أن يتمه ليس بقاضٍ على نهضته وتقدمه، فنبينا كان يتيماً، وهو سيد الأولين والآخرين .
    والثالثة للمجتمع المسلم : ففيها لفت نظر إلى أهمية المأوى بالنسبة لليتيم، لنجدَّ في إيجاد ذلك له .
    "أيها الإخوة المسلمون، اليتيم فرد من أفراد الأمة ولبنة من لبناتها. غير اليتيم يرعاه أبواه، يعيش في كنفهما تظلله روح الجماعة، يفيض عليه والداه من حنانهما، ويمنحانه من عطفهما، ما يجعله ـ بإذن الله ـ بشراً سوياً، وينشأ فيه إنشاءً متوازناً.
    أما اليتيم فقد فَقَدَ هذا الراعي، وفاحش بالعزلة، ومال إلى الانزواء، ينشد عطف الأبوة الحانية، ويرنو إلى من يمسح رأسه، ويخفف بؤسه، يتطلع إلى من ينسيه مرارة اليتم وآلام الحرمان وبؤس العيش ..
    كم من أم لأيتام يحوم حولها صبيتها وعينهم شاخصة نحوها، لعلهم يجدون عندها ما يسد جوعتهم ويشبع بطنهم.
    وإن شئتم أن تذرفوا الدمع ساخناً فاذكروا ساعة الاحتضار وَدُنوِّ الأجل، وتذكروا حال الصبية الصغار والذرية الضعاف الذين يتركهم هذا المحتضر وراءه، يخشى عليهم ظروف الحياة، وبلاء الدهر، يتمنى لهم ولياً مرشداً يرعاهم كرعايته، ويربيهم كتربيته، يعوضهم بره وعطفه. من تذكر هذه الساعة، وعاش هذه الحالة، فليذكر حال اليتيم وَلْيَخْشَ ٱلَّذِينَ لَوْ تَرَكُواْ مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرّيَّةً ضِعَـٰفاً خَافُواْ عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُواّ ٱللَّهَ وَلْيَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيداً



    تمت بحمد اللـــه


    خطبة اليوم كانت من القاء فضيلة الشيخ : "مهران ماهر عثمان نوري"


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 26 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 13 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. دعاء الحكام العرب في صلاة الجمعة
    بواسطة علي محمود في المنتدى عالم الفرفشة والضُحك
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-25-2011, 12:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Untitled-1