^TOP^
ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

" ما شّاء الله تَباركَ الله ماشّاء الله لاقُوة الا بالله, اللهُم إني أسّألُكَ الهُدى والتُقّى والعَفّافَ والغّنى "

صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    مصــــــــر
    مكان سكنك
    القاهرة
    المؤهل العلمي
    مهندس زراعي
    المشاركات
    2,207

    ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    في مثل هذه الأيام ... العشر الأواخر من رمضان ... ومنذ سنوات طويلة


    كان هناك رجل صالح فاجئ زوجته وقال لها ... استعدي سنذهب لأداء العمرة إن شاء الله ونرى إبننا " كان لهم إبن يعمل بالسعودية " ... فرحت الزوجة كثيرا بهذا الخبر السار ... ولكن فرحتها لم تدم طويلا ...! لأنه أكمل الخبر ... وقال : ثم لأموت هناك عند الرسول ...!!!!


    فغرت الزوجة فاها بإستغراب وقالت : ماذا تقول ...؟؟!! فرد عليها ... نعم إن شاء الله سأموت هناك ..!!


    لم تأخذ الزوجة كلام زوجها الصالح مأخذ الجد ... وبدأت في التحضير والإستعداد للسفر ... ولكن الرجل الصالح كان له توجه آخر ...


    ذهب لزيارة أفراد العائلة والسلام عليهم وتوديعم كآخر لقاء له بهم ...


    ووصى نساء العائلة بألا يلبسوا الملابس السوداء بعد موته ويستبدلونها بالملابس البيضاء ...!!


    استقبلهم الإبن في مطار جدة وفي غمرة فرحته برؤية والديه فاجأته الأم وقالت له ما يردده أبيه طول الوقت ... انزعج الإبن ... وتوجس خيفة من هذه الزيارة ...!


    حاولت الأسرة الصغيرة نسيان الأمر وشرعوا في أداء العمرة ... ذهبوا الى مكة المكرمة واستمتعوا بأدائها ... وبفضل من الله انتهت المناسك على خير ...


    بعد ايام قليلة طلب الرجل الصالح من إبنه الذهاب للمدينة المنورة لزيارة قبر الرسول ... فترك الإبن زوجته وطفليه وذهب مع والدية للمدينة ...لزيارة مسجد وقبر الرسول والصلاة في الروضة الشريفة ... وبفضل من الله أيضا تمت الزيارة على خير وكانوا سعداء جدا بقربهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم ...


    وفي نهاية الزيارة طلب الأب من إبنه صلاة ركعتين في مسجد قباء لأنهما بمثابة أداء عمرة ويجب ألا تفوته هذه الفائدة ...


    وبالفعل كان له ما طلب ... ثم أنطلقوا جميعا الى جدة حيث يقيم الإبن ...


    وبدأت إجراءات العودة الى مصر ... فقال له إبنه : الحمد لله ها هي العمرة بمناسكها وزيارة الرسول انتهت والحمد لله ولم يحدث شئ ... جعلتنا نعيش في رعب من حدوث مكروه لك ولكن الحمد لله الامور سارت على ما يرام ...


    وكانت الأيام العشر الأخيرة من رمضان قد دخلت ... وطلب الأب عمل عمرة أخرى قبل الذهاب الى مصر ... خاصة أن العشر الأواخر حسابهم مختلف ... فحذره إبنه من أن الحرم يكون في منتهى الزحام في هذه الأيام المباركة ... فقال له الأب نتوكل على الله وربنا يسهل الأمور ... ويتم جميله ...!!!!


    فتجمعوا جميعا ... الرجل الصالح وزوجته وإبنه وزوجة إبنه وطفليه ... وذهبوا مجتمعين لأداء عمرة أخرى ... في العشر الأواخر من رمضان ... والحمد لله أيضا انتهت مناسك العمرة على خير وكان يتبقى على آذان الفجر دقائق فطلب الأب أن يشرب من ماء زمزم ...وشرب وارتوى من ماء زمزم ... ونوى الصيام ...


    وأذن الفجر ... وعند الصلاة ومع الزحام لم يصل الأب بجوار إبنه ... والإبن لايزال يشعر بالقلق ... ومن فرط ما أدخل الرجل الصالح في روع الجميع ومنهم الإبن بأنه سيقابل ربه لا محالة ... ذهب الإبن ببصره يبحث عن والده في الزحام ليتأكد من أنه مازال حيا ...!!!!!


    إنتهت صلاة الفجر ... على خير ... وهنا طلب الأب من إبنه أن يترك زوجته وطفليه في مكان آمن من الزحام ... ويصطحبه وأمه لأداء طواف الوداع ...


    وأثناء الطواف حول بيت الله وفي الشوط الثالث وأمام حجر إسماعيل ... توقف الرجل الصالح عن المشي وأمسك بإبنه ونزل ببطئ وتمدد جسده على أرضية الحرم والزوجة والإبن في ذهول مما يحدث ...!!




    ورفع الإبن رأس أبيه على ذراعه ووجد إبتسامة عريضة على وجهه حتى بانت أسنانه ... وفي عينيه نظرة رضا تقول : ألم أقل لكم أن هنا موعد اللقاء ....!!! ... وأسلم روحه الطاهرة الى بارئها ...


    وأغمض الإبن عيني أبيه ... وقبله وترحم عليه ... ودفنه في مكة حسب رغبته ...



    بقي أن أقول لكم أن الرجل الصالح ... هو والدي رحمه الله


    والإبن الذي حمل رأس أبيه على ذراعه ... وأغمض له عينيه ... هو أنا ...


    مرت سنوات طويلة ...يا بابا ... وحشتني قوي ... قوي ...




    أرجو من كل من قرأ هذا الموضوع أن يدعو له بالمغفرة والرحمة ودخول الجنة في ذكرى وفاته هذه الأيام ... فقد مات وهو .... محرم ... صائم ... مصلي الفجر ... يوم جمعة ...في العشر الأواخر من رمضان ... وقد صلى عليه أكثر من ثلاثة ملايين مسلم ...


    اللهم أغفر له وارحمه وأدخله فسيح جناتك وأحسن خاتمتنا كما أحسنتها له يارب العالمين ...
    التعديل الأخير تم بواسطة علي محمود ; 08-21-2011 الساعة 11:27 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سوريا
    مكان سكنك
    اللاذقية
    المؤهل العلمي
    آداب .ألماني_انجليزي_E_D
    العمر
    61
    المشاركات
    3,793

    رد: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    ما أجمل هذه القصه أخي أبو رامي

    جعلت عيناي تذرفان الدمع

    لقد فاجئتني النهاية جدا"

    سبحان الله لقد فتح الله على بصيرة والدك وكأنه عرف أنه سيموت



    وكأن هذه القصة تشبة قصة وفاة والدي بعض الشيء

    حيث كتب لنا على الورقه في تلك الليلة اسمه وقال لنا أن ( زكريا علبي مات)

    وفي ليلتها بالصدفه وقبل أن يدخل الحديقة ,كان عندنا جارا" أرمنيا" طيبا" جدا" من فتره لم يراه وقف معه ليلتها وسلم عليه سلاما" حارا" وكأنه يودعه ...

    وفي صبيحة اليوم الثاني كان يوم جمعه ..(توفي والدي فعلا" في فراشه وهو يقرأ ) وعمره 54عاما"


    جارنا الأرمني بكي ولم يصدق أنه مات


    كيف يعلمون أخي أبو رامي بأنهم سيموتون ....ويحدثون بذلك ؟؟...

    هل يخبرهم أحد؟


    رحم الله والدك ووالدي وأمواتنا جميعا" وتغمدهم برحمته



    اشكرك على كتابة القصة وأقدر مشاعرك وأنت تخطها بيديك .. كم تحملت من ذكرى مؤلمة ..

    هنيئا" لوالدك على هذه الخاتمة الطيبة
    التعديل الأخير تم بواسطة Mayada oulabi ; 08-20-2011 الساعة 06:03 PM
    اللَّهُمَّ عَامِلْنا بِإِحْسَانِكَ، وَتَدَارَكْنَا بِفَضْلِكَ وَامْتِنَانِكَ، وَتَوَلَّنَا بِرَحْمَتِكَ وَغُفْرَانِكَ، وَاجْعَلْنا مِنْ عِبَادِكَ الَّذِينَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    سوريا
    مكان سكنك
    حلب
    المؤهل العلمي
    مهندس زراعي
    المشاركات
    17

    رد: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    ان لله وانا البه راجعون
    اللهم اغفر لهم وارحمهم وعافهم واعفو عنها ووسع مدخلهم واكرم نزلهم واغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس

    لا اله الا الله

    اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري

    وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي

    وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي

    واجعل الحياة زيادة لي في كل خير

    واجعل الموت راحة لي من كل شر

  4. #4
    الصورة الرمزية لوسيان
    لوسيان غير متصل
    مشرف عالم الزينة والتنسيق
    من مؤسسين الموقع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    سوريا
    مكان سكنك
    حلب
    المؤهل العلمي
    مهندس زراعي
    العمر
    57
    المشاركات
    5,074

    رد: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    قد فاجىء الرجل الصالح زوجته ولكنه كان متأكدا من أن ما يفعله هو أمرا جليلا قطع به شكوكه وبات متيقنا منه وعليه استعد وانطلق ليكمل ما أمره به احساسه الروحي ,,,, ما أغرب هذا!!! ومن الغريب كيف هو بقي وطلب عمل عمرة أخرى وكأن أحدا قال له لا تذهب ابقى عندنا حتى يأتيك اليقين أي الموت تطبيقا للآية في قوله تعالى (وأعبد ربك حتى يأتيك اليقين ) سورة الحجر
    هنيئا له فالكثيرين من يتمنون هذه الميتة الطاهرة ما تدل على أن هذا الانسان كان مؤمنا كثيرا ومباركا
    رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه والبركة فيك أخي علي محمود

    الحديقة جزءا من ذاتي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    العراق/بغداد
    مكان سكنك
    بغداد
    المؤهل العلمي
    مهندس ميكانيك انتاج ومعادن
    العمر
    49
    المشاركات
    414

    رد: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    اخي الحبيب علي اعلى الله تعالى مقامك ,لا اعرف كم من المرات قرات مقالك واريد ان اكتب ولكن لا ادري الوحة المفاتيح ترتجف تحت اناملي ام الرعدة التي انتابت كياني انتقلت اليها ...
    الله الله يا علي ما فعلت كلماتك وما زالت تفعل بي .
    رحمك الله اخي الحبيب ورحم والديك وجمعك بهما وباحبابك عند الحبيب الطبيب واوردكم حوضه تشربون من يده الشريفة شربة لا تظماون بعدها ابدا .....امين
    اذا كان لك رغيفان فكل احدهما واشتر بالثاني زهورنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد ابو نبأ
    محمد ابو نبأ غير متصل !! الـمـراقـب العــام !!
    !! شـاعـر الـمزرعـة !!
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    العراق
    مكان سكنك
    العراق العظيم/الموصل
    المؤهل العلمي
    تجاره
    العمر
    49
    المشاركات
    806

    رد: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    ساتناول الموضوع من زاوية اخرى فيكون الرجل الصالح رحمة الله عليه
    سببا في اثارة موضوع اخرربما يضاف الى حسناته لوانتفع منه شخصا ما
    فلن اكتفي بالدعاء والاعجاب باسلوب صديقي
    الراوي لانه وكما عهدتني اخي علي لااجامل ولا اكتب
    من اجل المجاملة
    اخي علي ما ان انتهيت من قراءة القصة حتى بدأت مفردة
    واحدة تتردد على لساني واحتلت هذه المفردة كل ذاكرتي حتى لم اعد اسمع
    غيرها ولم اعد استطيع التفكير بغيرها الا وهي الوفاء بل منتهى الوفاء
    والوفاء بكل اتجاهاته وساتحدث هنا عن وفاء الابن لابيه تحديدا
    هذا النوع من الوفاء الذي اصبح عملة نادرة برغم محاولة البعض
    لاظهار الكون على انه مدينة فاضلة الا ان الواقع يخبرنا بامور
    مختلفة الواقع يخبرنا بان الابناء اصبحوا جاحدين
    ويخبرنا الواقع ان هناك رجال يدعون انهم اسوياء ومسلمين بل ويمارسوا
    جميع انواع العبادات وتجدهم بكل بساطة يرمون والديهم في دار العجزة وبكل دم بارد
    والواقع يخبرنا بعنف الابناء تجاه والديهم فما ان دبت فيه الرجولة حتى بدأ بتطبيقها
    ضدوالديه وكم من القصص المؤلمة والموجعة سمعناها ونقف بذهول امامها وهي
    تجري في مجتمع مسلم المفروض انه قد هذب بتواتر الايات القرانية والاحاديث
    النبويه الشريفة التي اخبرتنا بواجبنا تجاه والدينا بل واحتل هذا الواجب المرتبة
    الثانية مباشرة بعد التوحيد فاي اهمية لهذا الواجب الذي ياتي جنبا الى جنب مع توحيد الرب
    هذا الحال المزري الذي اصبحنا عليه والذي يخبرنا الواقع به ومانرى وما نسمع
    قسوة الابناء وقطعهم صلة الرحم والتافف من الاباء وابكاءهم وادخال الحزن الى قلوبهم
    عن طريق سوء الاقوال والافعال فان كانت هذه الافعال والاقوال في حياة الوالدين
    فما الذي نتوقعه من هؤلاء الابناء بعد وفاة والديهم وهل سيعملوا بقول نبينا الكريم
    عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث:
    صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم
    بكل الحب بكل التقدير بكل الاعجاب انحني اعجابا وتقديرا لشخصكم الفاضل اخي علي
    واحيي فيكم هذا الوفاء لوالدكم رحمة الله عليه اللهم وسع مدخله و ادخله الجنة و أغسله بالثلج و الماء والبرد
    اللهم يمن كتابه و هون حسابه و لين ترابه و ثبت أقدامه و ألهمه حسن الجواب
    اللهم طيب ثراه و اكرم مثواه واجعل الجنة مستقره و مأواه
    اللهم نور مرقده و عطر مشهده و طيب مضجعه
    اللهم آنس وحشته و ارحم غربته و قه عذاب القبر و عذاب النار
    اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
    اللهم فسح له في قبره و اجعله روضة من رياض الجنة و لا تجعله حفرة من حفر النار
    اللهم انقله من ضيق اللحود و القبور إلى سعة الدور و القصور مع الذين أنعمت عليهم من الصديقين و الصالحين والشهداء
    اللهم اجعل له من فوقه و من تحته و من أمامه و من خلفه و عن يمينه و عن يساره نورا من نورك يا نور السماوات و الأرض




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الدولة
    مصر
    مكان سكنك
    القاهرة
    المؤهل العلمي
    مهندس زراعي
    العمر
    64
    المشاركات
    518

    رد: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    أخى على بعد الترحم على والدك و جميع أمواتنا

    أريد أن أعرف مسلك هذا الرجل الصالح و ماذا كان يفعل فى

    حياته حتى نستطيع أن نتأسى به . و بارك الله فيك على رعايتك

    له و أكيد توفى و هو راض عنك .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    مصــــــــر
    مكان سكنك
    القاهرة
    المؤهل العلمي
    مهندس زراعي
    المشاركات
    2,207

    رد: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mayada oulabi مشاهدة المشاركة

    كيف يعلمون أخي أبو رامي بأنهم سيموتون ....ويحدثون بذلك ؟؟...

    هل يخبرهم أحد؟


    رحم الله والدك ووالدي وأمواتنا جميعا" وتغمدهم برحمته


    أختي العزيزة أم النعمان ...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أشكرك جزيل الشكر على الدعاء لوالدينا وجميع أمواتنا ...
    أما بخصوص الإجابة على السؤالين ... فهذا هو ما يحيرنا حتى الآن مع مرور كل هذه السنوات ...
    ومن يستطيعوا الإجابة ... رحلوا عنا بالفعل ...
    ولو إني أعتقد أنها بالنسبة لوالدي رحمه الله ... كانت في البداية رغبة في أن تكون خاتمته في هذه الأراضي المقدسة وأن تكون أثناء تأدية عبادة ...
    ثم تحول الأمر الى يقين في أن الله سيستجيب لطلبه ودعائه ... وهذه أول شروط قبول الدعاء عند الله ... أن تؤمن بأن الله سيستجيب ...
    إذن أعتقد أن الأمر إستجابة من الله سبحانه وتعالى لدعوة عبد من عباده ... الصالحين ... وأحسبه صالحا عند الله من حسن خاتمته ...
    رحم الله والدينا وحميع أمواتنا ... اللهم آمين ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    مصــــــــر
    مكان سكنك
    القاهرة
    المؤهل العلمي
    مهندس زراعي
    المشاركات
    2,207

    رد: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منتديات الخير مشاهدة المشاركة
    ان لله وانا البه راجعون

    اللهم اغفر لهم وارحمهم وعافهم واعفو عنها ووسع مدخلهم واكرم نزلهم واغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس

    لا اله الا الله

    شكرا جزيلا على الدعاء ...
    وجعله الله في ميزان حسناتك ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    مصــــــــر
    مكان سكنك
    القاهرة
    المؤهل العلمي
    مهندس زراعي
    المشاركات
    2,207

    رد: ذكرى رجل صالح في العشر الأواخر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لوسيان مشاهدة المشاركة
    قد فاجىء الرجل الصالح زوجته ولكنه كان متأكدا من أن ما يفعله هو أمرا جليلا قطع به شكوكه وبات متيقنا منه وعليه استعد وانطلق ليكمل ما أمره به احساسه الروحي ,,,, ما أغرب هذا!!! ومن الغريب كيف هو بقي وطلب عمل عمرة أخرى وكأن أحدا قال له لا تذهب ابقى عندنا حتى يأتيك اليقين أي الموت تطبيقا للآية في قوله تعالى (وأعبد ربك حتى يأتيك اليقين ) سورة الحجر
    هنيئا له فالكثيرين من يتمنون هذه الميتة الطاهرة ما تدل على أن هذا الانسان كان مؤمنا كثيرا ومباركا
    رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه والبركة فيك أخي علي محمود
    أخي الغالي أبو جميل ...نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    صدقت في كل ما قلته يا أخي ... كان إيمانه ويقينة قوي جدا بأنه باقي هنا وسيدفن هنا ... حتى أنه كان أثناء دعاباته مع والدتي كان يقول لها : جئنا معا ولكني سأتركك لتعودي بمفردك ..!!!

    وأيضا لقد أسبغ علينا من هذا اليقين ... لدرجة أني سألته ... " حضرتك عاوز تندفن عند الرسول ... يعني في المدينة المنورة ... ؟ قال نعم ... فأكملت بسؤال آخر ..." ماذا لو لا قدر الله تمت الوفاة في مكة ... فهل أنت مصر على أن يكون الدفن في المدينة ..؟ أم يمكن أن يكون الدفن في مكة ...؟؟؟
    فقال لا لا ... في أي مكان سواء مكة أو المدينة ..!!!!

    هل تتخيل أخي العزيز أن يكون هذا حوارا بين رجل وإبنه ... إلا أن يكون هناك يقين عنده بأن أجله بات قريبا ... وأن يقينه هذا إنتقل لمن هم حوله ...؟؟!!

    سبحان الله قصة الوالد رحمه الله تثير إستغراب كل من يسمعها حتى الآن ...

    شكرا لك أخي الفاضل إحساسك المرهف ودعاءك لوالدي .. ولي أيضا ...
    التعديل الأخير تم بواسطة علي محمود ; 08-21-2011 الساعة 12:07 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الليالي العشر
    بواسطة سُلاف في المنتدى المواضيع الاسلامية
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 06-21-2017, 12:25 AM

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Untitled-1