من أهم خصائص زراعة الورد في البيوت المحميه أن عملية زراعة الورد من العمليات المتخصصة التي تحتاج إلى شخص متخصص فلا يجب أن يتم تنفيذ عمليه زراعة الورد في البيوت المحميه إلا بعد أن يتم إتقان طرق الزراعة بصورة جيدة.
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] وكيف يتم تجهيز البيوت المحمية لزراعة الورد
من أهم الخصائص التي يجب أن تتوافر في البيوت المحميه حتى تكون مناسبة لزراعة الورد أن يكون مستوى الإضاءة داخل هذه البيوت منخفض خاصة في فصل الشتاء حيث أنه يفضل أن يتم اختيار البيوت المحمية التي يكون فيها قدر من الإضاءة مناسب.
كما أنه من المهم أن تكون البيوت المحميه التي سوف يتم زراعه الورد فيها مرتفعة إلى حد ما حتى يمكن زراعة بعض الأصناف الطويلة في الارتفاع مثل النباتات الشقولية كما أنه يفضل أن يتم استخدام البيوت التي تكون على هيئة قاعات حيث أن هذا أفضل لتوفير كميات الوقود.
ويجب أن لا يقل عرض البيت عند حوالي 7 متر كما أن الارتفاع يجب أن لا يقل عن ثلاثة متر كم يجب أن يكون البيت بمساحة كافية من الفتحات التي يمكن من خلالها التهوية حيث أن هذا يؤدي إلى منع ارتفاع درجات الحرارة كما يجب أن يتم تجهيز البيوت المحمية عن طريق توفير نظام التدفئة المناسب ويجب اختيار النظام الذي يوفر التدفئة الكاملة داخل البيت بالصورة المتجانسة.
وعند زراعة الورد داخل البيوت المحميه فمن الأفضل أن يتم استخدام نظام التدفئة عن طريق استخدام المياه الساخنة حيث أنه يؤدي إلى رفع درجات الحرارة بالصورة المطلوبة حيث يتم استخدام أنابيب المياه الساخنة على محيط وسط الحوض المزروع و فوق مستوى التربة بشكل مباشر.
بالإضافة إلى أنه من المهم أن يتم تأمين مصدر جيد للري حيث أن هذا سوف يؤدي إلى الحصول على أعلى إنتاج ممكن كما أنه من الأفضل أن يتم استخدام نظام الري عن طريق الرذاذ المنخفض وبكن يجب أن يتم تثبيت الفوهات بالشكل الذي لا يؤدي إلى اصطدام المياه بالنبات.
كما أنه من الأفضل أن يتم إضافة أجهزة للسماد في أجهزة الري واستخدام السماد السائل حيث أن هذا سوف يؤدي إلى توفير أجهزة توليد غاز الكربون وذلك لأن توفير أجهزة غاز ثاني أكسيد الكربون في البيوت المحمية لها دور مهم في زيادة الإنتاج.
شروط زراعة الورد في البيوت المحمية
أن الورود التي يتم زراعتها داخل البيوت المحميه يمكن أن تظل لفترات طويلة تصل إلى 7سنوات أو يزيد لذا يجب أن تكون التربة جيدة إلى حد كبير بالإضافة إلى أنه من الضروري أن يتم توفير مصدر جيد للصرف إلى جانب منع المياه من التجمع أو الركود بالإضافة إلى أنه من الأفضل أن يتم استخدام التربة القادرة علي الاحتفاظ بكميات من المياه والمواد المغذية وتحسين التربة.
قبل أن تتم زراعة التربة يجب أن يتم تحضير التربة حيث يجب التخلص من الأمراض والآفات التي تسكنها إلى جانب أنه يجب أن يتم تعقيم التربة من الآفات التي يمكن أن تهاجم شجر الورد مما يؤدي إلى حدوث العديد من الأمراض لها كما أنه من المهم أن يتم إزالة الأعشاب والتخلص من البذور حيث أن هذا سوف يؤدي إلى توفير الجهد والوقت في المستقبل.
من الأفضل إن يتم زراعة الورد داخل أحواض عرضها يصل إلى حوالي متر ونصف على خطوط مزدوجة أو مفرده ويوجد على الجانبين أنابيب للتدفئة ويجب أم تتراوح المسافة بين الخطوط المزدوجة ما بين 25 إلى 30 سنتيمتر.