الثوم من النباتات التي تجود زراعتها في العديد من الأماكن حول العالم، والثوم يدخل في تحضير العديد من الأطباق حول العالم، وإذا سألت كل المطاعم في ما هي أنواع الأطباق التي تدخل في تكوينها الثوم، ستجد الكثير من أنواع الأطباق، فالثوم مفيد جداً، فهو يساعد على خفض مستوى الكولسترول وضغط الدم، فتناوله يفيد جداً صحة الإنسان، وكل ما يفيد صحة الإنسان هو هام جداً لتناوله ويمكن زراعة الثوم في بيوت زراعيه محمية بمصانع [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] مثل بيوت الفيبر جلاس و بيوت مكيفة بلاستيكية أو فايبر جلاس، وتجود زراعة المحاصيل الزراعية داخل بيوت محميه زراعية بسبب أن الزراعة المحمية لها العديد من المميزات ومن أهمها أنها تحمي النباتات التي نزرعها للحصول على الثوم من التغيرات الجوية، فالآن نحن في فصل الشتاء، وتصبح النباتات في حاجة إلى تجنب موجات الصقيع الشديدة، وزراعة الثوم في البيوت المحمية تعطي النباتات الحماية من الأمطار و حالات البرودة الشديدة، حيث يمكن تدفئة البيوت المحمية عن طريق الكثير من أنظمة التدفئة التي يمكن تركيبها والعمل بها داخل أي بيوت محميه زراعية، وتوجد العديد من مصانع بيوت محميه في المنطقة العربية، لأن الزراعة هي من أهم الملفات التي تسعى الدول العربية والعالمية إلى تطويرها بشكل كبير، ويمكن لأي مزارع في منطقة الخرج في المملكة من الحصول على بيوت محميه للبيع في الخرج والزراعة بداخلها العديد من المحاصيل الزراعية، فالبيوت المحمية تعتبر فرصة مميزة للكثيرين من المستثمرين الزراعيين من مضاعفة أرباحهم وزيادة جودة محصولهم الزراعي، والآن لنتعرف على اهم إرشادات زراعة الثوم في الأراضي الزراعية:
الأرض المناسبة:
تجود زراعة الثوم سواء كان داخل بيوت محميه زراعية أو خارج بيوت محميه زراعية في الأراضي الخصبة والغير ملحية والتي تكون غنية بالعناصر الغذائية وأن تكون هذه التربة جيدة تصريف مياه الري، وتجود أيضاً زراعة الثوم في الأرض الرملية، وبشكل عام ينبغي أن تكون التربة خالية من الأمراض والحشائش الضارة، ويتم التخلص من الحشائش الضارة عن طريق رش المبيدات للقضاء على الحشرات والأمراض وحراثة الأرض الزراعية من أجل تهوية التربة وللتخلص من الحشائش الضارة أيضاً، وزراعة الثوم في البيوت المحمية تعطي النباتات الحماية من الأمطار و حالات البرودة الشديدة، حيث يمكن تدفئة البيوت المحمية عن طريق الكثير من أنظمة التدفئة التي يمكن تركيبها والعمل بها داخل أي بيوت محميه زراعية.
الاحتياجات البيئية:
تفضل نباتات الثوم النمو سم البارد، ولا تتحمل البرودة الشديدة أو درجات الحرارة المرتفعة، ولذلك يمكن زراعتها في البيوت المحمية، فالبيوت المحمية بها أنظمة تدفئة وتبريد، ويمكن ضبط درجة الحرارة المثالية لنمو الثوم بحيث يصبح لا يحتاج إلى موسم نمو، فيمكن زراعته داخل البيوت المحمية طوال العام.
الري:
ينبغي عدم الإفراط في ري نباتات الثوم، لأن ذلك قد يتسبب في زيادة الرطوبة بالثوم مما يؤثر عليه أثناء عملية التخزين، وتصبح النباتات بأعنق سميكة ورؤوس صغيرة، ويمكن استخدام نظام الري بالتنقيط سواء كنت ستزرع الثوم داخل البيوت المحمية أم خارج البيوت المحمية، ومن ضمن مميزات هذا النظام هو أنك ستوفر كمية كبيرة من المياه، ويمكن إضافة الأسمدة مع ماء الري بحيث تصل للنباتات بشكل مثالي، والتوفير في المياه بشكل عام أمر في غاية الأهمية، لأن العالم يحتاج إلى كل قطرة ماء فالزيادة السكانية لا تتوقف وهي تحتاج أيضاً إلى الماء والغذاء.