المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنواع المياه المذكورة بالقرآن الكريم



لوسيان
01-15-2010, 07:18 AM
أنواع المياه المذكورة بالقرآن الكريم

الماء المغيض : وهو الذي نزل في الأرض وغاب فيها وغاض الماء : قل ونقص يقول تعالى (وغيض الماء وقضى الآمر) هود

الماء الصديد : وهو شراب أهل جهنم يقول تعالى ( من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد) ابراهيم

ماء المهل : القطران ومذاب من معادن أو زيت مغلي يقول تعالى ( وأن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوى الوجوه ) الكهف

ماء الأرض : الذي خلق مع خلق الأرض , ويظل في دوره ثابتة حتى قيام الساعة يقول تعالى ( وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض) المؤمنون

الماء الطهور : وهو العذب الطيب . يقول تعالى ( وأنزلنا من السماء ماء طهورا) الفرقان

ماء الشرب : يقول تعالى ( هو الذي انزل من السماء ماء لكم منه شراب ) النحل

الماء الاجاج : شديد الملوحة وهو غير مستساغ للشراب يقول تعالى( هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج) الفرقان

الماء المهين : هو الضعيف والحقير ويقصدبه منى الرجل لضعف تحمل مكوناته للعوامل الخارجية يقول تعالى ( ثم جعل نسله من سلاله من ماء مهين) السجده . ويقول تعالى ( الم نخلقكم من ماء مهين ) المرسلات

غير الآسن : وهو الماء الجاري المتجدد الخالي من الملوثات . يقول تعالى واصفا أنها الجنة ( فيها انهار من ماء غير أسن ) محمد

الماء الحميم : حم الماء : أي سخن والماء الحميم : شديد السخونة والغليان ويقول تعالى ( وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم ) محمد

الماء المبارك : الذي يحيى الأرض وينبت الزرع وينشر الخير يقول تعالى ( ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد) ق

الماء المنهمر : المتدفق بغزاره ولفترات طويلة من السماء فيهلك الزرع والحرث .يقول تعالى ( ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر ) القمر

الماء المسكوب : الملطف للارض ويعطى الاحساس بالراحه . يقول تعالى( وظل ممدود وماء مسكوب ) الواقعه .

الماء الغور : الذي يذهب في الأرض ويغيب فيها فلا ينتفع منه يقول تعالى ( أو يُصبح ماؤها غورا فلن تستطيع له طلبا ) الكهف

الماء المعين : الذي يسيل ويسهل الحصول عليه والانتفاع به يقول تعالى ( فمن يأتيكم بماء معين ) الملك

الماء الغدق : الوفير يقول تعالى ( وألو استقاموا على الطريقة لاستقيناهم ماء غدقا ) الجن


الماء الفرات : الشديد العذوبة يقول تعالى ( واسقينا كم ماء فراتا ) المرسلات


الماء الثجاج : وهو السيل يقول تعالى ( وأنزلنا من المعصرات ماءا ثجاجا ) النبأ )


الماء الدافق : وهو منى الرجل يخرج في دفقات يقول تعالى : خلق من ماء دافق) الطارق )


الماء السراب : ما تراه العين نصف النهار كأنه ماء يقول تعالى ( والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعه يحسبه الظمأ ن ماءً ) النور


ماء الأنهار والينابيع : الذي يسقط من السحاب فيجرى في مسالك معروفه يقول تعالى ( الم تر أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ) الزمر


الماء السلسبيل : وهو ماء في غاية من السلاسه وسهولة المرور في الحلق من شده العذوبه وينبع في الجنة من عين تسمى سلسبيلا لآن ماءها على هذه الصفة يقول تعالى ( عينا فيها تسمى سلسبيلا ) الإنسان

منقول أكيد من احدى المواقع عند تصفحي وحبيت اضافتهم هنا
لي سؤال لماذا لم يذكر ماء زمزم

زورق الحياة
01-15-2010, 09:07 AM
[color="purple"]ان فى الحقيقة لا اعرف ولكن ساحاول مع العلم ان القران كتاب سماوى يجمع فى طياته علوم الدنيا والاخرة فهو تعرض لحقائق علميةلااحد ينكرها خلق الانسان و السموات والارض وغيرها الكثير لكل من يقراه ومع ذلك فان التركيز على العقيدة لان بها وحدها تستقيم الحياة فلم يذكر نظرية فيثاغورس مثلا فليس كل مايخطر ببالنا لابد ان يذكر "]وأن كلام الله لا ينتهي،قال تعالى: قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا هذه في آيات سورة الكهف، وفي آية لقمان وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إثبات الكلام لله في الآيتين قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ آية لقمان في إثبات الكلام لله -عز وجل- وأن كلام الله لا ينفد، وأنه لو كانت الأشجار التي في الأرض أقلاما يكتب بها، والبحار مدادا: حبرا يكتب به؛ لتكسرت الأقلام، ونفدت مياه البحار، ولم تنفد كلمات الله وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ .

والآية الأخرى، آية الكهف قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا حبرا يكتب به كلام الله لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا لو مد بمثله مددا انتهى المداد ولم تنته كلمات الله، نعم، وذكر حديث أبي هريرة: تكفل الله لمن جاهد في سبيله لا يخرجه إلا إيمان بي وتصديق بكلماتي هذا الشاهد وتصديق بكلماتي فيه إثبات الكلام لله - عز وجل-نعم

سندس
01-15-2010, 10:23 AM
لوسيان

جزاك الله الجنة

إن الله جعل سنّة النبي عليه الصلاة والسلام مبيّنة ومفصلة

كما قال تعالى : ( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم )

فهذه الأمور التي بينتها السنة وكلاهما وحيٌ من عند الله :

السنة والقرآن

سُلاف
01-15-2010, 08:37 PM
شكرا لك استاذ لوسيان على الموضوع وشكرا ايضا لكاتب الموضوع
نقل موفق جدا استاذ لوسيان
اما بالنسبة لسؤالك عن عدم ورود ما كان من خبر هاجر وبئر زمزم في القرآن الكريم كما ورد ذلك في بعض الاناجيل
فاقول ان السنة النبوية تعد المصدر الثاني من مصادر التشريع في الديانه الاسلامية بعد القرآن الكريم
وهي اما مبينة ومفصلة لما جاء في القرآن الكريم واما مضيفة
فكثير من الاحكام والتشريعات لم يرد بيانها في القرآن الكريم
وجاءت السنة النبوية مفصلة فيها اما قولا او فعلا او تقريرا من النبي صلى الله عليه وسلم
كالصلاة مثلا التي عرفنا كيفيتها من خلال فعل الرسول صلى الله عليه وسلم وقوله : صلوا كما رايتموني اصلي
وكذلك مناسك الحج . . .
لذلك كانت السنة النبوية وحي يوحى من عند الله لقوله عز وجل : وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى
فما ورد من اخبار وقصص الامم الاولين مما لم يرد ذكره في القرآن وجب علينا التصديق به لانه مما اوحى الله به الى رسوله
وبئر زمزم وقصة هاجر رضي الله عنها وردت في السنة النبوية الشريفه باخبار متواترة صحيحة
كذلك العديد من اخبار الامم السابقين والتي لا مجال لعرضها هنا
ارجو اخي لوسيان ان اكون قد وفقت في الاجابة
ومرة اخرى شكرا لك
تقبل تحياتي

لوسيان
01-15-2010, 09:58 PM
شكرا لكم على الردود الطيبة