المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العنكبوت



لوسيان
11-27-2009, 02:42 AM
العنكبوت حشرة صغيرة من آكلات اللحوم تعيش في أرجاء العالم وفى بيئات مختلفة بعضها يعيش فى الأماكن المهجورة او على جذوع الاشجار او فى الماء او على الأرض
يصنع العنكبوت بيتا من خيوط الحرير لكى يصطاد بها فرائسه فأذا اصطاد احداهما قام بلف خيوطه عليها لتكتيفها ثم يبدأ بآكلها ماسكا بها بفكيه
تستخدم العنكبوت الخيوط كشبك لصيد الكائنات الغافلة العابرة السبيل أو الميتة وللشبك تنوعا كبيرا حيث تعكس الأسماء الشائعة للعناكب اشكال شباكه

يتألف جسم العنكبوت من قسمين : الصدر الرأسي والبطن ويتراوح طوله بين المليمتر الواحد و 9 سنتم وهو مزود بغدد سمية ولكن قلة من أنواع العناكب تؤذي الإنسان ولمعظم أنواع العناكب ثمانية أعين وثمانية أرجل وإذا فقد العنكبوت إحدى رجليه وهي في مرحلة النمو تنبت محلها عادة رجل أخرى
له زوائد رأسية تسمى القرون
ان عناكب الحدائق تسمح لخيوطها بأن تسبح في الهواء وتظل على ذلك حتى تمسك بنبتة أو غصن شجرة فتتخذ منها عند ذلك طرقا أو جسورا تعبر بها من مكان إلى آخر

العنكبوت مختلف عن الحشرة وهو مثل الخنفساء وينطوي تحت حشرات غمدية الأجنحة تحت الصنف Insecta

IL 3,500
11-27-2009, 11:27 AM
بوركت أخي على المعلومات النافعة والقيمة

جزاك الله كل الخير

Ahmad A. Najar
12-03-2009, 05:09 PM
شكراً لك أخي لوسيان على المعلومات القيمة ، هل كل العناكب الموجودة سامة ؟

yasserarfa
01-31-2010, 06:34 PM
مكافحة القوارض

هو الحد من كثافة آفات الصحة العامة والقوارض لتصل إلي المستوى الذي لا يسبب خطورة على الإنسان أو إزعاجا له

تلعب القوارض دورا أساسيا في نشر كثير من الأمراض بالإضافة إلي الإزعاجات التي تسببها.
تسبب القوارض خسارة كبيرة لمستودعات الملابس والمعدات وكذلك الأطعمة ومخازن الحبوب.
تتميز القوارض التي تفوق الثدييات الأخرى من حيث عداد أنواعها وأفرادها وقدرتها الفائقة على التكيف كما أنها تتواجد في جميع النظم البيئية سواء كانت طبيعية أو من صنع الإنسان.
أظهرت الدراسات أن أكثر القوارض انتشارا وأشدها ضررا هي:


الفأر النرويجي (Rattus norvegicus)
الفأر الأسود (Rattus rattus)
جرذ المنازل (Mus musculus)


تتمتع هذه الأنواع بقدرة على مقاومة مبيدات القوارض المانعة للتخثر في أجزاء عديدة من العالم.
يتم تغيير المبيد كل فترة تشغيلية (اختيار مركبات بها مواد فعالة مختلفة).
أماكن توالد القوارض
بيارات الصرف الصحي، المصارف، أماكن تجمع السيول، المزارع.
أماكن تواجد القوارض


بالإضافة إلى الأماكن السابقة تتواجد القوارض في:

مخازن الحبوب.
الأماكن الخربة والأراضي الفضاء (خاصة بقايا المباني والأسوار القديمة).
مناطق تخزين وبيع الأغراض القديمة.
مخازن الملابس والمعدات.
مخازن الأخشاب.
المناطق ذات المستوى المتدني.
عمل الاستكشاف اللازم لتحديد أنواع القوارض المراد مكافحتها ونوع الطعوم حسب الظروف البيئية المحيطة بعد تحديد الأنواع يتم دراسة السلوك الخاص بكل نوع للوقوف على أيسر الطرق للقيام بعملية المكافحةمكافحة القوارض


تبدأ عملية المكافحة بتوزيع المصائد الخاصة بالقوارض في الأماكن المراد مكافحتها.
يتم تحديد الكثافة بالمعادلة التالية: عدد القوارض ÷ عدد المصائد (No of evaluation).
يتم قياس مدى كفاءة المواد الخاصة بمكافحة القوارض وذلك بـ:


وضع السموم في عدد معين من المصائد.
وضع طعوم بدون سموم في عدد مماثل من المصائد.
تحدد عدد القوارض التي تم اصطيادها في كل مجموعة.
تقييم فاعلية المواد الخاصة بالمكافحة بناء على ما سبق.


يتم عمل تقييم ثاني في بداية عملية المكافحة لتحديد الكثافة.
يتم تحديد مدى فعالية المكافحة والاستمرار فيها او تعديلها علي أساس هذا التقييم.
يتم استخدام الطرق الميكانيكية الوقائية جنبا إلى جنب مع السموم.

مايجب مراعاته أثناء التشغيل

يراعى عند نشر السموم الخاصة بالقوارض:
ألا تكون معرضة أو مكشوفة للإنسان حتى لا يتم العبث بها.
تغيير السموم بصفة دورية حتى لا يتعرف عليها الهدف ويبدأ في تجنبها.
ستتلقى منطقة التنزه في الكورنيش بكاملها معالجة منتظمة لأن وجود الصخور على الكورنيش يمكن ان يشكل مأوى جيداً للقوارض.
يتم تنظيم هذا البرنامج على نحو لا يسبب الإزعاج للمتنزهين من جراء تواجد القوارض.
سيكون هناك فريق يعمل ليلآ لمعالجة الأماكن المزدحمة وذات الكثافة حيث أن المعالجة. النهارية غير ممكنة لأسباب تتعلق بالسلامة وعدم التسبب في الإزعاج.
يتم معالجة جحور الفئران الحية بوضع الطعوم عند مداخلها.
يكون الطعم على شكل مكعبات في الأماكن الرطبة أو فتحات المجارى.
يتم استخدام مصائد في الأماكن التي لا ينبغي وضع الطعوم السامة فيها تحاشيا للأضرار على الإنسان والحيوان.
تم وضع برنامج يغطى كل الاماكن من قبل كل مشرف من الشركة وستة إلى ثمانية عمال:
تحديد مناطق تواجد الفئــران (مناطق الكثافة العالية – المتوسط – المنخفضة والجحور الحية).
يوضع الطعم السام في هذه المواقع.
يتم مراجعة المواقع التي وضعت بها الطعوم فى اليوم الثانى و كم عدد الفئران الميتة وعدد الطعوم المتبقية.
يستمر هذا البرنامج لكامل الأسبوع.
يتم رفع تقرير يومي وأسبوعي عن سير عملية المكافحة