المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شَكر الله سَعيكم...أشقائي العرب/للشاعر محمود جودة



Hmmam
05-16-2009, 10:46 AM
http://img19.imageshack.us/img19/7577/45324509.gif

فى ذكرى ما أسموها النكبة أحب أن أكتب هنا كلمات للشاعر محمود جودة
************************************************** ****
ستوُن عاماً ونحن في ملاجئ العذاب

ستون عاماً والعالم يَحسُبنا نوعا من الذئاب

ستون عاماً ونحن في مقالاتِ الكتاب

ذاك ينصرنا وآخر ينعتنا بالكلاب



ستون عاماً ونحن نحمل الحِراب

ونحن نسف التراب

على أبواب السفارات والأحزاب

ستون عاماً ونحن رُفقاء الخراب

فقد ملت منا الحراب

ومل منا التراب وأشفق علينا العذاب

وبكت علينا سنابل القمح والأهداب



ستون عاما وانأ أطلب منهم أن يعيروني بندقية
ستون عاما وأنا أقرأها في أعينهم نُريدك في الصفوف الأمامية

تحارب عنا فأنت الأحكام العرفية



ستون عاماً وأنا أبحث عن جُرم اِرتكبته

سكنت القبور

دفعت أغلا المهور

وفي النهاية منبوذ كأنفلونزا الطيور



ستون عاماً وأنا أرافق الريح

على أبواب المطارات

أسمع قبل أسمي فَلسطينيتي

مُرحل أو مُعتقل



أسأل لماذا يُقال أنت لعنة من السماء

لا نُريدك في أرضنا لأنك تُشعِرُنا بعجزنا



ستون عاماً وأنا رقم في كرت التموين

أصحو وأغفو على أصوات المزاريب

في مخيم لِلاجئين



صرت ثائر

صرت مغامراً

أصبحت حائراً

احترفت ما لم يُحترف

كَتبت صفر التاريخ بدون أحرف

تقبلت وضعي دُونما تأفف

وضعت أرقامي وأسمائي على الأرفف

ونزلت لأكتشف من أين تُؤكل الكَتف



تنبهوا لي وأعطوني كل الجوازات

وفتحوا أمامي طلبات الهجرة والإغراءات

وشُيدت بأسمائي الشركات

وعرفت بأسمائي الشوارع والمتنزهات



ستون عاماً وهم يرددوني في الحفلات كأغنية

وعندما يقفل الستار عند المساء أُضرب بالأحذية

لا يا أشقائي عظامي ليست قيثارة

ودمائي ليست قنديلاً
وآهات الثكلى ليستْ سيمفونية



يا أشقائي هَل ستعيروني البندقية

أم ستصمتوا على قتلي لتكمِلوُا الأُغنِية
****************************
http://img14.imageshack.us/img14/4797/1329646116.gif

سُلاف
05-16-2009, 01:14 PM
سلمت يداك اخي
هذه القصيدة ترجمة لاحاسيس كل مواطن عربي شريف
الله يصلح الاحوال

Hmmam
05-16-2009, 09:47 PM
سلمت يداك اخي
هذه القصيدة ترجمة لاحاسيس كل مواطن عربي شريف
الله يصلح الاحوال

نعم أختى الفاضلة .

نسأل الله أن يولى من يصلح

شكرا لمرورك الكريم.