المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل من راي



ابو عبد الرحمن عبد السلام
05-17-2011, 09:53 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ان من خلق الله كثير ما تعدده و من بينتها جنود الله تعالى و من جنود الله تعالى الجراد
فهل الجراد نقمة من الله نحسبها او نعمة لا نعطيها اهميتها
اخوكم عبد السلام

سُلاف
05-17-2011, 10:39 PM
أهلا بك أخي ابا عبد الرحمان معنا بالمزرعة
ما من شك في ان الله عز وجب ما خلق شيئا وأوجده على وجه الارض عبثا ودون ان تكون له وظيفة معينة يؤديها
فالجراد مثله مثل باقي الحشرات يشكل مصدر غذاء العديد من الفقريات واللافقريات
يعد الوجبة المفضلة لبعض انواع الطيور مثلا ، فاذا انقرض الجراد انقطع معه مصدر غذاء وقوت هذه الطيور وغيرها من الحيوانات الاخرى
كما و أنه بدوره يساهم في عملية التلقيح النباتي بانتقاله من نبتة الى أخرى ، فتلتصق حبوب الطلع تلقائيا بجسمه الموبر وتنتقل الى نبتة أخرى وهكذا تتم عملية التلقيح . . .
والجراد ليست كل انواعه عاشبة بل ان بعض انواعه تقتات على العديد من الحشرات الاخرى وبالتالي تكفينا مهمة ومشقة مكافحتها . . .

ولذلك يمكن ان نقول ان الجراد لا بد من وجوده للمحافظة على التنوع البيولوجي في البيئة
لكن طبعا ان زاد عن القدر الذي ينبغي له يتحول الى نقمة وعذاب مسلط من الله على من اراد ان يعذب من عبيده
اعاذنا الله واياكم جميعا من غضب الخالق ونقمته

ارجو ان تتقبل مروري
وبانتظار بقية آراء الاخوة بالمزرعة
تحياتي لك وامتناني

ابو عبد الرحمن عبد السلام
05-19-2011, 04:12 PM
الجراد نعمة انعمها الله على العباد و لكن ما نعرف تقديرها و من النعم هي
- معروف في الجزر العربية اكل الجراد و لكن ما يوجد في وقته و قد ثبت ان النبي صلى اللله عليه و سلم قال احلت لكم ميتتان و دمان فاما الميتتان فالحوت و الجراد و اما الدمان فالكبد و الطحال
1- و هذه نعمة من الله لمن لم يكن له نصيب في احياء سنته باكل الجراد
من المعلوم ان الجراد يتلف المحاصيل الزراعية ايا كانت رطبا او يابسا و لكن تستطيع استرجاع المحصول بعد عام فقط و الحمد لله و لكن الذي لم نعد حسابه انه يتلف محصولا خائنا الا و هي المحاصيل التي تستعمل في صناعة المخذرات و اعلم ان الجراد اذا اتلف محصولا زراعيا واحدا من المخذرات فانه يعود عليك بالفائدة لمدة 10اعوام و من بينها ان الذي يتعاطون المخذرات قد
1 يقوم بالسياقة و هو في تلك الحالة فيقتل عائلة باكملها
2 يقوم بالسطو و السرقة فتكون عاقبته السجن .
3 قد يخسر جيرانه و اصدقائه بالسب و الشتم
4 و الرابعة التي لا نريدها حقا قد يغضب و يطلق زوجه باولادها فتكون حياة كئيبة

3 - و اعلم اخي ان الارض مع مرور الوقت و التلوث تزيد الامراض المستعصية التي لا نجد لها دواءا فقد يبعث الله الجراد لتنقية الارض من مرض فتاك قد يزيد الطينة بلة
* فهذا خلق الله و الله خالق كل شئ فعلينا طاعته في صغيرة و كبيرة*
اخوكم عبد السلام

اسد بنكرز البجلي
05-19-2011, 04:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

واسعد الله اوقاتكم جميعاً بكل خير :



الجراد في قرآننا المجيد جند من جند الله يسلطه على من يشاء من خلقه مثله مثل القمل ( بضم القاف و تشديد الميم المفتوحة ) و كذلك الضفادع و الدم .


ولا يعلم جنود ربك الا هو


وهو دويبة حُلل اكلها وقد اكلها الصحابة رضوان الله عليهم مع رسول الله صلوات الله عليه في سبع غزوات


في الجزيره العربية ( تحديدا في السعوديه ) يؤكل ؛ و كان يباع مجففاً في اسواقنا في السعودية ( وزناً و كيلا ) حتى حذرت منه وزارة الزراعه لانه معرض للرش بالمبيدات السامه وقد ينقلها الى افواه آكليه و بطونهم .


في مصر يتقززون من اكل الجراد .. ويسخرون بالشعوب التي تأكله


تقبلوا مشاركة اسد بنكرز البجلي

مع شكري لصاحب هذا الطرح في هذا الصرح

أسامه عباس
05-20-2011, 04:39 AM
الجراد في التراث

يؤرخ أهل نجد والكويت وعربان البوادي تاريخ السنين مما يقع فيها من حوادث وأمور مهمة، فمثلا يقول لك احدهم: «أنا ولدت في سنة «جرادان» ويقصد انه ولد بسنة الجراد العظيم». ويعدون السنين بالحوادث التي وقعت فيها وبقطنات القلبان «جمع قليب أي الابار» فمثلا عندما يعد الأب عمر ولده، يعده هكذا: ولد أبني في سنة الجراد وفي السنة التي بعدها قطنا «القطن بالصيف» على القلبان الفلانية، وفي السنة التي بعد قطنتنا جاءنا الدبى العظيم «سنة الدبى» وبعدها جاءتنا سنة الربيع الطيب التي كثر فيها الفقع «الكمأ»، وبعد سنة الربيع جاءت سنة الدهر «سنة المحل والجدب» وفي السنة التي بعدها مات الشيخ عبدالله «سنة موته الشيخ عبدالله» وهكذا يستمر بسرد السنين ليعد عمر ولده. وعادة التاريخ بحوادث السنين حلوها ومرها عادة جارية ومتبعة عند كل قبائل العربان قديماً وحديثاً منذ العهد الجاهلي وإلى العهد العثماني.
< سمي الجراد، جراداً لأنه يجرد الارض من النبات يقال: جردت الارض فهي مجرودة، إذا اكل الجراد نبتها، ويقال: جرد الزرع: اصابه الجراد، فهو مجرود، والجراد: هو اسم للجنس يقع على الذكر والانثى، مفرد الجراد «جرادة» ايضاً يقع على الذكر والانثى مثل البقر مفردها بقرة، والتمر مفردها تمرة، والحمام مفردها حمامة.

يشبه العرب فخذي الجرادة بفخذي البعير، وساقاها بساقي النعامة وجناحيها، بجناحي النسر، ووجهها بوجه الفرس، وعينيها بعيني الفيل، وعنقها بعنق الثور، وقرنيها بقرني الآيل، وصدرها بصدر الأسد، وبطنها ببطن العقرب، وذنبها بذنب الحية.

< الغوغاء: اسم صغار الجراد في الطور الثالث من عمرها «بعد طور الدبى الزاحف» وصغار الجراد «أولاد الجراد» الذي نسميهم بـ«الغوغاء» يخفون للطيران في هذه المرحلة من العمر- أي يبدأون بالطيران ومن «غوغاء الجراد» استخدمنا كلمة «الغوغاء من الناس» ونقصد بهم المتسرعين إلى الشر ومثيري الفتن والقلاقل والمشكلات.

< الخيفان: هو اسم يطلق على صغار الجراد «أبناء الجراد» عندما تصل إلى الطور الرابع من عمرها، والجراد الخيفان: هو الجراد الذي اختلفت فيه الألوان وهو في هذه المرحلة أطير ما يكون، والجرادة الواحدة خيفانة- وتشبه العرب الناقة والفرس السريعة بـ«الخيفانة»، وهذا فارس العرب عنترة بن شداد العبسي «توفي نحو 22 ق هـ/2600» يشبه فرسه لخفتها وضمورها بالخيفانة:




فغدون تحمل يشكتي «خيفانة»


مرط الجراد لها تميم اتلع

والعرب عموماً تشبه الخيل بالخيفان، قال أمرؤ القيس حندج بن حجر «توفى نحو 80 ق هـ /545م».


وأركب في الروع خيفانة


لها ذنب خلفها مسبطر


وذكر هذا البيت بصيغة أخرى


وأركب في الروع خيفانة


كسا وجهها سعف منتشر


< الكُتفان والكِتفان: هو اسم يطلق على صغار الجراد في الطور الخامس من عمرها بعد هذا الطور يصبح الكتفان جراداً كاملاً، والكتفان من الجراد هي التي ظهرت اجنحتها وتكاملت اجسامها ولما تطير بعد، فهي تنقز في الارض نقزاناً مثل المكتوف «الذي شدت يديه من خلف» الذي لايستعين بيديه اذا مشى، وواحد الكتفان «كاتف» و«كاتفه» للانثى.
قال صخر أخو الخنساء:


وحي حريد قد صبحت بغارة


كرجل الجراد أدبى كتفان

وهذا شاعر شعبي يمدح جماعته قائلاً اننا نزمي «نتسامى بالارتفاع للرائي» مثلما تزمي «ترتفع» شخانيب «فروع» جبل سنجار وانه وجماعته ايضا مثل الدبى الكتفان تدوس الزبارة «الكومة المرتفعة».
اما البيت الثاني فهو واضح لا يحتاج الى شرح. يقول الشاعر:


نزمي كما تزمي شخانيب سنجار


مثل الدبا الكتفان ناطى الزباره


وحنا هل الجمع المسبل ليا سار


وعدونا لازم يذوق المراره



< فلان مثل غباش الجراد او مثل صياد الجراد.
مثل يضرب بالمرء الذي يقدم على عمل او على امر مجهول لا يعرف شره وخيره، ربحه وخسارته من هذا العمل، فهو مثل غباش الجراد.

جرت العادة ان يخرج الناس في الغبش «اي في الفجر» لصيد الجراد، حيث يكون الجراد مقروراً «برداناً» ونائما على الاشجار والشجيرات والحشائش، فيجمعونه من على شجره وشجيراته، وبعضهم يقلع «يشلع» الشجيرة من منبتها ويفرغ الجراد الذي عليها في العدل «كيس منسوج من الوبر او الصوف – وجمعه عدول». وصائد الجراد او جامع الجراد لا يأمن ان تنهشه حية او يلدغه عقرب نائم تحت هذه الاشجار والشجيرات.


< مثل الجراد التهامي يضرب بكثرة العدد. يقول احدهم: «جاءوا الينا قوم مثل الجراد التهامي». يظن البدو ان الجراد يأتي من صوب سهل تهامة وهو السهل الشهير الموجود في المملكة العربية السعودية والذي يمتد على الساحل الشرقي للبحر الاحمر. والحقيقة ان الجراد يصل الى هذا السهل قادما من افريقيا ويتكاثر فيه وكذلك يقولون للدلالة على الكثيرة: «جاءوا الينا قوم مثل عمود الجراد».

وقد يبلغ عدد الجراد في عمود «سرب» الجراد اكثر من الف مليون جرادة، تغطي مساحة تبلغ في المتوسط 20 كيلومتراً مربعاً وغالبا ما يكون طيران الجراد في النهار اما في الليل فينام على الاشجار والاعشاب. والعجيب اللافت للنظر انني قرأت بحثاً علمياً يقول ان سبب هجرة الجراد هو قلة الهرمونات الجنسية في دمها، اما اذا زادت هذه الهرمونات فإنها لا تهاجر.
file:///C:/DOCUME%7E1/1word/LOCALS%7E1/Temp/moz-screenshot.jpgfile:///C:/DOCUME%7E1/1word/LOCALS%7E1/Temp/moz-screenshot-1.jpg

اسد بنكرز البجلي
05-21-2011, 10:17 AM
( اخي الغالي / اسامه عباس ) --- ( الاخوة جميعاً )




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



اشكر الاخ الغالي - اسامه .

اضافه نابعة من عمق تراثنا العربي ؛ أضفت على الموضوع واسبغت .

ولقد اعادت المتصفح والقاريئ العربي الكريم الى منبع تاريخه الثر و الثري في جزيرتنا العربية .

انا اقرأ ( مشاركتك ) - وكأني قاعد على كثيب رمل اتأمل شمس المغيب وهي تتوارى خلف الطعوس و تلك الكثبان الذهبية في قلب صحراواتنا العربية في جزيرة العرب .

وذكرت في مشاركتك - نجد والحجاز وتهامة ؛ ولغتنا الجميلة الاصيلة في تلك المرابع و الديار .

صدقني - لا تزال مفردات العربية التي احضرتها لنا من امهات كتبنا وموروثنا العربي الاصيل ( لا تزال ) لهجات حية من لغة اصيلة نزل بها قرآن يتلى آناء الليل و اطراف النهار الى قيام الساعة .

اشكرك ( عن خاصة نفسي ) -على ما اقتبسته من كتب التراث و اثريت به موضوع اخونا الكريم ( صاحب المتصفح هذا ) .

-------------------------------------

موضوع الجراد - موضوع فيه إثراء وله مراجع كُثر .

وبما ان هذا المنتدى ( عربي حتى النخاع ) - فكلا قد يجد نفسه قادراً لا محالة على اضافة مالا يتوفر في كتب التراث ( واقصد هنا ) ان كلا منا للجراد في تصوره وفي بيئته صورة اخرى .

كنت ولا ازال اتمنى ان اقرأ انا وغيري من الاخوة هنا ( ماللجراد وما عليه ) في مجتمعاتنا العربية الاخرى ؛ في المشرق و في المغرب .
------------------------
اتمنى على اخونا الكريم ان يتحفنا بما للجراد من مفهوم ( في الذاكرة الشعبية والتصور الجمعي ) في مجتمعه المحلي و في بلاده الكريمة ؛ وكنا سنستمتع اكثر لو جاراه الاخوة الكرام .

--------------

في بلاد مترامية الاطراف كالمملكة العربية السعودية ؛ فالجراد له حظور في الفكر و الذاكرة والتراث الشعبي .whisper

و انا و غيري قد نثري الموضوع بما في جعبتنا و ذاكرتنا .
انما حينما يصبح الموضوع فوق طاولة النقاش وليس تحتها .

وعذرا على الاطالة


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

Mayada oulabi
05-21-2011, 12:20 PM
سبحان الله

موضوع ومعلومات جديده علي لأول مرة أعرفها

فعلا الجراد جند من جنود الله وهو يسلطه على من يشاء

أشكرك أخي أسامه على الأضافات والتعريفات والأسماء التي أضفتها

بارك الله فيكم

سُلاف
05-21-2011, 12:50 PM
الاخ الكريم أسد بنكرز البجلي
لا يوجد لدينا بمنتدى المزرعة نقاش فوق الطاولة ونقاش تحت الطاولة
النقاش متاح للجميع وبدون استثناء وعلى ملأ
اشكر لك ما أفدتنا به من معلومات عن مكانة الجراد في الذاكرة الشعبية العربية
تحياتي لك وتقديري

أسامه عباس
05-22-2011, 02:51 AM
شكرا أسد على موضوعك وشكرا لمن مر على الموضوع وانا أكن لأهل المملكة كل التقدير والاحترام حيث عشت ثلاث سنوات بها ولى سمى من عائلة حكمى بجيزان

لوسيان
05-22-2011, 11:55 AM
الجراد نعمة انعمها الله على العباد و لكن ما نعرف تقديرها و من النعم هي
- معروف في الجزر العربية اكل الجراد و لكن ما يوجد في وقته و قد ثبت ان النبي صلى اللله عليه و سلم قال احلت لكم ميتتان و دمان فاما الميتتان فالحوت و الجراد و اما الدمان فالكبد و الطحال
1- و هذه نعمة من الله لمن لم يكن له نصيب في احياء سنته باكل الجراد
من المعلوم ان الجراد يتلف المحاصيل الزراعية ايا كانت رطبا او يابسا و لكن تستطيع استرجاع المحصول بعد عام فقط و الحمد لله و لكن الذي لم نعد حسابه انه يتلف محصولا خائنا الا و هي المحاصيل التي تستعمل في صناعة المخذرات و اعلم ان الجراد اذا اتلف محصولا زراعيا واحدا من المخذرات فانه يعود عليك بالفائدة لمدة 10اعوام و من بينها ان الذي يتعاطون المخذرات قد
1 يقوم بالسياقة و هو في تلك الحالة فيقتل عائلة باكملها
2 يقوم بالسطو و السرقة فتكون عاقبته السجن .
3 قد يخسر جيرانه و اصدقائه بالسب و الشتم
4 و الرابعة التي لا نريدها حقا قد يغضب و يطلق زوجه باولادها فتكون حياة كئيبة

3 - و اعلم اخي ان الارض مع مرور الوقت و التلوث تزيد الامراض المستعصية التي لا نجد لها دواءا فقد يبعث الله الجراد لتنقية الارض من مرض فتاك قد يزيد الطينة بلة
* فهذا خلق الله و الله خالق كل شئ فعلينا طاعته في صغيرة و كبيرة*
اخوكم عبد السلام

السلام عليكم أخي أبو عبد الرحمن عبدالسلام
يحتمل أن لا يهاجم الجراد مثل هذه النباتات الخائنة والتي قد تكون سامة بالنسبة له وهي يمكن أن تكون ذات استخدامات طبية كثيرة ومفيدة للبشر ولكن ومن المعروف أن الجراد يمكنه مهاجمة الأشجار المثمرة والبعض البري ومحاصيل الحبوب والخضر وبعض النباتات المختلفة ومنها التزيينية
وهنا فالجراد نراه يأتي بأسراب كبيرة مخيفة الهيئة والمنظر وقد تكون مأمورة لتنفيذ عقوبة على قوم لكثرة معاصيهم وخطاياهم وتكبرهم وذلك باتلاف غذائهم أو لسبب آخر مرادف له والعلم عند الله فهو خالق كل شيء وبه يتم الأمر

علي محمود
05-23-2011, 11:55 AM
الأخ الفاضل ...أبو عبد الرحمن عبد السلام



الأخ الفاضل أسد بنكرز البجلي ...



الباشمهندس أسامة ...




بارك الله لكم لإثارة موضوع الجراد وإضافة المعلومات الهامة والقيمة عنه ...



والجراد شأنه شأن كل جنود الله ... بل شأنه شأن كل مخلوقات الله ... ممكن أن تكون نافعة ... وممكن أن تكون ضارة جدا




الرياح مثلا ... تساعد في تلقيح الأشجار والنباتات ...وتحمل الفلك في البحار والأنهار بإستخدام الشراع كما كان يحدث قديما ... ولكنها أيضا إذا تحولت الى عواصف يمكن أن تدمر قرية أو حتى دولة بأكملها ...




كذلك الجراد ... يمكن أن يؤكل ويقبل عليه أهلنا في جزيرة العرب وفي أماكن أخرى من أسيا ... وللعلم فإنه يحتوي على 62% بروتين و17% دهون والباقي ماغنيسيوم وكالسيوم وبوتاسيوم ومنجنيزوصوديوم وحديد وفوسفات .... لذلك فهو كنز غذائي لمن إستطاع أن يأكله ...



... ولكن ...



إذا سلطه الله على قوم فهو يلتهم الأخضر واليابس ...ويكفي أن نعرف أن سرب من الجراد بطول كيلومتر واحد يحتوي على الأقل على 50 مليون جرادة تلتهم 100 ألف طن من النباتات يوميا ... وهو ما يكفي لغذاء نصف مليون شخص لمدة سنة ... فهذا هو الهلاك بعينه لأي أمة أراد الله أن يدمرها ...




نسأل الله أن يجعلنا من عباده الصالحين ممن يستحقون رحمته ورضاه ... وأن يبعدنا عن سخطه وعذابه وتسليط جنوده علينا ...

ابوخضره
05-23-2011, 03:57 PM
--------------------------------------------------------------------------------

الأخ الفاضل ...أبو عبد الرحمن عبد السلام



الأخ الفاضل أسد بنكرز البجلي ...



الاخ الفاضل الباشمهندس أسامة ...


الاخ الفاضل الباشمهندس على محمود

هكذا هى مواضيع المزرعة نت منتدانا الحبيب

اثريتم المنتدى بهذا النقاش الذى اسعدنا بمعلوماته القيمة

ولى عتاب على احد الاخوة الكتاب

دعونا لا ندخل ( بضم النون وتسكين الدال ) العصبية القبلية المنتنة فى مواضيعنا المتميزة وهل يسخر احد

من احاديث محمد صلى الله عليه وسلم

اتمنى من احد المشرفين رفع هذه الجملة من كلام الاخ الفاضل

اسد بنكرز البجلي
05-26-2011, 01:03 AM
الاخوة الاعزاء

الاخت الرقيقة ( سولاف فواخرجي ) من سوريا ( باقة فل وياسمين فواحة وشذية ) - اهلين وسهلين ردك اسعدني وتاج فوق راسي . يعطيك الف عافية .

الاخ الغالي - المهندس اسامة عباس ؛ دمت يالغالي في ود وسعادة . وبارك الله فيك .

الاخ الكريم ابو خضره - من مصر .. شرف لي مرورك العطر .

الغالي - علي محمود المصري - جاري في بلادي ؛ جعل ابوك في الجنة اسعدني مرورك وياهلا ويامرحبا .

----------------------------------

الأسد فخور بكم جميعاً .. حقيقي اسعدني تفاعلكم مع ردي icon39


ودمتم جميعا في ود وسعادة