المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استخدام الحشرات في تنظيف الجروح



anaconda1166
07-22-2010, 07:51 PM
.السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اخواني و اصدقائي و احبابي في هذا المنتدي بصراحة عجبني موضوع كنت في اتوبيس الجامعة و بتناقش مع احدي الزميلات من اعضاء هيئة التدريس بكلية التمريض عن الحشرات و هل ممكن الاستفادة منها في بعض المجالات و تطرقنا في الحديث الي موضوع جميل مع انه قديم و لكن بدات الاوساط الطبية في اللجوء الي استخدامه مرة اخري في هذه الايام
و هو عن استخدام يرقات نوع من انواع الذباب يسمي الذباب الازرق او الاخضر في تنظيف الجروح عن طريق تغديتها علي الخلايا و الاغشية الميتة و بما اني تخصص حشرات فانا احب و انجذب الي اي شيء يخص الحشرات لانها من الكائنات او المخلوقات التي تظهر فيها قدرة الخالق عز و جل و قد امدتني زميلتي بهذه المقالة و حبيت انقلها اليكم مع العلم و في بداية المقالة يوجد صورة و اسم كاتب المقال الاصلي .

ارجو لكم وقت طيب في قراءة هذه المقالة ...........د/ سعاد23.2.23.2.flowerflower

http://knol.google.com/c/photos/public/AIbEiAIAAABECMWOuamAoKaqpwEiC3ZjYXJkX3Bob3RvKig1ND ljYzljYzlhMWMzMjA3NjEyMmQ3YWRiNWE2ZGRmOTRlNTNmM2E4 MAE73lVFUnL4HR4iXQxJ4m12ZTMYOw (http://knol.google.com/k/amr-abdel-badee/-/3kv35epajpq7g/0) Amr Abdel-Badee (http://knol.google.com/k/amr-abdel-badee/-/3kv35epajpq7g/0)


طالب بكلية الطب - جامعة أسيوط
أسيوط







من الذباب ما أنقذ أقدام مرضى السكر من البتر وأنقذ حياة العديد من الناس




تتحدث المقالة عن العلاج باستخدام يرقات الذباب وأثره في إنقاذ حياة العديد من البشر... أرجو أن أرى مثل هذا العلاج في مصر والعالم العربي



مقدمة :



خلق الله الإنسان وسخر له الخلق من أجل إعمار الأرض وعبادة الله ، والذباب هو أحد هؤلاء الخلق الذين سخروا من أجل خدمة الإنسانية دون أن يدري أياً منا بهذا الدور العظيم الذي يلعبه الذباب في حياتنا، بل ينظر معظمنا إلى الذبابة على أنها عدو يجب التخلص منه فوراً!
الحقيقة هي أن الذباب ركن أساسي في الحفاظ على بيئتنا نظيفة وجميلة ، حيث يعمل على تنظيف البيئة من المخلفات العضوية التي يتركها الإنسان أو الحيوان وراءه، كما أنه يلعب دور "عامل النظافة" في الطبيعة، حيث أنه يقوم بتخليص البيئة من الجيف الميتة (أي جثث الحيوانات بعد موتها) والتي إذا تركت على حالتها فإنها قد تؤدي إلى انتشار أمراض وأوبئة يصعب علاجها... تخيلوا أن جثث الحيوان منذ بدء الخليقة تركت على حالها دون أن تزال، كيف ستكون الحياة على الأرض؟




العلاج باستخدام يرقات الذباب :

يعرف العلاج باستخدام يرقات الذباب "Maggot Therapy" بأنه الاستخدام الطبي لأنواع منتقاه بعناية ومختبرة من يرقات الذباب المطهرة من الميكروبات المسببة للمرض في سبيل تنظيف الجروح والقرح المستعصية

تاريخ العلاج باليرقات :



منذ آلاف السنين كانت شعوب الأبورجيني في أستراليا وشعوب المايا في أمريكا الجنوبية تستخدم يرقات الذباب في علاج الجروح. أما أول تسجيل لفاعلية الذباب في علاج الجروح فقد كان بواسطة الجراح الفرنسي أمبرواز باريه (1510-1590)، الذي لاحظ شفاء جروح أفراد الجيش في المعارك والتي انتشر عليها الذباب بشكل أسرع.
وفي عام 1829 سجل الجراح الفرنسي البارون دومينيك جان لاري ملاحظته عن يرقة ذبابة لا تهاجم إلا النسيج الميت. وكان ذلك من خلال حملة عسكرية في سورية. أما في أمريكا فقد قام جون فورني زاخارياس بعلاج الغرغرينا باليرقات وسجل نسبة نجاح مرتفعة في إنقاذ حياة أفراد الجيش المصابين.
وفي عام 1929 قام الجراح ويليام س. بير باستخدام اليرقات لعلاج المدنيين لأول مرة في مستشفى جونز هوبكنز الجامعي في بالتيمور (ماريلاند). وقام بعلاج التهابات العظام وساعد في شفاء واحد وعشرين مريضاً كانت حالتهم مستعصية. بعد هذا النجاح الذي حققه، قام هو وتلميذه سانتون ك. ليفينجستون بتربية يرقات الذباب المعقم.
لكن العلاج باليرقات توقف بشكل شبه كامل بعد اكتشاف المضادات الحيوية في عام 1940 مثل مادتي سولفوناميد والبنسلين.
وقد أعاد الأطباء الأمريكيون رونالد شيرمان وإدوارد بيشتر اكتشاف العلاج باليرقات عام 1990. وفي ألمانيا قام دكتور فلايشمان باستخدامها لأول مرة في نفس العام. وفي عام 1995 أنشأ ستيف توماس أول مزرعة يرقات في بريطانيا.
وفي دراسة أولية أجريت في عام 2007، نجح العلماء في استخدام اليرقات في علاج مرضى السكر المصابين بالتقرحات المزمنة الملوثة ببكتيريا Methicillin-Resistant Staphylococcus aureus (MRSA) والمعروفة بمقاومتها الشديدة للعلاج بمعظم المضادات الحيوية، والتي تؤدي بعض السلالات "آكلة اللحم" منها إلى الوفاة حال إصابتها للجروح والتقرحات المزمنة. هذا، وقد نجحت اليرقات في التخلص من الأنسجة الميتة ؛ مانعة بذلك العدوى من الانتشار إلى باقي أجزاء الجسم.


[/URL]




فيديو يوضح معنى العلاج باليرقات






دورة حياة الذبابة الزرقاء


تستخدم يرقات الذبابة الزرقاء المعروفة علميا باسم Lucilia sericata في العلاج الطبي، حيث أنها تستخدم بنجاح في العلاج باليرقات منذ عقود طويلة، ونظراً لوجود اختلافات في الفعالية بين السلالات المختلفة، فإن السلالة LB-01 هي الأوسع استخداماً في هذا المجال دون خلطها مع سلالات أخرى.
الصورة توضح دورة الحياة للذبابة الزرقاء:


http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page3image1.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page2image1.jpg)



وتستخدم اليرقات بعد فقسها مباشرة (المرحلة الأولى) حتى إتمامها الانسلاخ الثاني ووصولها إلى المرحلة الثالثة.
من أين تأتي تلك اليرقات؟


يتم الحصول على اليرقات من خلال إنتاجها من البيض المعقم للذبابة والذي يتم إكثاره في معامل مخصصة لهذا الغرض ، وليس كل ما يتم الحصول عليه يمكن استخدامه، حيث أن بعض اليرقات لا تكتفي فقط بالتغذي على الأنسجة الميتة في الجروح بل تتغذى أيضاً على الأنسجة الحية السليمة المحيطة بالجرح مما يزيد من خطورته، كما أن اليرقات بطبيعتها تحمل بكتيريا قد تكون مسببة لتلوث الجرح ، لذا يجب أن تكون اليرقات المستخدمة في تنظيف الجروح من الدرجة الطبية المعقمة.
تقوم بعملية تجهيز اليرقات للاستخدام الطبي والبحثي العديد من الشركات حول العالم، وأحد هذه المعامل موجود في مصر في جامعة الإسكندرية.
الصورة توضح مراحل إنتاج اليرقات في المعامل المخصصة لذلك




http://www.zoobiotic.co.uk/images/graphics/facility.gif (http://www.zoobiotic.co.uk/images/graphics/facility.gif)



في الولايات المتحدة الأمريكية، وافقت هيئة الغذاء والدواء (FDA) على استخدام اليرقات في العلاج الطبي.




http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page4image1.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page4image1.jpg)


الصورة توضح أحجام اليرقات قبل الاستخدام (أعلى المسطرة) وبعده (أسفل المسطرة) ومقارنة كلا منهما بعملة صغيرة (واحد سنت أمريكى)

استخدام ضمادات اليرقات على الجروح


يتم احتواء اليرقات على الجروح داخل ضمادة على شكل قفص لمدة يومين، ويتم السماح لليرقات بحرية الحركة في هذا القفص، حيث تكون أرضية الجرح بمثابة قاعدة القفص، أو يمكن وضع اليرقات داخل كيس محكم من الشاش على الجرح.


http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page5image2.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page5image2.jpg)


اليرقات في عبواتها مع الضمادات قبل استخدامها




http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page5image1.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page5image1.jpg)


ضمادة من الهيدروجيل للحفاظ على الجلد المحيط بالجرح




http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page6image2.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page6image2.jpg)


إضافة محلول الملح الفسيولوجي إلى اليرقات قبل استخدامها




http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page6image1.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page6image1.jpg)


وضع اليرقات على الشاش لإعداد الضمادة




http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page7image2.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page7image2.jpg)


وضع اليرقات على الهيدروجيل وتثبيتها باستخدام الشرائط الطبية اللاصقة




http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page7image1.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page7image1.jpg)


لف الجرح برباط ضاغط لحمايته


يجب أن يسمح تكوين الضمادة بنفاذ الهواء إلى اليرقات كي تتمكن من التنفس لكي تقوم بوظائفها الحيوية. عندما تشبع اليرقات، فإنها تسعى لمغادرة الجرح وتركه، حينئذ يجب إزالتها تحت التخدير للتقليل من الألم المسبب للمريض، ويمكن تكرار وضع ضمادة جديدة عند الحاجة.
لا تستطيع اليرقات أن تتكاثر داخل الجرح حيث أنها لم تصل إلى المرحلة التي تستطيع منها أن تتكاثر وتعيد دورة حياتها، وهي مرحلة الحشرة الكاملة التي تقوم فيها بعملية التزاوج.
فيديو يوضح كيفية استخدام اليرقات في علاج الجروح

الجزء الأول




الجزء الثاني





آلية عمل اليرقات


وجد لليرقات أربعة آليات رئيسية للقيام بوظائفها:

تنظيف الجروح والقروح من الأنسجة التالفة والميتة الملوثة بالبكتيريا.
تطهير الجرح وقتل البكتيريا المسببة للمرض.
تحفيز عملية شفاء الجرح
تكسير البايوفيلم ومنع تكوينه (البايوفيلم أو الغشاء الحيوي Biofilm هو غشاء من مركبات عديدة التسكر يوفر الحماية للبكتيريا من تأثير المناعة والأدوية عليه).

هذه الآليات مكنت اليرقات من تسريع عملية تنظيف الجروح وإزالة الأنسجة الميتة منها وتقليل الحمل البكتيري منها، مما يؤدي إلى شفاء أسرع ، ورائحة أقل للجرح، وألم أقل، كما أن التداخل فيما بين تلك الآليات جعل من اليرقات وسيلة فعالة في علاج الجروح.
التوافق مع الوسائل الأخرى
يتوافق العلاج باليرقات مع وسائل أخرى متعددة في العلاج، حيث يمكن استخدامه جنباَ إلى جنب مع المضادات الحيوية، كما يمكن استخدامه قبل استخدام وسائل أخرى للعلاج مثل العلاج بالضغط السالب Negative Pressure Wound Therapy (NPWT) وعمليات الترقيع الجلدي Skin Grafting والعلاج بالأكسجين المضغوط Hyperbaric Oxygen Therapy .
أولاً: تنظيف الجروح


تتم تلك العملية من خلال عملية تسمى بالهضم الخارجي Extracorporeal digestion عن طريق إفراز اليرقات لإنزيمات هاضمة واسعة المجال تعمل على إذابة الأنسجة التالفة وتساعد اليرقات على امتصاصها خلال أيام قليلة، وفي بيئة الجروح والقروح الملائمة تنسلخ اليرقات مرتين (كما سبق أن ذكرنا) وتزداد في الطول من 1-2 مم إلى 8-10 مم كما تزداد في السُمك، وتعمل بدقة شديدة على الحد الفاصل بين الأنسجة السليمة والميتة خلال فترة تتراوح من 3-4 أيام عن طريق التغذي على الأنسجة الميتة، تاركة وراءها جرحاً نظيفاً خالياً من الأنسجة الميتة وقابلاً للشفاء السليم عند إزالتها.
ثانياً تطهير الجرح


ثبت علمياً منذ خمسينات القرن العشرين أن اليرقات تفرز عاملاً خاصاً مضاداً للبكتيريا، ويعتقد أن الإفرازات المضادة للبكتيريا واسعة المجال تشمل الألانتوين، اليوريا، حمض الفينيل أسيتيك، الفينيل أسيتالدهايد، كربونات الكالسيوم والإنزيمات الهاضمة، كما أن البكتيريا التي لا تأثر بتلك الإفرازات تقوم اليرقات بالتهامها وهضمها بداخلها.
أثبتت الدراسات المعملية أن لليرقات قدرة متميزة على إيقاف نمو وتدمير مجال واسع من البكتيريا مثل بكتيريا MRSA ، المجموعة A و B من المكورات السبحية، والبكتيريا موجبة التأثر بصبغة جرام الهوائية واللاهوائية مثل بكتيريا E.coli و Clostridium difficile.
وفي العام 2008 نجح فريق من العلماء بجامعة سوانسي بالمملكة المتحدة في استخلاص وتنقية العامل المضاد الحيوي الخاص باليرقات، وأطلقوا عليم اسم "سيراتيسين "Seraticin حيث تم التعرف على التركيب الكيميائي وآلية العمل لهذا العامل.
هذا، ومن المنتظر أن يتم إتمام التعرف على خصائص المركب الدوائية وإيجاد وسيلة صناعية لإنتاجه على نطاق واسع خلال السنوات القادمة.
ثالثاً: تحفيز عملية شفاء الجروح


أثبتت اليرقات فعاليتها في علاج الجروح عن طريق زيادة فعالية شفاء الجروح الناتجة عن العامل المحفز لنمو خلايا الجلد السطحية Epidermal Growth Factor والذي يفرزه جسم العائل (المريض) و مادة interleukin-6، كما أثبتت الدراسات مؤخراً أن الإفرازات التي تنتجها اليرقات تحفز نمو الخلايا الليفية البشرية fibroblasts والخلايا الغضروفية بطيئة النموslow-growing chondrocytes وأيضاً تخليق ألياف الكولاجين من النوع الثاني الخاصة بالنسيج الغضروفي.
من ناحية أخرى، يعتقد أن اليرقات عن طريق التدليك الدقيق للجرح تقوم بتحفيز تكوين النسيج الحبيبي granulation tissue وتكوين الإفرازات السائلة من الجرح، مما يعجل من شفائه.
هذا، فإن الآليات التي تقوم بها اليرقات في تحفيز شفاء الجروح والقروح هي موضع دراسات مكثفة من علماء كثيرين على مستوى العالم ، من أهمهم الدكتور رونالد شيرمان من جامعة كاليفورنيا بإيرفاين.


http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page10image1.jpg (http://knol.google.com/k/-/-/3kv35epajpq7g/bj0pjp/page10image1.jpg)



http://knol.google.com/k/amr-abdel-badee/-/3kv35epajpq7g/ext-convert-temp.8264000a.jpgتوضح الصورة على اليسار قرحة لدى مريض بالسكر قبل علاجها ، والقرحة جهة اليمين بعد أسبوعين من العلاج باليرقات.
فيديو يوضح أثر العلاج باليرقات






استخدامات العلاج باليرقات


علاج التقرحات الناتجة عن مرض السكر في القدمين مما يحافظ على القدمين من الآثار المدمرة للقؤح المزمنة التي قد تستلزم بتر القدم في النهاية.
علاج الجروح الواسعة والعميقة.
علاج بعض حالات التهاب العظام osteomyelitis .
مزايا العلاج باليرقات


الفعالية كما أثبتت الدراسات المقارنة.
سجل الأمان المتميز لقلة الآثار الجانبية المترتبة عليها.
سهولة الاستخدام مما يمكن من استخدامها في المنزل أو عند استحالة تحقيق النتائج المرجوة عن طريق الجراحة.
انخفاض التكلفة مقارنة بالوسائل الأخرى.
عيوب العلاج باليرقات


بعض أنواع الجروح لا يتناسب مع استخدام العلاج باليرقات، حيث أن الجروح الجافة أو الجروح المفتوحة على تجاويف الجسم لا توفر البيئة الملائمة لليرقات للقيام بوظائفها، ويمكن التغلب على تلك العقبة في بعض الحالات بالقيام بإضافة ضمادات محلول الملح الفسيولوجي إلى الجروح الجافة لمدة 48 ساعة لترطيبها.
قصر العمر التخزيني لليرقات مما يمنع استخدامها بعد التخزين لفترة طويلة.

آراء المرضى بعد استخدام اليرقات في علاجهم





















المراجع:

العلاج باليرقات وسيلة فعالة في علاج الجروح – دويتشه فيله:
http://www.dw-world.com/dw/article/0,,4078848,00.html (http://www.dw-world.com/dw/article/0,,4078848,00.html)
Maggots, Wikipedia: The free encyclopedia (Online) http://en.wikipedia.org/wiki/Maggots
Maggot Therrapy, Wikipedia: The free encyclopedia (Online) [U]http://en.wikipedia.org/wiki/Maggot_therapy (http://en.wikipedia.org/wiki/Maggot_therapy)
Maggot debridement therapy, DermNet NZ (Online) http://dermnetnz.org/procedures/maggots.html
Maggot Therapy (Larva therapy) Project Home Page, University of California, Irvine (Online): http://www.healthaffairs.uci.edu/som/pathology/sherman/home_pg.htm
Maggot Therapy Informational Flyer from Monarch Labs (Online): http://www.monarchlabs.com/maggotpi.pdf
V. Scavée, Fr.-X. Polis, J.-Cl. Schoevaerdts, Maggot Therapy : Many Hands Make Light Work (Online): http://www.belsurg.org/imgupload/RBSS/scavie_schoevaerdts.pdf (http://www.belsurg.org/imgupload/RBSS/scavie_schoevaerdts.pdf)
Swansea University (2008, August 11). Multi-tasking Maggots In Superbug Showdown. ScienceDaily. Retrieved January 31, 2009 (Online) from http://www.sciencedaily.com/releases/2008/08/080805155624.htm
Sherman, R. S. (2003): Maggot Therapy for treating diabetic foot ulcers unresponsive to conventional therapy. Diabetes Care 26(2): 446-451. (Online) http://care.diabetesjournals.org/cgi/reprint/26/2/446.pdfhttp://care.diabetesjournals.org/cgi/reprint/26/2/446.pdf (http://care.diabetesjournals.org/cgi/reprint/26/2/446.pdfhttp://care.diabetesjournals.org/cgi/reprint/26/2/446.pdf)
Mumcuoglu, K. Y. et al: Destruction of Bacteria in the Digestive Tract of the Maggot of Lucilia sericata (Diptera: Calliphoridae). Hadassah Medical School, Hebrew University of Jerusalem, Israel. J. Med. Entomol. 38(2): 161-166 (2001)
W. Fleischmann, M. Grassberger; R. Sherman: Maggot Therapy: A Handbook of Maggot-Assisted Wound Healing. 2003 Thieme Publishing.
الصور من موقع http://www.zoobiotic.co.uk/downloads/larvae-therapy.pdf

anaconda1166
07-22-2010, 07:54 PM
في هذا الموضوع اخواني و اصدقائي و احبابي لا تظهر مقاطع الفيديو و سوف احاول تنزليها باذن الله ليكون الموضوع مكتمل و يحوز علي اعجابكم ان شاء الله رب العالمين......د/ سعاد23.2.23.2.flowerflower

الصباح النجار
07-23-2010, 05:05 AM
موضوع رائع دكتورة ويسعدني ان اقدم هذين الفيلمين عن عجاز الله في خلق الذباب



http://www.youtube.com/watch?v=trOqWvXiwCI (http://www.youtube.com/watch?v=trOqWvXiwCI)



جناح الذباب لعلاج الإيدز لأنه يحتوي المضادات الحيوية



http://www.youtube.com/watch?v=tytJWR2KdWE&feature=related (http://www.youtube.com/watch?v=tytJWR2KdWE&feature=related)



شكرا لك دكتورة علي هذا الموضوع الرائع
خكذا اهل العلم منكم نستفيد

سُلاف
07-24-2010, 01:52 PM
سبحان الله
معلومات مثيرة حقا
وقد بدا حاليا اللجوء الى العلاج بالحشرات المعدلة وراثيا لعلاج بعض الامراض مثل الملاريا
فبعد ان كان البعوض هو الحشرة التي تنقل هذا المرض وتساعد بشكل مباشر في انتشاره الآن اصبح بامكان البعوضة عن طريق قرصة واحدة منها ان تمدنا بالمناعة ضد الملاريا
وسوف يتم توسيع البحث في هذا المجال ومحاولة تجربة الامر على انواع اخرى من الحشرات غير البعوض
وللاشارة فقط فان مرض الملاريا يصاب به سنويا 250 مليون شخص في العالم
ويؤدي الى وفاة مليون مصاب اغلبهم من الاطفال
شكرا يا دكتورة سعاد على المعلومات
بارك الله فيك

anaconda1166
07-24-2010, 08:57 PM
سعيدة بمرورك الكريم اخت سلاف و ان شاء الله سوف اجتهد للبحث عن مواضيع جديدة و مثيرة في عالم الحشرات................د/سعاد

anaconda1166
07-24-2010, 08:59 PM
اشكرك مهندس الصباح النجار علي مرورك الكريم و كمان علي هذه الافلام الجميلة ...........د/ سعاد