المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شجرتَيْ سلمان وآلاء



Hacen
10-05-2012, 11:03 PM
مرحبا بكم في أول نشاط في سلسلة ازرع شجرة للذكرى (http://www.mazra3a.net/vb/showthread.php?t=12224) على مزرعتنا الحبيبة المزرعة نت





اليوم الجمعة 19 ذو القعدة 1433 الموافق 5 اكتوبر 2012 لدينا نشاط محبب إلى النفس وواجب انساني وعمل خيري دائم باذن الله.





الغاليان آلاء وسلمان أبناء عزيزتنا الموقرة أم سلمان (سلاف فواخرجي) التي بصراحة تعجز الأوصاف أو الكلمات عن نعتها.. يبعثاني في مهمة نبيلة وخيرية ذات أجر باق باذن الله، ألا وهي زراعة شجرتين غير بعيد من عاصمة موريتانيا "نواكشوط" التي ربما هي المدينة الوحيدة في العالم التي تستحق أن يطلق عليها عاصمة الرمال.





هذه المدينة البسيطة الآمنة الواقعة في أقصى نقطة من الوطن العربي، تقع في بحور من الرمال الزاحفة التي لا تتوقف لدقيقة.





ولهذا، فإن آلاء وسلمان يقومان بواجب قومي وانساني لمساعدة مدينة نواكشوط في وقف زحف الرمال، وإعطاء الحياة البرية البدوية فرصة حياة جديدة.





لأجل هذا، اخترت لآلاء شجرة أصيلة في هذه المنطقة، لها مكانة مرموقة وفوائد لا تحصى وتعرف بـ "فاكهة الصحراء" ألا وهي أيزن (http://www.shajrah.com/spip.php?article44)، واخترت لسلمان شجرة أصيلة هي الأخرى ومن الأشجار الشهيرة في المنطقة وافريقيا والعالم ككل ألا وهي شجرة الصمغ العربي (http://www.shajrah.com/spip.php?article48).





لكي تنجح عملية الزراعة، يجب أن تكون الشجرتين شتلتين صغيرتين، وهاهما بعد أن قضيا الليلة البارحة في ضيافة الأعشاب المنتشرة خلف مكتبي إلى جانب السماد الطبيعي الذي سأستخدمه وهو عبارة عن بعر الغنم:

http://hacen.net/images/s001.JPG

اتجهت إلى الجزء الشمالي من ضواحي مدينة نواكشوط، حيث يظهر جلياً زحف الرمال على المدينة:





http://hacen.net/images/s002.JPG





بدأت الرحلة الساعة الحادية عشرة صباحاً، وها نحن نبتعد رويداً رويداً عن ضواحي المدينة وتتسع رقعة الرمال وتنتشر شجيرات العشار (http://www.shajrah.com/spip.php?article40):




http://hacen.net/images/s003.JPG





سنقطع حوالي 20 كيلومترا شمالاً لكي نبدأ مهمتنا، لأن هذه الرمال التي نحن عليها الآن هي قطع أرضية مملوكة، وتتراءى لنا بالكاد أشجار، وهي غالباً أشجار المسكيت (http://www.shajrah.com/spip.php?article19) التي زرعتها الدولة لوقف زحف الرمال:




http://hacen.net/images/s004.JPG





انها أشجار تقوم بمهمتها على أكمل وجه، فاذا زحفت الرمال أوقفتها، واذا تمردت الكثبان بقيت ثابتة تصد العدوان:




http://hacen.net/images/s005.JPG





انها شجرة خارقة للعادة تعيش بلا ماء تقريباً، وتنمو بقوة في الرمال، مما ساعد في عملية التثبيت الميكاني للرمال المتحركة الذي تقوم به السلطات كل سنة:




http://hacen.net/images/s006.JPG





لكن للمسكيت مساويء رغم هذا، فالإبل التي يعتمد عليها سكان هذه البلاد لا ترعاها، ولهذا ونحن في الطريق نشاهد الإبل تبحث في كل جهة عن المرعى الأصيل من أشجار المنطقة التي بالكاد توجد بسبب انتشار المسكيت ومنافستها التي لا ترحم:




http://hacen.net/images/s007.JPG





وها قد وصلنا، وقد كنت أسوق المركبة بعناية فائقة، فمهمة آلاء وسلمان يجب أن تتم دون الدوس على أي مساكن للحيوانات الصغيرة أو الحشرات وبأقل الخسائر الممكنة على النبات:




http://hacen.net/images/s008.JPG





وجدت مكاناً مناسباً على الرمال، بعد أن لاحظت نشاط النباتات والأشجار الأصيلة فيه:




http://hacen.net/images/s009.JPG





قبل كل شيء نزلت إلى السكان الأصليين، وبالخصوص إلى هذا البيت للنمل الأحمر الصغير، وقدمت لهم ما يكفي من الغذاء ربما لسنة كاملة هدية من سلمان وآلاء وهو عبارة عن فتات صغير من بقايا الخبز الذي جمعته بعد الفطور:




http://hacen.net/images/s010.JPG




http://hacen.net/images/s011.JPG





ثم قطعت مسافة 100 متر تقريباً أبحث عن فصيلة أخرى من النمل، فوجدت منزلاً للنمل الأسود الصغير، ووضعت له الهدية الثانية من آلاء وسلمان وهي عبارة عن قطع باقية من الأيام الماضية لكعك تم توزيعه في مؤتمر أقمناه في مكتبنا، ووزعته بالتساوي على عدد من المنازل النملية:




http://hacen.net/images/s012.JPG





هذه المعونات الغذائية تكاد تكون لم تحصل عليها هذه المخلوقات الصغيرة من قبل وستساهم في الأمن الغذائي للحشرات الأخرى في المكان لأن الرياح ستتولى المهمة الباقية لتوزيعها على جميع سكان المنطقة الأصيلين بحق.





هنا سيتم زراعة شجرة سلمان، تبدو آثار الإبل وقد مرت صباحاً من هنا:




http://hacen.net/images/s014.JPG





التربة جيدة السقاية، بسبب الأمطار التي تهاطلت الأسابيع الماضية، وهذا شيء رائع فسيساعد كثيراً في تسريع نمو الشجرة:




http://hacen.net/images/s015.JPG





تم زراعة شجرة سلمان (الصمغ العربي) بنجاح بعد إضافة الكمية المناسبة من السماد وسقيها حوالي 4 لترات من الماء:




http://hacen.net/images/s016.JPG





وضعت غصن قربها ليدعم الساق، لكن ماشاء الله لا تحتاجه:




http://hacen.net/images/s016a.JPG





الآن، سأبتعد قليلاً إلى مسافة 9 أمتار حيث سأزرع شجرة آلاء:




http://hacen.net/images/s017.JPG





هاهو المكان الذي ستزرع فيه هذه الشجرة الجميلة أيزن التي اهدتها آلاء إلى الصحراء:




http://hacen.net/images/s018.JPG





والتربة ماشاء الله جيدة جداً ومع التسميد سيكون كل شيء على مايرام:




http://hacen.net/images/s019.JPG





تمت زراعة شجرة آلاء بنجاح:




http://hacen.net/images/s020.JPG





وهاهما الشجرتان متقابلتان:




http://hacen.net/images/s021.JPG





المهمة تمت بنجاح وفي أجواء رائعة لا يسمع فيها غير طنين الحشرات الطائرة ولا يشم فيها غير رائحة أوراق الشجر الندية والنباتات البدوية العطرة، وهاهو المكان الذي ستعيش فيه الشجرتان وتضيفان حياة جديدة للمنطقة والكوكب ككل:




http://hacen.net/images/s022.JPG





لزيارة شجرة آلاء عبر الأقمار الصناعية وتحديد مكانها عبر جوجل ايرث أو GPS هاهي الاحداثيات:





N 18° 06’22” / W 15° 52’55”





وهذه احداثيات شجرة سلمان:





N 18° 06’22” / W 15° 52’54”





ستبقى هذه الأشجار ذكرى طيبة على الأرض، واذا قدر لها أن تعيش دون عبث الآلة والانسان، فستبلغ وتتكاثر وتساهم عند فترة بلوغها بامتصاص كمية لا تقل عن 2 طن من ثاني اكسيد الكربون سنوياً للشجرة الواحدة، ناهيك عن توفير الغذاء والمنافع للكائنات الحية والماشية والانسان.



شاركوا معنا، وكونوا من السباقين للخير، ازرعوا شجرة للذكرى! (http://www.mazra3a.net/vb/showthread.php?t=12224)





(ملاحظة: الأكياس البلاستيكية التي استخدمت في هذه المهمة تم ايداعها صندوق الحاويات المخصص لإعادة التدوير)

لوسيان
10-05-2012, 11:48 PM
بوركت يداك وجزاك الله كل الخير أخي الكريم

ابو حسام الشهري
10-06-2012, 01:28 AM
بارك الله في يدِ زرعت ..

ولا قطعت ..

رحلة موفقة بإذن الله ..

سُلاف
10-06-2012, 03:29 PM
صباح الخيرات أخي حسن ما شاء الله تبارك الله أحسن الخالقين
والله يا أخي حسن لا أدري ماذا أقول ولا كيف أعبر عن عميق امتناني لك flower
سعادتي كانت عظيمة وأنا أرى شجرتين فتيتين تزرعان بقلب صحراء عاصمة موريتانيا الجارة والشقيقة وباسم أحب الأشخاص الى قلبي : آلاء وسلمان
ولكن سعادتي لم تكن أكبر من سعادة المعنيين بالأمر ودهشتهما التي أثارت لديهما الكثير من التساؤلات
ثم بعدها بدأ التنافس والتفاخر بأن شجرتي أطول و أكبر من شجرتك ... شجرتي أكثر خضرة وأكثر جمالا hh
ناما بالأمس وكان آخر حديث بينهما هو عن شجرتيهما اللتان يتمنيا أن يستطيعا يوما مشاهدتها و رؤيتها رأي العين

الله يعطيك الصحة والعافية أخي حسن ويبارك لك في غرسك ويجعل لك عن كل من انتفع به من بعدك من بشر أو طير حسنة و ثوابا عميما ان شاء الله

الحقيقة أنني لأول مرة أتعرف على شجرة "إيزن" ومن فضولي بحثت عنها وقرأت معلومات هائلة جدا عن منافعها واستعمالاتها المتعددة وخصائصها العلاجية التي تشمل الشجرة كـكـل بدءا من الجذور الى اللحاء الى الأوراق والأغصان والزهور... و حتى البذور التي تستعمل في بعض مناطق افريقيا الغربية كبديل للقهوة !

اما شجرة الصمغ العربي او أكاسيا السنيغال فهي طبعا غنية عن التعريف لاعتبارها حاليا من أهم مصادر انتاج صمغ الأشجار في العالم ككل
معروف عندنا في المغرب هذا الصمغ باسم العلك وفي جنوب المغرب بالمدن الصحراوية يستعملونه مع الشاي الأخضر بالنعناع لفوائده العلاجية الكبيرة

الحديث عن الأشجار يطول ويطول ... ولا أريد أن أجعل التعليق على هذه الرحلة المصورة الجميلة يأخذني الى سواها من المواضيع
سعدت برؤية الأشجار الصغيرة وهي تتهيأ لحياة جديدة في كنف الصحراء ، ولرؤية هذه الرمال الذهبية الناعمة التي تمد هذه الكائنات الحية بالحياة بالرغم مما يبدو من قسوة في ملامح الطبيعة بالمكان

لكنني من جهة أخرى حزنت لرؤية هذه الرمال تزحف شيئا فشيئا وتتسبب في اتلاف المساحات الصالحة للزراعة
كذلك آلمني رؤية هذه الإبل المسكينة التي تبحث عن مرعاها المفضل من نباتات المنطقة الأصلية التي تناسب تكوينها وبنيتها واحتياجاتها البيولوجية ولا تجد منها الكثير ...

الكثير والكثير من الهموم والأحزان تصيبنا عندما نتأمل ما حولنا من كائنات ومخلوقات حية بحاجة الى مساعدة من هذا "الخليفة" ولا تجد منه هذه المساعدة ولا الاهتمام

أسأل الله أن تجد هذه البادرة منك أخي حسن صداها لدى الكثيرين من زوار هذا المنبر ، وأن يتذكر الكثير منا ان ما ننتفع به نحن اليوم من شجر وظل هو من غرس أجدادنا
وكما قال أخي ابو حسام من قبلي بارك الله في هذه اليد التي تزرع ولا تقطع و أثابها عنا خير الثواب والجزاء

وعذرا على الإطالة ... أحاول دائما في مداخلاتي ألا أفعل ولا أجدني الا أفضت وانسجمت في الحديث حتى يتحول الى ثرثرة بلا طائل 23.2.

مع تحياتي وعميق امتناني وتقديري flower

Hacen
10-07-2012, 07:52 PM
لوسيان، ابوحسام:

لكما كل الامتنان على التفاعل الطيب، وأرجو أن تشاركنا في نشاط ازرع شجرة للذكرى (http://www.mazra3a.net/vb/showthread.php?t=12224) heart

أم سلمان:

ما أجمل ردكِ وما أجمل تفاعلك.. كعادتك دائماً هكذا ماشاء الله وتبارك، لقد فرحت بشدة لكلماتك وتحليلك للنشاط الذي تم القيام به، وهذا ما يسعدني بشدة.

لقد سعدت جداً كذلك أن صاحبيْ هذه المبادرة قد احباها الله يخليهما لك ويجعلهما ذخراً للاسلام والمسلمين، وبعون الله سيتم تحديث اخبار هذا النشاط (شجرتي سلمان وآلاء) على هذه الصفحة

وسيكون لآلاء وسلمان فضل كبير في توطين هذه الأشجار التي تحتاجها الابل والحيوانات والحشرات والانسان البدوي البسيط الذي بالتأكيد نصيبه 0% من التلوث البيئي الفردي سنوياً، ونحن سكان المدن كل واحد منا على عاتقه اكثر من 35% تلويث نقوم كل سنة في تحضيرنا للطعام وتنقلاتنا واستخدامنا للاجهزة والحواسيب وفي النظافة من مستحضرات ومساحيق وصابون وشامبو وفي ثيابنا ونعالنا وووووو...

مبادرتنا هذه تحتاج تضافر الايادي وأن ننشط فيها ونزرع أشجار ما استطعنا.

الله يبارك فيكم جميعاً على تفاعلكم وتشجيعكم flower

ماما ايمان
10-08-2012, 11:34 AM
ماشاء الله لاقوة الا بالله
يارب بارك في الاء وسلمان واجعلهما من عبادك الصالحين
وبارك في الشجرتين وبارك فيك اخي في الله حسن
لفته جميله منك والله يعجز اللسان عن الشكر لما لها من اثر كبير في اسعاد اختنا وزهرة مزرعتنا سلافه ام سلمان
واسعاد الاء وسلمان واتمني ان ترعاهما رعايه جيده
جزاك الله خيرا

Mayada oulabi
10-08-2012, 01:26 PM
بارك الله فيك أخي حسن وأسكنك الجنه على ماتقوم به من عمل خير

ويا لسعادة آلاء وسلمان على تلك الأشجار الرائعه أسأل الله أن يكتب لهما زيارة الشجرتين الرآئعتين ..


وسعدت جدا وأدمعت عيناي .. ماشآء الله حتى النمل لم تنساه .. يالهي ما أرحم وأرق قلب الأنسان ..

جزاك اله كل الخير







http://hacen.net/images/s012.JPG

Hacen
10-08-2012, 05:29 PM
الأخت الفاضلة ايمان:

تقبل الله دعواتك الطيبة وانعم عليك بالصحة والعافية والرفاه انت والعائلة وجميع أهلنا في مصرنا حفظها الله وأعادها للريادة والقيادة

الأخت الغالية ميادة علبي:

بارك الله في مشاعرك واهتمامك بخلق الله وتقبل الله دعواتك الصادقة، ويا سبحان الله، العظيم الجبار القادر على كل شيء، يخلق هذه الكائنات الصغيرة وهي تسبح بحمده وتحيي أرضه ونحن الذين أنعم الله علينا بخلقنا في أحسن تقويم وجعلنا خلفاء في أرضه هانحن ندمرها ونخرب كل ماهو أخضر وحي.

تحية لك، فأنا لازلت كلما أدخل المزرعة نت، أضع مواضيعك أنت والأخت الغالية سلاف، في الجانب الايمن للمتصفح لأقرأ منها كل ما فاتني، ولو أن أعيد المواضيع القديمة لكنت رددت عليها واحداً تلو الآخر وسجلت اعجابي بها.